أعراض انسحاب التدخين: 7 أعراض ناتجة عن انسحاب التدخين من الجسم

أعراض انسحاب التدخين كثيرة جداً، وسوف نتعرف على اعراض انسحاب التدخين التي تظهر على الشخص فور التخلص من التدخين حيث من المعروف أن التدخين أصبح عادة منتشرة جدًا بين الرجال والنساء في مصر، وهو على خلاف ما يعتقد الجميع، هو يعتبر من أنواع الادمان أيضاً.

بسبب ثقافة مجتمعاتنا يعتقد الكثير بأنه لا يستحق الاهتمام مثل  أنواع الادمان الأخرى لأنه عادة سيئة فقط ولا يسبب تدميرًا لوظائف الجسم، وأن الإنسان يستطيع التخلص منه عندما يريد بخلاف الادمان على المخدرات، لكنهم على خطأ، لأن التدخين يعتبر نوع من الادمان، ويصعب على الشخص التخلص منه، حيث إنه يحتاج إلى وقت وجهد وإصرار للإقلاع عنه بشكل نهائي.

ما هي المادة الفعالة للإدمان في السجائر؟

فالمادة الفعالة في السجائر هي النيكوتين، وهي مادة يفرزها المخ بشكل طبيعي، وهي مسؤولة عن عملية التركيز بشكل كبير، وعندما يتنبه المخ إن هناك كمية من النيكوتين تدخل إلى الجسم بمعرفة الإنسان يتوقف عن إفراز تلك المادة، تحسباً من زيادة نسبتها داخل الجسم، والإضرار بمختلف أعضاء الجسم.

من هنا يعتمد الجسم اعتماداً كلياً على الكمية التي يتحصل عليها الإنسان بمعرفته، لذلك عن التوقف عن التدخين، تظهر بعض الأعراض الانسحابية على المُدخن، والتي تجبره على معاودة التدخين مرة أخرى، كغياب التركيز، وضبابية الرؤية، زيادة نسبة القلق والتوتر، تقلب حاد في المزاج، وغيرها من الأعراض الانسحابية.
ما سبق يوضح لنا أن عملية التدخين بها كل مقومات الادمان، وتعادل ادمان المخدرات، والفرق أن التدخين لا يغيب العقل بشكل كامل، أي أن ضرره لا يطول المجتمع بشكل مباشر هذا إن نحينا التدخين السلبي، وتأثير دخان السجائر على المحيطين بالمدخن وعلى البيئة بشكل عام.

التدخين هو بداية الإدمان !

إذا فكرنا من جانب آخر سنجد أن التدخين هو أول الخيوط التي تسحب المدخن إلى عالم الادمان، فيبدأ الإنسان بالتدخين ليستهويه بعد ذلك الفضول لتجربة باقي أنواع المخدرات المنتشرة بكثرة في المجتمع.

إذاً نحن أمام ظاهرة لها نتائج سلبية على الفرد والمجتمع، لها آثار جسدية ونفسيه على الفرد، وآثار سلبية على المحيطين به، نحن أمام مادة تسبب أعراض انسحاب وتجبر المتعاطي على معاودة التدخين، نحن بالفعل أمام ظاهرة ادمان.

هنا يأتي دور مركز “اشراق للطب النفسي وعلاج الادمان” في مساعدة أولئك الأشخاص في التخلص من هذه العادة السيئة، وفي هذا المقال سنتعرف على اعراض انسحاب التدخين من جسم المدخن، والمدة التي يحتاجها في التخلص أو الإقلاع عن التدخين.

ما هي أعراض انسحاب التدخين؟

يصنف التدخين كمسبب رئيسي لأمراض أساسية خطيرة، كالسرطان والتهاب الرئة وأمراض أخرى كثيرة لا تقل خطورة عن سابقتها، وهذا يدفع الكثيرين لمحاولة الإقلاع عنه محاولًة منهم للحفاظ على صحتهم وتجنب الأمراض، وعندما يبدأ المدخنون في محاولات الإقلاع، يصطدمون ب أعراض انسحاب التدخين، التي قد تكون صعبة كفاية لجعلهم يتخلون عن الفكرة برمتها.

ومن أعراض انسحاب التدخين:

  1. الشعور برغبة كبيرة في التدخين، وذلك بسبب مادة النيكوتين.
  2. الشعور بالتعب والإرهاق والصداع.
  3. الإمساك والسعال.
  4. الإحساس بالدوار.
  5. الإحساس بالتوتر والقلق.
  6. الغضب والعصبية بصورة مبالغ فيها.
  7. فقدان القدرة على التركيز.

