عنوان التصنيف

علاج الإدمان من المخدرات

علاج الإدمان من المخدرات بجميع أنواعه هو حالة مزمنة تنطوي على تعاطي المخدرات أو الكحول وقد يستمر الأشخاص المدمنون على مادة ما في شرب أو تعاطي المخدرات على الرغم من المشاكل الخطيرة المحتملة التي قد يسببها استخدام هذه المواد في حياتهم حيثُ يمكن أن يؤثر الإدمان سلبًا على كل جزء من حياة الشخص بما في ذلك الصحة البدنية والعقلية والأسرة والعلاقات، والتوظيف والشؤون المالية.

بمجرد الإدمان قد يكون من الصعب جدًا على الشخص الإقلاع عن استخدام مادة ما بسبب الطريقة التي تؤثر بها المخدرات على الدماغ، وفي بعض الحالات قد يكون من الخطر أيضًا التوقف فجأة أو تقليل استخدام مواد معينة دون إشراف طبي حيثُ أن علاج الإدمان على المخدرات ليس بالأمر السهل دائمًا.

لكن في معالجة هذه المشكلات وغيرها حصل الكثير من الأشخاص على التعافي من اضطرابات تعاطي المخدرات في حين أن الإدمان هو حالة مزمنة ومعقدة.

إلا أنه قابل للعلاج ولكن يحتاج إلى صبر وعزيمة، ولعل من أهم الجوانب الأخرى للشخص إذا كنت أنت أو أحد أفراد أسرتك يفكرون في علاج الإدمان من المخدرات أو الكحول، فستساعدك هذه المقالة في فهم ماهية العلاج وأنواع علاج الإدمان والعلاجات الشائعة المستخدمة أثناء العلاج.

علاج إدمان المخدرات بأحدث البرامج العلاجية يبحث عنهُ الكثير الآن، حيثُ توجد منهُ العديد من الخيارات بالنسبة للكثير من الأشخاص، وتعتمد الخطوة الأولى نحو التعافي في الاعتراف بصراعهم الشخصي مع الاعتماد على التخلي عن المخدرات، وتتمثل الخطوة التالية في العلاج في إيجاد برنامج علاجي يمكن أن يساعد في استعادة صحتهم العامة ورفاهيتهم وسعادتهم.

على الرغم من زيادة المعرفة العامة حول حقيقة تعاطي المخدرات لا تزال هناك مفاهيم خاطئة تحيط بعملية الإدمان والتعافي، اكتشف من خلال هذا المقال حقيقة إعادة التأهيل من تعاطي المخدرات واحصل على إجابات لأكبر الأسئلة بما في ذلك:

  1. هل العلاج للأثرياء والمشاهير فقط؟
  2. هل يتعين على الشخص الوصول إلى “الحضيض” قبل الحصول على المساعدة؟
  3. هل يمكن للناس أن يصبحوا رزينين من تلقاء أنفسهم؟

الخطوات الأولى في علاج الإدمان من المخدرات

1. التخلص من السموم الموجودة داخل الجسم

تساعد إزالة السموم الأشخاص على الانسحاب بأمان من المخدرات أو الكحول حتى يختفي في نظامهم. غالبًا ما تكون الخطوة الأولى في علاج الأفراد الذين يتعافون من أشكال الإدمان المعتدلة إلى الشديدة.

في بعض الحالات يتطلب التخلص من السموم من بعض الأدوية علاجًا مدعومًا بالأدوية للمساعدة في تخفيف حدة أعراض الانسحاب. غالبًا ما يتم تقليل الأدوية الموصوفة أثناء التخلص من السموم إلى أن يصبح المريض غير معتمد جسديًا على المواد المسببة للإدمان، وتعرف على المزيد حول كيفية عمل التخلص من السموم.

هناك عدد لا يحصى من خيارات العلاج التي يمكن لأي شخص الاختيار من بينها، على سبيل المثال، أنهُ يدخل بعض الأشخاص الذين يعانون من أشكال الإدمان الشديدة المختلفة في برنامج علاجي للتخلص من السموم التي توجد في الجسم قبل الانتقال إلى إعادة التأهيل.

قد يختار البعض الآخر بدء التعافي في منشأة للمرضى الداخليين أو الخارجيين، وبعد العلاج يوصى بمواصلة تعزيز الدروس المستفادة في إعادة التأهيل من خلال حضور مجموعات الدعم وجلسات العلاج الإجتماعي.

لا يوجد علاج موحد لجميع الأشخاص كما في نهج “مقاس واحد لا يناسب الجميع”، كذلك أيضاَ في التعافي من الإدمان أيًا كان مسار العلاج الذي تختاره، وتأكد من أن البرنامج العلاجي يحتوي على كل ما تحتاجه لمساعدتك على تحقيق الشفاء الناجح حيثُ أن التعافي من الإدمان ليس بالأمر السهل.

2. الإصرار والعزيمة لعلاج الإدمان من المخدرات

سوف يتطلب الأمر قدرًا كبيرًا من قوة الإرادة والانضباط الذاتي لتحقيق الرصانة طويلة المدى والحفاظ عليها، ومع ذلك فأنت لست وحدك في هذه الرحلة، وأثناء إعادة التأهيل ستبني علاقات قوية مع الآخرين في فترة التعافي والذين يمكن أن يرتبطوا بما تمر به.

بالإضافة إلى ذلك فإن عائلتك وأصدقائك وأحبائك الآخرين لديهم مسؤولية القيام بإهتماماتك المفضلة خلال هذا الوقت، ويعتمد تعافيك من الإدمان على مقدار قوتك وإصرارك وعزيمتك على التغلب على الإدمان.

