عنوان التصنيف

الأمراض النفسية

الاضطرابات النفسية التي يشار إليها أيضًا بالاضطرابات العقلية هي تشوهات في العقل تؤدي إلى أنماط سلوكية مستمرة يمكن أن تؤثر بشكل خطير على وظيفتك اليومية وحياتك.

تم تحديد وتصنيف العديد من الاضطرابات النفسية المختلفة بما في ذلك اضطرابات الأكل، مثل فقدان الشهية العصبي، اضطرابات المزاج، مثل الاكتئاب، واضطرابات الشخصية، مثل اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع والاضطرابات الذهانية، مثل الفصام، الاضطرابات الجنسية، مثل العجز الجنسي واخرين.

ما هي الإضطرابات النفسية؟

قد توجد اضطرابات نفسية متعددة في شخص واحد والأسباب المحددة للاضطرابات النفسية غير معروفة، ولكن العوامل المساهمة قد تشمل الاختلالات الكيميائية في الدماغ وتجارب الطفولة، والوراثة، والأمراض، والتعرض قبل الولادة، والإجهاد.

تحدث بعض الاضطرابات مثل الشخصية الحدية والاكتئاب بشكل متكرر عند النساء، والبعض الآخر، مثل الاضطراب الانفجاري المتقطع وتعاطي المخدرات، أكثر شيوعًا عند الرجال.

لا تزال الاضطرابات الأخرى، مثل الاضطراب ثنائي القطب وانفصام الشخصية تؤثر على الرجال والنساء بنسب متساوية تقريبًا. عندما يعاني الشخص من مشاكل مزاجية أو معرفية أو مشاكل سلوكية لفترة طويلة.

قد يكون التقييم النفسي مفيدًا، وقد يتبع ذلك تشخيص اضطراب نفسي، وغالبًا ما يتضمن العلاج العلاج النفسي للعمل على السلوكيات وتنمية المهارات وعملية التفكير.

قد يتم إدخال الشخص إلى المستشفى بسبب مشاكل طبية أو مضاعفات خطيرة أو اضطرابات شديدة أو تعاطي المخدرات. يمكن أن تكون الأدوية مفيدة جدًا لبعض الاضطرابات النفسية.

غالبًا ما يتحسن الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات نفسية عند العلاج المناسب ومع ذلك فإن الانتكاسات ممكنة إذا تُركت بعض المشاكل النفسية دون علاج فقد تؤدي إلى مشاكل أكاديمية وقانونية واجتماعية وعملية من المضاعفات المحتملة الأخرى التسمم الكحولي والجرعة الزائدة من المخدرات والانتحار والسلوك العنيف.

أعراض الأمراض النفسية

تختلف أعراض الاضطرابات النفسية باختلاف الاضطراب المحدد، ولكن الأعراض المزاجية والسلوكية شائعة يمكن أن تكون الأعراض مزمنة ومنتكسة. يمكن أن تتداخل مع قدرتك على التفاعل في المجتمع.

يمكن أن تسبب بعض الاضطرابات النفسية أيضًا أعراضًا جسدية. على سبيل المثال، قد يكون لنوبات الهلع المرتبطة باضطرابات القلق أعراض تبدو وكأنها نوبة قلبية.

غالبًا ما تنطوي الاضطرابات الجسدية، وهي الحالات التي تشير فيها الأعراض إلى سبب طبي ولكن لا يمكن العثور على أي منها على أعراض الألم أو الوجع، ويمكن أن تسبب الاضطرابات النفسية مجموعة متنوعة من الأعراض تشمل الأعراض الشائعة ما يلي:

  • إثارة أو عداء أو عدوان تعاطي الكحول أو المخدرات.
  • تعديلات في مستويات الطاقة.
  • قلق أو ارتباك.
  • التهيج وتغير المزاج.
  • اضطرابات الإدراك أو التفكير (الذهان)، مثل الهلوسة والأوهام.
  • التغيرات المزاجية المستمرة أو المفاجئة التي يمكن أن تتداخل مع الحياة اليومية.
  • إنكار المشكلة.

ما الذي يُسبب الإضطرابات النفسية؟

أسباب الاضطرابات النفسية غير معروفة، ولكن يُعتقد أن هناك عددًا من العوامل التي تؤثر على تطورها وتشمل هذه العوامل الاختلالات الكيميائية في الدماغ، وتجارب الطفولة، والوراثة، والأمراض، والتعرض قبل الولادة، والإجهاد، ويلعب الجنس دورًا في بعض الاضطرابات النفسية وليس كلها.