وهذه الأعراض كما قلنا تجعل المدخنين الذين يحاولون التخلص من التدخين يفكرون كثيرًا قبل الإقدام على هذه الخطوة، ولكن هناك بعض الخطوات التي قدمها بعض الأطباء لمساعدة المدخنين للإقلاع عن التدخين، علماً بأن الأعراض الانسحابية للتدخين قد تصل إلى 15 يوماً بدع آخر سيجارة تم تدخينها ومن أهم تلك الخطوات :

  • ممارسة الرياضة بشكل يومي، والتعرض لأشعة الشمس، لزيادة إفراز العرق وخروج مادة النيكوتين من الجسم بشكل أسرع.
  • تناول جرعات كبيرة من المياه، لتر ونصف أو لترين خلال اليوم، مع الاعتماد على شرب العصائر الطازجة.
  • الاعتماد على حمية غذائية مكونة من الخضروات والفواكه الطازجة، وأخذ حمام دافئ بمعدل مرتين يومياً.

تلك النصائح تقلل نسبياً من حدة الأعراض الانسحابية الوارد ذكرها مسبقاً، وقد نجحت في كثير من الحالات وأقلعوا بالفعل عن التدخين، وترتفع نسبة نجاحها في حالات تدخين السجائر لفترات ليست بالطويلة.

أما فترات التدخين الطويلة، فتحتاج إلى أبعد من ذلك، وننصح بزيارة مركز متخصص لعلاج الادمان، فهناك سيجد المدخن أطباء متخصصين يقدمون له يد العون تخطي تلك المرحلة بنجاح.

مع انتشار التدخين هذه الأيام وعدم قدرة الكثيرين على العيش من دون سيجارة بين الفينة والأخرى، رغم رغبتهم في الإقلاع، نحتاج إلى أشخاص يقودون الخطى نحو الإقلاع، وهذا ما يوفره مركز ” اشراق للطب النفسي وعلاج الإدمان” حيث إنه يعمل على جعل المدخن يقلع عن هذه العادة، ويساعد الأطباء كثيرًا أثناء أعراض انسحاب التدخين ويقدمون كافة الخدمات بسرية وأمانة.

أعراض انسحاب التدخين

ما هي مدة أعراض انسحاب التدخين؟

لكي يستطيع المدخن التغلب على أعراض انسحاب التدخين يجب عليه معرفة المعلومات الكافية لتساعده على الصمود، مثل مدة أعراض انسحاب التدخين، والأعراض التي قد تظهر عليه، وهكذا.

في  الحقيقة تعتمد مدة أعراض انسحاب التدخين، وقوة الأعراض نفسها على معدل التدخين لدى المدخن، فالمدخنون الشرهون الذين يدخنون علبتين أو أكثر يوميًا يقضون وقتًا أطول في فترة الانسحاب عن أولئك الذين يدخنون نصف علبة أو علبة واحدة، وكلما قل عدد السجائر في اليوم كانت أعراض الانسحاب أقل حدة وكلما قلت مدة اعراض انسحاب التدخين من الجسم.

قد وضع بعض الأطباء نسبة 1 إلى 2، بمعنى أن الشخص الذي يدخن 10 سجائر يوميًا مثلًا سيحتاج إلى 20 يومًا ليتخلص دمه من آثار النيكوتين، وقد يحتاج بعض الأشخاص إلى أكثر من هذا الوقت، بناء على طبيعة جسم المدخن، وهناك عدة معايير يمكن من خلالها حساب فترة الانسحاب منها درجة مناعة جسم المدخن، كفاءة الأعضاء وقدرتها على طر السموم خارج الجسم، عمر المدخن، وزنه وطوله، فالعملية برمتها تعتمد على حالة الجسم كما ذكرنا.

ما هي أعراض انسحاب النيكوتين؟

يُعتبر النيكوتين من المكونات الأساسية للسجائر، وهو الذي يسبب الادمان، كما أن له آثار خطيرة على القلب والرئتين والأوعية الدموية، وهو مسبب رئيسي لجلطات الدم وسرطان الرئة، وتكمن خطورة أعراض انسحاب النيكوتين في قدرة تحمل الشخص وإصراره على الإقلاع.

يؤكد الأطباء أن أعراض انسحاب النيكوتين في العادة لا تستمر لفترة طويلة، وقد يصف بعض الأطباء أدوية مهدئة لبعض المدخنين للمساعدة في هذه الفترة الحرجة، لكن لا يجب أخذ أي أدوية إلا بوصفة طبية من قبل الطبيب المختص، والالتزام طبعًا بالجرعة المحددة.

في المقابل ينصح بعض الأطباء بتناول نوعيات معينة من الأطعمة التي قد تساعد المدخن على التركيز وتعطيه الطاقة التي كانت تمنحها إياه السجائر، ومن هذه الأطعمة: الخضراوات والفاكهة الطازجة والشيكولاتة والسكريات ولكن لا يفضل الإكثار منها. وقد يعاني المدخن كثيراً من اعراض انسحاب التدخين، ولكن مع إتباع تعليمات الطبيب يمكن أن يساعد هذا كثيًرا في تخلص المدخن من التدخين.