طرق علاج الإدمان من المخدرات

أنواع وبرامج علاج الإدمان من المخدرات كثيرة ومتعددة وتختلف لكل فرد عن الأخر، ويمكن تخصيصها بناءً على احتياجاتهم ومواقفهم الخاصة بكل حالة عن الأخرى، وتضمن أكثر أنواع برامج العلاج فعالية مشاركة الأفراد المتعافين بنشاط في كل خطوة ضمن البرنامج العلاجي للأشخاص المدمنين.

تقدم إعادة التأهيل للمرضى الداخليين في مركز إشراق للطب النفسي وعلاج الإدمان برامج علاج منظمة مصممة لمعالجة جميع جوانب إدمان الفرد، وأثناء إعادة التأهيل للمرضى الداخليين يقيم المرضى في ظروف خالية تماماً من أي تأثيرات سلبية.

حيثُ يتلقون رعاية طبية ودعمًا علاجيًا وخدمة عالية على مدار الساعة، وتعد إعادة التأهيل للمرضى الداخليين خيارًا رائعًا للأفراد الذين يعانون من الإدمان المزمن، وكذلك أولئك الذين يعانون من اضطراب عقلي أو سلوكي متزامن.

1. إعادة التأهيل في مصحات خارجية

إعادة التأهيل في العيادات الخارجية هي شكل آخر من أشكال رعاية الإدمان الشاملة، حيثُ تقدم هذه البرامج العلاجية العديد من نفس أنواع العلاجات الفعالة، مثل إعادة التأهيل للمرضى الداخليين.

مع ذلك فإن إعادة التأهيل في العيادات الخارجية، مثل مركز إشراق تسمح للمرضى بالعيش في المنزل أثناء عملية الشفاء، ويمكن للمرضى مواصلة العمل والعناية بأسرهم أثناء حضور جلسات العلاج المجدولة طوال الأسبوع.

من المهم أن تضع في اعتبارك أن إعادة التأهيل للمرضى الخارجيين لا تعزل المرضى عن العالم الحقيقي، وتحرص على حماية المرضى الأكثر عرضة لخطر مواجهة المحفزات التي تتحدى رزانتهم وصمودهم.

فإن إعادة التأهيل للمرضى الخارجيين مناسب للأفراد الذين يعانون من أشكال خفيفة من الإدمان ونهج ملتزم ومنضبط للتعافي، وبرامج العيادات الخارجية هي أيضًا برنامج “تنحي” ممتاز بعد علاج المرضى الداخليين وغالبًا ما يتم دمجها مع منازل المعيشة.

2. البقاء في منازل المعيشة الخاصة لإستكمال إعادة التأهيل

تعمل منازل المعيشة الرصينة كجسر سكني بين مركز العلاج الداخلي والعودة إلى الحياة الطبيعية، وهذا خيار رائع للأشخاص الذين يتعافون ويحتاجون إلى وقت إضافي لتعزيز ما تم تعلمه في إعادة التأهيل، وتساعد منازل المعيشة الرصينة الأشخاص في التعافي على تقوية عاداتهم الصحية الجديدة بينما لا يزالون يقيمون براحة في بيئة منظمة.

3. استخدام الأساليب الدينية لعلاج إدمان المخدرات

يفضل بعض الناس اتباع نهج روحي أكثر لشفائهم حيثُ تقدم مراكز إعادة التأهيل بعض الأساليب والتوجيهات الدينية برامج ومرافق متخصصة تتمحور حول العقيدة وأحكام الإسلام.

ضمن هذا النوع من برامج إعادة التأهيل يمكن للأشخاص الذين يتماثلون للشفاء أن يحيطوا أنفسهم بأفراد متشابهين في التفكير يبحثون عن التوجيه من قوة أعلى للبقاء أقوياء في الرحلة المقبلة من علاج الإدمان على المخدرات.

4. الأدوية التي تساعد على علاج الإدمان من المخدرات

أثناء التخلص من السموم وطوال فترة العلاج قد يتم وصف الأدوية للمرضى للمساعدة في عملية الشفاء، وتُستخدم هذه الأدوية لمجموعة متنوعة من الأغراض بما في ذلك، التحكم في أعراض الانسحاب أو تقليل الرغبة الشديدة أو علاج الاضطرابات المتزامنة، وتحقق أدوية علاج الإدمان من المخدرات النتائج الأكثر فاعلية عند تناولها مع برنامج علاجي شامل.

تعتمد العلاجات والأدوية المستخدمة في علاج الإدمان على المخدرات على صحة الفرد واسلوب تعاطي المخدرات، وتشمل خيارات العلاج مجموعة من جلسات وبرامج العلاج الفردية أو الجماعية، والتي عادة ما يتم تنظيمها من قبل طبيب مستشاري الإدمان.

من المفضل أن يحدث التدخل والمشاركة بين الأحباء والشخص الذي يعاني من الإدمان، وغالبًا ما يشرف على ذلك أخصائي من فريق الأطباء، حيثُ أن الفكرة من وراء المشاركة مع الشخص المفضل.

تعتبر مساعدة لهم على التعبير عن مشاعرهم بطريقة بناءة وتشجيع الشخص الذي يكافح الإدمان على الدخول في البرنامج العلاجي بكامل عزيمتهُ.

علاج الإدمان من المخدرات بجميع أنواعه هو حالة مزمنة تنطوي على تعاطي المخدرات أو الكحول وقد يستمر الأشخاص المدمنون على مادة ما في شرب أو تعاطي المخدرات على الرغم من المشاكل الخطيرة المحتملة التي قد يسببها استخدام هذه المواد في حياتهم حيثُ يمكن أن يؤثر الإدمان سلبًا على كل جزء من حياة الشخص بما في ذلك الصحة البدنية والعقلية والأسرة والعلاقات، والتوظيف والشؤون المالية.