هناك عدد من العوامل التي تزيد من خطر الإصابة باضطرابات نفسية حيثُ لن يصاب جميع الأشخاص الذين يعانون من عوامل الخطر باضطرابات نفسية. تشمل عوامل الخطر للاضطرابات النفسية ما يلي: سوء المعاملة أو الإهمال كطفل مشاكل الطفولة مع المزاج التاريخ العائلي أو الشخصي للمرض العقلي أو تعاطي المخدرات.

يلاحظ أن الذكاء أقل من المعتاد انخفاض الوزن عند الولادة انخفاض الوضع الاجتماعي والاقتصادي غياب الوالدين أو النشاط الإجرامي أو تعاطي المخدرات التعرض قبل الولادة، مثل الكحول أو المخدرات الحالات الطبية الخطيرة، مثل السرطان والألم المزمن وقصور الغدة الدرقية الحرمان الاجتماعي أحداث الحياة المجهدة أو المؤلمة تعاطي المخدرات.

علاج الأمراض والاضطرابات انفسية

تتمثل الخطوة الأولى في علاج الاضطرابات النفسية لدى مركز إشراق للطب النفسي وعلاج الإدمان بالإعتراف بوجود مشكلة حيثُ أن في كثير من الأحيان ينكر الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات نفسية مشكلتهم ولا يسعون للحصول على رعاية طبية لأعراضهم.

يمكن أن تكون الرعاية الطبية المنتظمة مفيدة لأنها تتيح لأخصائي الرعاية الصحية تقديم اختبارات الفحص المبكر. توفر الرعاية الطبية المنتظمة أيضًا فرصة لأخصائي الرعاية الصحية الخاص بك لإجراء تقييم سريع للأعراض ومخاطر الإصابة باضطرابات نفسية.

غالبًا ما يتضمن العلاج العلاج النفسي للعمل على السلوكيات وتنمية المهارات وعملية التفكير، وقد يكون الاستشفاء الأولي ضروريًا للتعايش مع المشكلات الطبية أو المضاعفات الخطيرة أو الاضطرابات الشديدة أو تعاطي المخدرات ويمكن أن تكون الأدوية مفيدة جدًا لبعض اضطرابات الشخصية. يمكن أن يحدث تحسن كبير مع العلاج المناسب.
تشمل العلاجات الشائعة للاضطرابات النفسية ما يلي: الأدوية المضادة للقلق الأدوية المضادة للاكتئاب لتحسين الحالة المزاجية الأدوية المضادة للذهان لعلاج أنماط التفكير المضطربة والتصورات المتغيرة.

العلاج السلوكي المعرفي للعمل على أنماط التفكير والسلوك العلاج الأسري للمساعدة في تطوير الدعم والتفاهم العلاج الجماعي الاستشفاء بسبب مشاكل طبية أو مضاعفات خطيرة.

أو اضطرابات شديدة أو تعاطي المخدرات تحديد وعلاج حالات التعايش العلاج الفردي الأدوية التي تعمل على استقرار الحالة المزاجية العلاج النفسي الديناميكي للعمل على اكتشاف وفهم القضايا الماضية وعلاقتها بالأفكار والسلوكيات الحالية مجموعات الدعم العلاج بالكلام.

مضاعفات الاضطرابات النفسية

يمكن أن تكون مضاعفات الاضطرابات النفسية غير المعالجة أو التي يتم التحكم فيها بشكل سيئ خطيرة بل وقد تهدد الحياة في بعض الحالات، ويمكنك المساعدة في تقليل مخاطر تعرضك لمضاعفات خطيرة باتباع خطة العلاج التي صممتها أنت وتصميم أخصائي الرعاية الصحية الخاص بك خصيصًا لك.

اضطراب التوحد

يتميز هذا الاضطراب بالعجز المستمر في التفاعل الاجتماعي والتواصل في مجالات الحياة المتعددة بالإضافة إلى أنماط السلوك المقيدة والمتكررة ويحدد الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات النفسية أن أعراض اضطراب طيف التوحد يجب أن تكون موجودة خلال فترة النمو المبكرة وأن هذه الأعراض يجب أن تسبب ضعفًا كبيرًا في مجالات مهمة من الحياة بما في ذلك الأداء الاجتماعي والمهني.