أعراض انسحاب التدخين

كيفية انسحب النيكوتين من الجسم

قد لا يستطيع الكثير من الأشخاص التوقف عن التدخين، حتى مع معرفتهم بأضراره وما يسببه من أمراض خطيرة قد تودي بحياة الإنسان، وقد يعرض الإنسان نفسه وأُسرته للخطر بسبب ضعفه أمام السجائر، وعدم قدرته على اتخاذ خطوة إيجابية للتوقف عن هذه العادة.

قد يتحجج البعض بأن أعراض انسحاب النيكوتين مدتها تزيد كثيرًا عن ما يقوله الأطباء، وقد أسلفنا بأن أعراض انسحاب النيكوتين مدتها تزيد أو تقل حسب الاستهلاك اليومي للفرد، ومنهم من يقول بأن أعراض انسحاب التدخين تكون سيئة جدًا، وهو غير قادر على تحمل تلك الأعراض، ولكن يمكن التغلب على هذا أيضًا باستشارة الطبيب وتناول الأطعمة المفيدة.

لكن توجد علاجات حديثة تساعد كثيرا على علاج وتخفيف أعراض انسحاب النيكوتين، وخاصة داخل المراكز العلاجية المتخصصة مثل مستشفى اشراق للطب النفسي وعلاج الادمان.

ما هي أعراض انسحاب النيكوتين بعد شهر؟

يقول الخبراء بأن محاولات الإقلاع يجب أن يكون وراءها دافع قوي وحقيقي، وفي الحقيقة لا تكفي العزيمة والإصرار، لأنها قد تساعدك على الإقلاع لمدة، لكنك قد تعود للتدخين مجددًا بمجرد مرورك بفترة صعبة، لكن فقط الدافع القوي هو ما يجعلك تبتعد عن التدخين ولا تفكر بالعودة إليه إطلاقًا.

تكون أعراض انسحاب النيكوتين أسوأ في الأيام الأولى، لكن أعراض انسحاب النيكوتين بعد شهر تصبح أخف كثيرًا ويستطيع الشخص السيطرة على عصابيته وتحمل الصداع والإرهاق، ويستمر التحسن حتى يتم التخلص من كافة السموم في الدم.

من الجدير بالذكر أن يحاول الشخص الذي يريد الإقلاع عن التدخين تجنب الأماكن التي يكثر فيها التدخين، وتجنب المدخنين من الأصدقاء أو الأهل، خاصًة في الأيام الأولى، وبما أن أعراض انسحاب النيكوتين بعد شهر تصبح أقل.

يمكن للشخص شيئًا فشيئًا أن يزور تلك الأماكن أو حتى الخروج مع مدخنين، ويجب أن يضع في الحسبان أن أعراض انسحاب التدخين صعبة التحمل لكنها ليست أقوى من الإرادة والعزيمة، بجانب إذا كنا نملك الدافع القوي، ومن اعراض انسحاب التدخين بعد الشهر هي الصداع في بعض الأحيان والاكتئاب البسيط والشعور بالعصبية في أوقات قليلة.

أعراض انسحاب التدخين

ما هي أعراض انسحاب النيكوتين من الدم؟

هناك دراسات كثيرة أُجريت على الأشخاص المقلعين عن التدخين حديثًا، تبين تلك الدراسات أعراض انسحاب النيكوتين من الدم، حيث أظهرت أن ضغط الدم ونبضات القلب تعود إلى حالتها الطبيعية، وأيضًا تتحسن الدورة الدموية في اليدين والقدمين.

من أعراض انسحاب النيكوتين من الدم أيضًا أن تعود معدلات الأكسجين في الدم إلى طبيعتها، وبعد 24 ساعة يتخلص الجسم من أول أكسيد الكربون السام، وهنا تظهر بأن أعراض انسحاب التدخين قد تكون مفيدة جدًا للجسم -رغم حدتها- لأنها تسمح للجسم بالتخلص من السموم والعودة إلى معدلاته الطبيعية.

ما هي أعراض انسحاب النيكوتين من المخ؟

تكون أعراض انسحاب النيكوتين من المخ حادة جدًا، نظرًا لأن مراكز الادمان تكون في المخ أساساً  كما أن تأثير النيكوتين الأكبر يكون على المخ، حيث يصل تأثير النيكوتين على الدماغ في 10 ثوانٍ فقط من لحظة الاستنشاق.

يكون هذا التأثير على هيئة انخفاض ملحوظ في مستويات أنزيم المونو أمينو أوكسيداز (MAO) المسؤول عن تفكيك الدوبامين، وانخفاض هذا الإنزيم يؤدي إلى ارتفاع نسبة الدوبامين وهو هرمون مسؤول عن المتعة والسعادة والادمان.

بالتالي فإن من اعراض انسحاب التدخين والنيكوتين من المخ انخفاض في هرمون الدوبامين، وهذا يفسر سرعة غضب الذين يحاولون الإقلاع عن التدخين، وهو من أعراض انسحاب التدخين الأكثر ظهورًا.