بمجرد الإدمان قد يكون من الصعب جدًا على الشخص الإقلاع عن استخدام مادة ما بسبب الطريقة التي تؤثر بها المخدرات على الدماغ، وفي بعض الحالات قد يكون من الخطر أيضًا التوقف فجأة أو تقليل استخدام مواد معينة دون إشراف طبي حيثُ أن علاج الإدمان على المخدرات ليس بالأمر السهل دائمًا.

لكن في معالجة هذه المشكلات وغيرها حصل الكثير من الأشخاص على التعافي من اضطرابات تعاطي المخدرات في حين أن الإدمان هو حالة مزمنة ومعقدة.

إلا أنه قابل للعلاج ولكن يحتاج إلى صبر وعزيمة، ولعل من أهم الجوانب الأخرى للشخص إذا كنت أنت أو أحد أفراد أسرتك يفكرون في علاج الإدمان من الكحول أو المخدرات، فستساعدك هذه المقالة في فهم ماهية العلاج وأنواع علاج إدمان المخدرات والعلاجات الشائعة المستخدمة أثناء العلاج.

ما هو علاج الإدمان من المخدرات؟

علاج الإدمان من المخدرات عبارة عن سلسلة من التدخلات المصممة لمساعدة الأشخاص على التوقف عن تعاطي المخدرات وتحسين الأداء داخل أسرهم وعملهم وحياة المجتمع.

يمكن أن تختلف أنواع علاج الإدمان على المخدرات اعتمادًا على نوع معين من المواد المستخدمة، والرعاية الطبية واحتياجات الصحة العقلية المتوفرة بالإضافة إلى القضايا الاجتماعية الأخرى.

يسعى بعض الأشخاص إلى علاج إدمان المخدرات بمفردهم عندما يشعرون أنهم لا يستطيعون التوقف عن تعاطي المخدرات بينما قد يُطلب من الآخرين الدخول في العلاج نتيجة لمسائل قانونية في كلتا الحالتين، فقد ينتج عن العلاج نتائج إيجابية قد تصاحب تطور الإدمان بعض التغييرات في مناطق الدماغ التي تشارك في التحكم في الانفعالات والحكم واتخاذ القرار.

نظام المكافأة في الدماغ قد لا تختفي بعض التغييرات الدماغية التي تتطور مع الإدمان فجأة عندما يتوقف الشخص عن تعاطي المخدرات، وقد تساهم هذه التغيرات في أنماط سلوكية مستمرة تجعل من الصعب نسبيًا على شخص ما التحكم في دوافعه لاستخدامها مرة أخرى.

علاج الإدمان من المخدرات يستخدم طرقًا قائمة على الأدلة لاستهداف وتغيير بعض هذه المحفزات والأنماط السلوكية المتجذرة بعمق، ويشتمل النهج الشامل لعلاج الإدمان على المخدرات عادة على مزيج من عدة مكونات علاجية، بما في ذلك:

  • التخلص من السموم الطبية.
  • أدوية العلاج.
  • العلاجات السلوكية.
  • العلاج الأسري.
  • الاستشارة الجماعية والفردية.
  • مجموعات الدعم.
  • الخدمات الاجتماعية، بما في ذلك الإسكان والخدمات القانونية والمالية.

يعتمد الجمع بين هذه المكونات العلاجية ومدة العلاج داخل مركز إشراق للطب النفسي وعلاج جميع أنواع الإدمان على الاحتياجات والظروف الخاصة للشخص نظرًا لأن هذه الاحتياجات تتغير بمرور الوقت، فيجب أن يتعامل نهج العلاج مع احتياجاتهم المتغيرة.

مثل العديد من الحالات الصحية المزمنة الأخرى، ومن المعروف أن الإدمان هو حالة الانتكاس والمادة تنكس نفسها في حالة حدوثها ولا ينبغي أن تؤخذ على أنها فشل في علاج الإدمان، ولكن بدلاً من ذلك يمكن أن تشير إلى أن أساليب العلاج قد تحتاج إلى تعديل بمرور الوقت للحفاظ على التعافي.

ماذا يحدث أثناء علاج إدمان المخدرات؟

عندما يدخل الشخص علاج الإدمان ستختلف شدة الرعاية والإطار الزمني لهذه الرعاية حسب الاحتياجات الفردية، ويحدد مركز إشراق لطب الإدمان سلسلة متصلة من عدة مستويات من رعاية علاج الإدمان بما في ذلك المستويات التالية:

  • خدمات العيادات الخارجية.
  • مكثف في العيادات الخارجية.
  • الاستشفاء الجزئي.
  • الخدمات السكنية الداخلية.
  • خدمات المرضى الداخليين المكثفة المدارة طبياً.

مع مراعاة هذه المستويات من الرعاية قد يوصي مقدمو العلاج بخطة مناسبة للرعاية بناءً على تقييم متعدد العوامل للمخاطر الفردية والدعم واحتياجات العلاج الأخرى المختلفة أو العلاجات الجماعية أو مزيج من هذه الأساليب.

غالبًا ما تجمع برامج علاج الإدمان بين الأساليب اعتمادًا على الاحتياجات المحددة للشخص، ومن الشائع أن يبدأ العلاج بالتخلص من السموم تحت إشراف طبي لمساعدة الشخص على التغلب بأمان وراحة على أعراض الانسحاب من مواد معينة.