اضطراب فرط الحركة

يتميز اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه بنمط مستمر من فرط النشاط والاندفاع و / أو عدم الانتباه الذي يتعارض مع الأداء ويظهر في مكانين أو أكثر مثل المنزل والعمل والمدرسة والمواقف الاجتماعية.

يحدد DSM-5 أن العديد من يجب أن تكون الأعراض موجودة قبل سن 12 عامًا وأن هذه الأعراض يجب أن يكون لها تأثير سلبي على الأداء الاجتماعي أو المهني أو الأكاديمي.

نوبات الإكتئاب المستمرة

تتميز هذه الحلقات بمشاعر مزاج مكتئب أو حزين إلى جانب عدم الاهتمام بالأنشطة. قد يشمل أيضًا الشعور بالذنب والتعب والتهيج. خلال فترة الاكتئاب ، قد يفقد الأشخاص المصابون بالاضطراب ثنائي القطب الاهتمام بالأنشطة التي كانوا يستمتعون بها سابقًا.

يعانون من صعوبات في النوم، وحتى لديهم أفكار انتحارية. يمكن أن تكون نوبات الهوس والاكتئاب مخيفة لكل من الشخص الذي يعاني من هذه الأعراض وكذلك الأسرة والأصدقاء والأحباء الآخرين الذين يلاحظون هذه السلوكيات وتقلبات الحالة المزاجية.

لحسن الحظ يمكن أن تساعد العلاجات المناسبة والفعالة التي تحرص مستشفى إشراق على توفيرها لجميع مرضاها، والتي غالبًا ما تشمل الأدوية والعلاج النفسي الأشخاص المصابين بالاضطراب ثنائي القطب في إدارة أعراضهم بنجاح.

علاج الرهاب الاجتماعي و الفوبيا

علاج الرهاب الاجتماعي وعلاج الفوبيا قد يتشابهان ظاهرياً و لكن هناك العديد من التفاصيل التي تجعل منهما علاجين مختلفين ويجب توضيح كل منهما لمعرفة الفرق بينهما، فالرهاب الاجتماعي هو الخوف والقلق أثناء التواجد في أي مكان يتواجد فيه أشخاص آخرين…
اقرأ المزيد

علاج الاضطراب الوجداني

الاضطراب الوجداني ثنائي القطب هو أحد الامراض النفسية الشائعة والخطيرة المنتشرة في هذا الوقت,  وبالرغم من كون هذا المرض من أكثر الأمراض النفسية تعقيدًا، إلا أن نسبة الشفاء من الاضطراب الوجداني قد وصلت إلى أعلى نسب من الشفاء وذلك بفضل الله من…
اقرأ المزيد

علاج الهلاوس

الهلاوس ماذا تكون وما هي طرق علاجها ؟ تعد الهلاوس أحد الاضطرابات النفسية التي تصيب بعض الأشخاص وقد احتار الأطباء النفسيين وعلماء النفس في تفسير تلك الاضطرابات والأمراض النفسية ولم يتم التعرف عليها بشكل كامل، إلا في بدايات القرن العشرين بعد…
اقرأ المزيد

علاج القلق

يرتبط اضطراب القلق بمشاعر شديدة تستمر لفترات زمنية طويلة من الشعور بعدم الارتياح والتي قد تعيق الشخص بشكل كبير من قضاء حياة طبيعية، فقد يعاني الأشخاص مصابي اضطراب القلق بمجموعة من الأعراض النفسية والبدنية بشكل قد يكون مدمراً، لذلك ستجد في…
اقرأ المزيد

علاج الهوس

علاج الهوس ليس كغيره من الامراض النفسية التي يمكن علاجها في المنزل بسهولة، لأن الهوس يعتبر مرحلة خطيرة من مراحل المرض النفسي إن لم تكن أخر مراحل تقدم المرض لدى الشخص، فعلاج مريض الهوس يتم  من خلال متابعة دكتور نفسي فيتحسن، بل قد يلزم الأمر…
اقرأ المزيد

علاج الامراض النفسية

يعتقد العديد من الأشخاص أن الامراض النفسية ازدادت في الآونة الأخيرة لكن في حقيقة الأمر المرض النفسي أنواع كثيرة ومختلفة وهو منتشر من قديم الزمان ولم تزداد نسبة الاصابة بصورة واسعة إذ أن هناك العديد من الناس قد تعرضوا للإصابة بأحد أنواع…
اقرأ المزيد