بالإضافة إلى ذلك قد يشمل العلاج مجموعة من الخدمات الأخرى مثل العلاجات الفردية أو الجماعية، والعلاج الأسري، وتقييم اضطرابات الصحة النفسية المتزامنة والمتابعة طويلة الأمد التدخلات التي تعمل لشخص واحد قد لا تعمل مع شخص آخر.

يمكن أن يكون علاج الإدمان فعالاً ولكنه يحتاج إلى المراقبة المستمرة والتكيف مع احتياجات الشخص لتعزيز إدارة الإدمان على المدى الطويل، وقد يكون طول العلاج أيضًا عاملاً مهمًا في تحديد فعالية العلاج مع التوصية بعلاج أطول للحصول على نتائج أكثر إيجابية.

علاج إدمان المخدرات داخل مستشفى إشراق

إعادة تأهيل المرضى داخل مستشفى إشراق عملية مهمة جداً، وهي نوع من علاج إدمان المخدرات حيث يبقى الشخص في المنشأة على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع لتلقي الخدمات، وغالبًا مع الإشراف الطبي في الموقع.

يمكن أن تتراوح عمليات إعادة التأهيل للمرضى داخل مركز إشراق من إعدادات المستشفى إلى المرافق السكنية المنظمة اعتمادًا على احتياجات الشخص عند دخول العلاج.

سيقيم الأطباء ذوو الخبرة احتياجات الشخص للمساعدة في توجيهه نحو مستوى الرعاية المناسب وقد يُنصح الشخص الذي يتناول المواد التي يمكن أن تسبب أعراض انسحاب أكثر حدة أو يعاني من مشاكل عاطفية أو سلوكية أو معرفية مستمرة في إعداد مستشفى داخلي يتم إدارته طبياً.

يجب أن يتم اختيار مستوى الرعاية المناسب بتوجيه من أخصائي طبي يمكنه تقييم احتياجات الشخص والمخاطر ونقاط القوة والموارد بشكل صحيح وقد يفكرون في علاج المرضى الداخليين.

تختلف مدة الإقامة في إعادة التأهيل للمرضى الداخليين حسب الشخص وبرنامج العلاج، حيث كان متوسط ​​طول مدة العلاج المكتمل في أماكن المرضى الداخليين 28 يومًا للعلاج الداخلي بالمستشفى و 24 يومًا للعلاج الداخلي قصير المدى.

الحرص على تقديم أفضل رعاية لمرضى الإدمان

الدورات الطويلة من أي نوع من العلاج (المرضى الداخليون أو المرضى الخارجيون) مرتبطة بنتائج علاج أفضل، وأن العديد من الأشخاص يحتاجون إلى رعاية طويلة الأجل أو متكررة للتوقف تمامًا عن استخدام المواد.

تعد إعدادات علاج الإدمان من المخدرات داخل مستشفى إشراق في العيادات الخارجية موطنًا لبرامج إعادة التأهيل حيث يحضر الشخص جلسات مجدولة بانتظام أو يتلقى الخدمات في مرفق العلاج بينما لا يزال يعيش في المنزل.

من خلال مجموعة من عروض العلاج التي غالبًا ما تكون مشابهة لنظرائهم من المرضى الداخليين أو المقيمين، وغالبًا ما يركز علاج المرضى الخارجيين على التثقيف والاستشارة ومساعدة الأشخاص على التأقلم دون استخدام المواد، وقد يكون العلاج في العيادات الخارجية هو الأنسب للأشخاص الذين:

تختلف خدمات العلاج في العيادات الخارجية من برنامج إلى آخر، ولكن بشكل عام قد تكون الساعات أكثر ملاءمة للأشخاص الذين لا يزالون يعملون أو يذهبون إلى المدرسة أثناء خضوعهم للعلاج.

قد يشبه نطاق برامج العلاج بما في ذلك التثقيف بالعقاقير والعلاج السلوكي والمشاركة الجماعية الداعمة، وتلك الموجودة في إعادة تأهيل المرضى الداخليين.

مع ذلك غالبًا ما يكون لبرامج المرضى الخارجيين هيكل أقل نسبيًا وإشراف على مدار الساعة، وهو أمر شائع في أماكن العلاج الأكثر كثافة للمرضى الداخليين أو المقيمين، مثل مستشفى إشراق المتخصصة.

من المهم أن تضع في اعتبارك أنه ضمن نطاق إعدادات العلاج سواء للمرضى الداخليين أو الخارجيين قد يتحرك الأشخاص في أي اتجاه من خلال السلسلة المتصلة أثناء رحلتهم خلال فترة التعافي.

على سبيل المثال قد يتنحى شخص ما إلى مستوى رعاية أقل كثافة إذا كان تقدم التعافي يسمح بذلك، وقد يجد البعض الآخر أنهم سيستفيدون من الانتقال من العيادة الخارجية إلى برنامج المرضى الداخليين بسبب تحديات غير متوقعة سابقًا.

التخلص من السموم الناتجة عن المخدرات

تشتمل عملية التخلص من السموم من المخدرات والكحول على فترة إدارة انسحاب خاضعة للإشراف مما يسمح لفريق العلاج بتثبيت حالة الشخص في التعافي المبكر مما يجعله مرتاحًا وآمنًا قدر الإمكان بينما يتخلص الجسم من المواد.

يتمثل أحد الجوانب المهمة للعديد من برامج التخلص من السموم في أنها تساعد في تسهيل انتقال الشخص إلى العلاج المستمر، والتخلص من السموم غالبًا ما يكون مجرد المرحلة الأولى من العلاج وليس بديلاً عن علاج أو إعادة تأهيل أكثر شمولاً، وهذا الأخير يسمح بالتركيز بشكل أكبر على الخدمات العلاجية لدعم التعافي.

قد تختلف عملية الانسحاب وإزالة السموم إلى حد ما اعتمادًا على المواد المستخدمة بالإضافة إلى حجم الاعتماد الفسيولوجي المرتبط بهذا الاستخدام. قد تتضمن بعض علاجات التخلص من السموم إدارة الأدوية لمساعدة الشخص في التعافي المبكر من خلال تخفيف الرغبة الشديدة، وتقليل أعراض الانسحاب، وتقليل مخاطر حدوث مضاعفات الانسحاب.

نظرًا لارتباطها بمتلازمات الانسحاب الحادة المزعجة أو الخطرة بشكل كبير، وقد تكون إدارة التخلص من السموم الطبية مهمة بشكل خاص إذا كان الشخص يستخدم المواد الأفيونية أو الكحول أو البنزوديازيبينات.

قد تكون إدارة الانسحاب الطبي أمرًا بالغ الأهمية بشكل خاص لأولئك الذين لديهم تاريخ من الاستخدام المنتظم لبعض المواد، مثل البنزوديازيبينات والكحول، لأن التوقف المفاجئ عن الاستخدام قد يؤدي إلى آثار صحية خطيرة مثل النوبات والمضاعفات الأخرى، وتتضمن بعض أعراض الانسحاب المحتملة المرتبطة بكل من الكحول والبنزوديازيبينات ما يلي:

  • قلق.
  • الإثارة.
  • رعشه.
  • الأرق.
  • أرق.
  • زيادة درجة حرارة الجسم.
  • زيادة النبض وضغط الدم.
  • هلوسة.
  • هذيان.
  • النوبات.

الانسحاب من المواد الأفيونية

يعد انسحاب الكحول خطيرًا بشكل خاص لأنه يرتبط أحيانًا بحالة تسمى الهذيان الارتعاشي، ويمكن أن يحدث هذا عندما يتوقف شخص ما عن الشرب بعد فترة من الإفراط في الشرب

لأسباب تتعلق بالسلامة والإنسانية يوصى غالبًا بالانسحاب من بعض المواد تحت إشراف متخصصين طبيين مؤهلين، حيثُ يمكن أن يؤدي إلى الأعراض الموضحة أعلاه بالإضافة إلى النوبات والتغيرات في الوظيفة العقلية وغيرها من المضاعفات التي تهدد الحياة، وعلى الرغم من أن الانسحاب من المواد الأفيونية لا يهدد الحياة عادة إلا أنه يمكن أن يؤدي إلى العديد من الأعراض غير السارة بما في ذلك:

  1. قلق.
  2. آلام الجسم.
  3. سيلان الأنف بشكل مفرط.
  4. التعرق.
  5. تقلصات المعدة.
  6. الغثيان أو القيء.
  7. إسهال.
  8. صرخة الرعب.
  9. نبض سريع.
  10. ارتفاع ضغط الدم.

أنواع العلاج المستخدم في علاج إدمان المخدرات والكحول داخل مستشفى إشراق

هناك العديد من الأساليب المختلفة في علاج الإدمان من المخدرات والكحول، ويمكن استخدام العلاجات السلوكية والأدوية معًا وفقًا لاحتياجات الشخص المحددة، ولا يوجد علاج واحد مثالي للجميع، ولكن هناك طرق شائعة تُستخدم لعلاج اضطراب تعاطي المخدرات، ومن أهم هذه العلاجات:

  • العلاج السلوكي المعرفي لعلاج الإدمان من المخدرات

العلاج السلوكي المعرفي أو العلاج المعرفي السلوكي هو أسلوب علاجي شائع الاستخدام لاضطرابات تعاطي المخدرات بالإضافة إلى القلق والاكتئاب، وهو يركز على تغيير طريقة تفكير الشخص وتعديل الأنماط السلوكية غير القادرة على التكيف سابقًا مع التركيز على حل المشكلات وتصحيح أنماط التفكير الخاطئة.

 الأسلوب الأساسي للعلاج السلوكي المعرفي هو أن الأفكار والسلوكيات يتم تعلمها ويمكن أيضًا تجاهلها فيما يتعلق باستخدام المواد المخدرة، ويعلم العلاج المعرفي السلوكي الأشخاص التعامل مع المحفزات التي تؤدي إلى استخدام المواد ويساعدهم على تعلم طرق مختلفة للتعامل مع المواد وتجنبها ويمكن استخدام العلاج المعرفي السلوكي في كل من العيادات الخاصة بعلاج الإدمان على المخدرات، مثل مستشفى إشراق لعلاج الإدمان.

  • علاج إدمان المخدرات من خلال إدارة الطوارئ

إدارة الطوارئ هي تدخل علاجي يهدف إلى زيادة الامتناع عن ممارسة الجنس ويعتمد على فكرة أن استخدام المخدرات والكحول يمكن أن يكون مفيدًا للأشخاص مما قد يجعل من الصعب التوقف عن التعاطي.

تسعى إدارة الطوارئ إلى استبدال المكافآت التي يحصل عليها الأشخاص من تعاطي المخدرات أو الكحول بأشياء أخرى، على سبيل المثال إذا أرسل شخص عددًا معينًا من شاشات المخدرات السلبية فسيتم منحه جوائز، مثل تذاكر السينما أو قد يحصل الشخص على نقاط يمكن استبدالها بأشياء، مثل حفاضات الأطفال، وقد أثبتت هذه الطريقة فعاليتها في تشجيع الامتناع عن تعاطي المخدرات.

  • المقابلات والتجمعات التحفيزية لعلاج الإدمان من المخدرات

المقابلات التحفيزية (MI) هي تقنية علاجية يمكن أن تساعد الشخص في الكشف عن كيفية تعارض تعاطي المخدرات مع أهدافهم وقيمهم من خلال هذا الفهم، ويمكنهم التنقل بشكل أفضل في كيفية تغيير عاداتهم وقد يشعرون بأنهم أقل مقاومة للعلاج وتتضمن المقابلات التحفيزية مقابلة الشخص الذي هم فيه في رحلتهم وتجربة نهج يسمى “التدحرج مع المقاومة”.

التدحرج مع المقاومة يعني أن طبيب إستشاري الإدمان يوجه الشخص نحو تعريفه الخاص لكل من مشاكل تعاطي المخدرات وحل المشكلة، ويمكن أن يساعد هذا النهج في تقليل صراعات السلطة والمقاومة حيث لا يتم إخبار الشخص بما يجب فعله.

قد تعزز العديد من التقنيات الأخرى الدافع للتغيير بما في ذلك الاستماع التعاطفي والعمل مع العلاج التحفيزي المعزز (MET) وهو نهج منظم يعمل على تحفيز الشخص بسرعة على الانخراط في العلاج من خلال سلسلة من جلسات العلاج.

يظهر البحث في هذه الطريقة أنها فعالة مع تعاطي الكحول والماريجوانا، وهي مفيدة في تحفيز العلاج مقابل دفع شخص ما إلى تغيير تعاطي المخدرات بهذه الطريقة وحدها.

  • برنامج علاجي مكون من 12 خطوة

يعرّف العلاج التيسيري المكون من 12 خطوة الأشخاص بمفهوم وممارسات المجموعات المكونة من 12 خطوة كجزء من برنامج العلاج من تعاطي المخدرات، ويتم أحيانًا دمج مبادئ المجموعات المكونة من 12 خطوة في أساس البرنامج، والذي يتضمن التركيز المعرفي والروحي والصحي.

بالإضافة إلى ذلك فإن التشجيع والترويج لحضور الاجتماعات المكونة من 12 خطوة، مثل Alcoholics Anonymous (AA) و Narcotics Anonymous (NA)، هو سمة أساسية لهذه النماذج.

يُشجع بشدة الحضور المكون من 12 خطوة كوسيلة للرعاية اللاحقة، وفي الواقع هناك بعض الأدلة البحثية التي تشير إلى أن برامج العلاج التي تدمج برامج من 12 خطوة في نموذج العلاج الخاص بها ترتبط بنتائج علاج أفضل من تلك التي لا تفعل ذلك.

  • استخدام نموذج المصفوفة لعلاج الإدمان من المخدرات

نموذج المصفوفة هو نهج مكثف لعلاج الإدمان من المخدرات يستخدم طرقًا مختلفة لعلاج الشخص بأكمله بما في ذلك العلاقات والعواطف والسلوك ويركز نموذج Matrix بشدة على العلاقة بين الطبيب والمريض، ويشجع الناس على ممارسة إنشاء كيان في حياتهم.

قد يساعد ذلك في إدارة جدولهم اليومي ووقت فراغهم، وقد أظهر نتائج واعدة وتم تطوير هذا النموذج لمساعدة أولئك الذين يستخدمون المنشطات، مثل الكوكايين، ولكنه يستخدم الآن في علاج إدمان المواد الأخرى أيضًا، ويتضمن نموذج المصفوفة الأتي:

  • علاج منع الانتكاس.
  • العلاج الأسري.
  • فحص المخدرات.
  • مجموعات الدعم.
  • بناء المهارات.
  • تقنيات أخرى.

يمكن أن تشعر بالإرهاق عند البحث عن علاج للإدمان، إما لنفسك أو لأحبائك، فإذا كنت أنت أو أحد أفراد أسرتك بحاجة إلى المساعدة فاتصل بمركز إشراق على الرقم للتحدث مع طبيبك الذي سيستغرق الوقت الكثير لتوضيح كافة الأمور لك، ويرشدك نحو العلاج الإضافي المناسب.

برامج علاج الإدمان من المخدرات

يوجد العديد من البرامج والطرق العلاجية الضرورية والتي تساهم بشكل كبير في التعافي وعلاج الإدمان من المخدرات، وهي:

1. علاج الارتجاع البيولوجي

الارتجاع البيولوجي هو شكل من أشكال العلاج الخالي من الأدوية يساعد الأشخاص في التعافي على فهم العمليات اللاإرادية في الجسم، وأثناء جلسة الارتجاع البيولوجي يضع المعالج مستشعرات إلكترونية على جلد المريض.

لمراقبة نشاط دماغه بعد مراجعة أنماط موجات الدماغ، ويمكن للمعالج أن يوصي بمجموعة من التقنيات النفسية التي يمكن استخدامها للمساعدة في التغلب على الإدمان.

2. العلاج السلوكي المعرفي

يستخدم العلاج السلوكي المعرفي (CBT) لمساعدة الأشخاص في التعافي في الكشف عن الأفكار أو المشاعر الإشكالية التي قد تهدد رزانتهم أو تساهم في الانتكاس، وهذا النوع من العلاج مفيد أيضًا في علاج الحالات المصاحبة للإدمان، مثل الاضطراب ثنائي القطب.

3. العلاج السلوكي الجدلي

أثناء العلاج السلوكي الجدلي (DBT) يتم علاج الأمراض العقلية الحادة، مثل اضطراب الوسواس القهري جنبًا إلى جنب مع اضطراب تعاطي المخدرات، ويهدف هذا العلاج إلى تحسين احترام الذات، وتوفير مهارات إدارة الإجهاد، وتشجيع الأفراد على التعافي لإزالة المحفزات تماماً من حياتهم.

4. العلاج التجريبي

يستخدم العلاج التجريبي طرق العلاج غير التقليدية لمساعدة المدمنين على التعافي من التغلب على المشاعر والعواطف المكبوتة التي ربما تكون قد ساهمت في إدمانهم، وتشمل الأنواع الشائعة لهذا العلاج الأنشطة الترفيهية في الهواء الطلق ، مثل تسلق الصخور.

5. العلاج الشامل

في إطار العلاج الشامل يتم التركيز على الرفاهية العامة للشخص المريض، بينما يتم أيضًا علاج الأعراض الجسدية للانسحاب، وقد تشمل العلاجات الشاملة اليوجا والوخز بالإبر والعلاج بالفن والتأمل الموجه.

6. علاج الإدمان التحفيزي

يستخدم العلاج التحفيزي المعزز (MET) لمساعدة الأفراد في التعافي على تعلم كيفية تغيير أي أفكار وسلوكيات سلبية مرتبطة بإدمانهم، وكثيرًا ما يستخدم هذا النوع من العلاج لعلاج الأشخاص في فترة التعافي من تعاطي المخدرات والذين يعانون من حالات متزامنة ، مثل الاضطراب ثنائي القطب واضطراب ما بعد الصدمة (PTSD).

7. العلاج النفسي الديناميكي

يساعد العلاج النفسي الديناميكي الأفراد على استكشاف عواطفهم للكشف عن كيفية ارتباط أفكار اللاوعي بإدمانهم، وهذا يساعد على تحديد السبب الكامن وراء تعاطي المخدرات من خلال العمل عن كثب مع المعالجين للتعرف على هذه المشاعر العميقة، ويكون الأفراد أكثر استعدادًا لتحديد وتجنب الإغراءات أثناء التعافي المستمر.

8. الإنضمام إلى مجموعات الدعم لإستكمال العلاج

بعد الانتهاء من برنامج علاج الإدمان يوصى بشدة أن ينضم المريض إلى مجموعة دعم، حيثُ تعد مجموعات الدعم جزءًا أساسيًا من البقاء على طريق التعافي بمجرد الخروج من العلاج مما يسمح بالرعاية المستمرة على المدى الطويل بعد إعادة التأهيل.

9. مجموعات دعم الأصدقاء

Al-Anon و Nar-Anon هي مجموعات دعم للأصدقاء وأفراد الأسرة للأفراد الذين لديهم إدمان على الكحول أو المخدرات. تتمثل مهمة هذه المجموعات في إظهار لأحبائهم أنهم ليسوا وحدهم في كفاحهم. يؤكد Al-Anon و Nar-Anon على الإدمان باعتباره مرضًا عائليًا ويوفران لأحبائهم أساليب فعالة للتكيف والتواصل.

يمكن للأفراد الذين تقابلهم في مجموعات الدعم تقديم التشجيع خلال عملية التعافي، وهناك عدد من مجموعات الدعم المختلفة المصممة لأشخاص معينة أو التركيبة السكانية، ويوفر العثور على المجموعة المناسبة مجتمعًا من الأفراد الذين يحفزون ويلهمون بعضهم البعض للبقاء ملتزمين بالرصانة، وهناك بعض من أهم وأفضل مجموعات الدعم، مثل:

10. برامج دعم 12 خطوة

تعتبر البرامج المكونة من 12 خطوة هي المعيار للتعافي من الإدمان، حيثُ تتبع هذه البرامج نموذج التعافي المكون من 12 خطوة والتقاليد الـ 12 التي تم إنشاؤها لتساهم في علاج الإدمان بنسبة كبيرة.

نظرًا لأن البرنامج يسمح للأشخاص بتكييف الخطوات وفقًا لاحتياجاتهم الخاصة فقد وجد الكثيرون أن الخطوات الـ 12 مفيدة للغاية أثناء تعافيهم، ومن أشهر أنواع البرامج المكونة من 12 خطوة هي Alcoholics Anonymous و Narcotics Anonymous.

11. برامج مدمني الكحول

توفر اجتماعات مدمني الكحول المجهولين (AA) مجموعة من الأفراد يمكن أن يرتبطوا جميعًا ببعضهم البعض على مستوى معين حول إدمانهم للكحول وكيف أثر ذلك على حياتهم.

تعقد معظم اجتماعات AA يوميًا أو أسبوعيًا في بيئة محلية، مثل الكنيسة أو مبنى المجتمع وأيضاً الاجتماعات المفتوحة تشجع أفراد الأسرة أو الأحباء على الحضور في حين أن الاجتماعات المغلقة مخصصة فقط لأولئك الذين يتعافون هم بأنفسهم.

12. برامج زمالة المدمنين

زمالة المدمنين المجهولين (NA) هي مجموعة دعم على غرار Alcoholics Anonymous التي توفر مجتمعًا من الدعم لأولئك الذين يتعافون من إدمان المخدرات.

يقوم أعضاء زمالة المدمنين المجهولين بتحفيز بعضهم البعض للبقاء ملتزمين بالرصانة وتجنب الوقوع مرة أخرى في أنماط سوء المعاملة. عادة ما تشمل الاجتماعات الأفراد الذين يشاركون قصصهم عن الإدمان والتعافي.

13. البديل العلاجي لمجموعات الدعم

SMART هو بديل شائع لمجموعات الدعم المكونة من 12 خطوة، وهو برنامج علاجي يعلم الناس في فترة التعافي كيفية التحكم في السلوكيات التي تسبب الإدمان من خلال معالجة الأفكار والمشاعر الأساسية المرتبطة بتعاطي المخدرات، ويستخدم SMART Recovery “برنامج من 4 نقاط” بمراحل يمكن إكمالها بأي ترتيب.

14. الدعم المقدم من مستشارون الإدمان

يتمثل دور مستشار الإدمان في تقديم دعم للأفراد الذين يخضعون لبرنامج علاجي في مشتشفى إشراق لعلاج الإدمان، ويضع المستشارون خطة فردية للعلاج والرعاية اللاحقة وإجراء جلسات علاج فردية أو جماعية.

علاج إدمان البودرة: أفضل 3 مراحل للتخلص من إدمان البودرة

علاج إدمان البودرة مهم جداً هناك نوعان رئيسيان من تعاطي البودرة: الاعتماد الجسدي والاعتماد النفسي لذلك يستمر بعض الأشخاص في البحث عن أول انتشاء لديهم بسبب تجربة سابقة ممتعة، ويصاب آخرون بأعراض جسدية بما في ذلك فقدان الوزن أو اكتسابه،…
اقرأ المزيد

علاج إدمان الكوكايين: أهم 3 مراحل لعلاج الكوكايين

علاج إدمان الكوكايين يحتاج إلى الصبر و العزيمة لتخطي تلك الفترة العصيبة مع ضرورة الالتزام بإتباع تعليمات الطبيب في مراكز علاج الادمان للحصول على الدعم النفسي و السلوكي و الدوائي. الكوكايين أحد المواد المخدرة الخطيرة التي تتسبب في حدوث…
اقرأ المزيد

علاج إدمان الهيروين: وأفضل مصحة متخصصة لعلاج الادمان 2022

علاج إدمان الهيروين مهم جداً حيثُ تتوفر مجموعة متنوعة من العلاجات الفعالة لاضطراب تعاطي الهيروين بما في ذلك العلاج السلوكي والدوائي ويساعد كلا النهجين على استعادة درجة من الحياة الطبيعية لوظيفة الدماغ وسلوكه. الهيروين هو مادة تنتمي…
اقرأ المزيد

علاج إدمان الترامادول: أهم 12 خطوة مثالية للتغلب على إدمان الترامادول

علاج إدمان الترامادول مهم جداً، وهو مادة أفيونية اصطناعية تستخدم لعلاج الآلام المزمنة. يُعتقد أنه يرتبط بمستقبلات mu الأفيونية في الدماغ. قد يمنع امتصاص النوربينفرين والسيروتونين مما يحاكي تأثيرات نظام تخفيف الآلام الطبيعي في الجسم.…
اقرأ المزيد

علاج إدمان الكبتاجون: أهم 10 أعراض يمكن ملاحظتها على مدمن الكبتاجون

علاج إدمان الكبتاجون هو اسم العلامة التجارية للحبوب المصنوعة من الفينيثيلين، وتم إنتاج هذه المادة الكيميائية في عام 1961 لعلاج الأطفال المصابين بفرط الحركة أو ما نعرفه اليوم باسم ADHD (اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط) كما تم استخدامه…
اقرأ المزيد

علاج إدمان ليريكا: 4 أساليب علاجية لتخليص الجسم من ليريكا

علاج ادمان ليريكا الذي قد يتعجب الكثير من الحديث عن علاج ادمان ليريكا فهم يعلمون أن ليريكا عبارة عن دواء يستخدم في علاج التهاب الاعصاب وتخفيف الألم الناتجة عن إصابات الحبل الشوكي وعلاج حالات الصرع وغير ذلك من الأمراض. لكن كما سنعلم من…
اقرأ المزيد

علاج إدمان الكيميكال: أهم 10 مباديء علاجية يجب معرفتها جيداً للتعافي

علاج إدمان الكيميكال أو الإدمان الكيميائي هو مرض دماغي مزمن ومتفاقم ومن المحتمل أن يكون قاتلاً ويتميز بفقدان السيطرة والإنكار والانتكاس، ويتميز أيضًا بالاستخدام القهري والمستمر للمواد بالرغم من العواقب الضارة أو السلبية. تؤثر المواد…
اقرأ المزيد

علاج الإدمان في مصر: المجهود الكبير المبذول لعلاج الإدمان لعام 2022

علاج الإدمان في مصر ومنع تعاطي المخدرات ودعم متعاطي المخدرات لإعادة حياتهم إلى المسار الصحيح، حيثُ أنه يؤثر تعاطي المخدرات ليس فقط على متعاطي المخدرات الصحيين، ولكن أيضًا على المجتمع ككل. يؤدي الاتجار بالمخدرات إلى مخاطر أمنية متزايدة،…
اقرأ المزيد

علاج الإدمان في المنزل: 4 خطوات مهمة يجب اتباعها لتعزيز وزيادة نسبة نجاح العلاج

علاج الإدمان في المنزل أصبح حل بسيط ورائع، لست مضطرًا لمغادرة المنزل: يتم تقديم خطة العلاج التي تركز على العميل عبر مزيج فريد من الزيارات الافتراضية والزيارات المنزلية من قبل ممارسي علاج الإدمان في المنزل (IHATTM). يأتي علاجك الطبي إليك:…
اقرأ المزيد

علاج إدمان التبغ: أهم 5 علاجات سلوكية تساهم في تخليص الجسم من التبغ

علاج إدمان التبغ هناك علاجات فعالة تدعم الإقلاع عن تعاطي التبغ بما في ذلك العلاجات السلوكية والأدوية المعتمدة من إدارة الغذاء والدواء تشمل العلاجات الدوائية المعتمدة من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية أشكالًا مختلفة من العلاج ببدائل…
اقرأ المزيد