علاج الاكتئاب

علاج الاكتئاب في زمننا الحالي أصبح من أكثر العلاجات بحثاً و أهمية، ولا غرابة أن الاكتئاب هو المرض الذي يصيب أغلب شباب العالم ويهوي بحياة الكثيرين في هاوية الانتحار، وبالطبع نحن لسنا هنا لنقدم احصائيات أو دراسات عن مرضى الاكتئاب ولكننا نريد أن نطمئنك أننا معك ونعلم مدى أهمية التعامل مع هذا المرض وعلاجه قبل تفاقم الأمور وتضخمها، لذلك جمعنا لك في هذا المقال الكثير من المعلومات التي ستساعدك على فهم الاكتئاب جيداً.

ما هو الاكتئاب؟

هو ببساطة اضطراب في المزاج يجعلك في حالة حزن و خمول لفترة طويلة جداً، ويسمى أيضاً بالاكتئاب السريري، لست وحدك من يعاني منه بل يشاركك هذه المشاعر ما يقارب ال300 مليون شخص في العالم حسب أقوال منظمة الصحة العالمية، ومن أهم أعراض الاكتئاب بالتفصيل المعروفة (البكاء الدائم والحزن الشديد، الهياج والعصبية، تعكر المزاج الدائم، القلق الشديد، فقدان الرغبة بالطعام أو الإفراط في تناوله، التشتت الدائم، فقدان الحماس حتى في أكثر الأمور ابهاجاً في العادة، العزلة) وعند معرفة هذه الأعراض لا بد من التواصل مع طبيب نفسي للمساعدة في التخلص منها قبل أن تتحول لأعراض أشد خطورة، وليس كما هو معتاد عليه في الاكتفاء بالنصح وتكذيب المريض.

الاكتئاب هو اعتلال عقلي يعاني فيه الشخص من الحزن لفترات طويلة مع وجود المشاعر السلبية الداعية للاحباط  مع فقد الحماس والطاقة الدافعة على العمل والانتاج وانعدام القدرة على التحصيل، بالإضافة إلى مشاعر القلق والحزن والتشاؤم والشعور بالذنب مع عدم وجود هدف للشخص مما يجعل الشخص يفتقد الواقع.

ما هي أسباب مرض الاكتئاب؟

أسباب الاكتئاب كثيرة ومتعددة ولكننا قد جمعناها في تصنيفات أكثر شيوعاً ألا وهي:

  • الصدمة المؤلمة: فمن الممكن أن يكون السبب خيانة  أو طلاق أو حادث مفاجئ أو فقدان عمل مهم للشخص مما يجعله في حالة مزرية.
  •   فترة المراهقة: حيث يصارع فيها الطفل مرحلتين من حياته وهما الطفولة التي كان فيها والشباب الذي ينتظره مما يجعله في دوامة من المشاعر السلبية المؤدية للاكتئاب.
  • ضعف الثقة بالنفس: مما تجعل الشخص مهزوزاً وقد تجعله كلمة أو موقف واحد يدخله في دوامة الاكتئاب ويفكر بأن حياته قد انتهت.
  • اكتئاب الولادة: علاج الاكتئاب عند المرأة بعد الولادة ضروري، لأن سببه يكون تغيرات في الهرمونات الجسدية، إضافة إلى المسؤوليات التي تنتظرها مما يجعل وضعها أسوأ.
  • الإدمان: وهو العارض الملاحق للإدمان دائماً والسبب يعود لقلة إفراز الدوبامين في الدماغ بعد أن اعتاد على كميات عالية من المخدر
  • الشعور بالوحدة: وهذا يحصل لدى المغتربين عن أوطانهم، حيث يشعرون بالاكتئاب المفرط بسبب البعد والاشتياق.
  • الأمراض الخطيرة المزمنة: لأن المصابين بهذه الأمراض يظنون بألا مهرب من الموت وأن حياتهم لا فائدة منها فيصابون بالاكتئاب.

ما هي خطوات علاج الاكتئاب؟

هذه الخطوات هدفها أن تجعل الاكتئاب يعالج علاجاً متكاملاً ولا يمكن الاكتفاء ببعضها دون الباقي وهي:

أولاً: معرفة الاكتئاب:

معرفة المشكلة تعطي نصف العلاج، فربما ما تعاني منه ليس اكتئاباً فعلياً بل هو حزن مؤقت وسيزول بعد فترة، ويمكنك معرفة ذلك عن طريق معرفة أعراض الاكتئاب والتشخيص المباشر، وهناك اكتئاب طبيعي يزول بسرعة واكتئاب خطير يجب أن يتعامل معه الطبيب المختص ونخص بالذكر الاكتئاب الذي يؤدي لأفكار انتحارية جادة.

ثانياً: طلب المساعدة من طبيب نفسي:

إذا شعرت بأن الأعراض التي لديك هي أعراض اكتئاب فعلاً، فلابد من أن تذهب للطبيب وتطلب المساعدة، التشخيص سيفلح كثيراً في تخليصك من جزء كبير من المرض، ويجب أن تثق بالطبيب وتخبره كل ما تشعر به و الأسباب والتفاصيل التي لا تريد البوح بها لأحد، تذكر بأن الطبيب مهمته مساعدتك وليس الوشاية بك لذلك ثق بكل ما يخبرك به وتابع العلاج معه.

ثالثاً: التشخيص الصحيح للاكتئاب:

تقييم  الاكتئاب مهم جداً في التشخيص الطبي فأنواع الاكتئاب مختلفة وعلاجاته تختلف حسب نوع المرض ومن أنواع الاكتئاب التي يتم تقييمها بالأعراض وهي:

  • الاكتئاب الناتج عن صدمة عاطفية.
  • الاكتئاب أحادي القطب.
  • الاكتئاب ثنائي القطب.
  • الاكتئاب السريري وهو أشد أنواع الاكتئاب.

ويتم عمل برنامج علاجي حسب كل نوع اكتئاب ليتناسب معه وينجح في تخطي خطورة المرض.

رابعاً: العلاج النفسي:

في الطب النفسي الحديث يتم تقديم العلاج النفسي على الكيميائي لتفادي التدخل في كيمياء الدماغ قبل أن يتأكد الطبيب أن العلاج أبسط من ذلك بكثير، ويتم ذلك عبر دراسة تصرفات مريض الاكتئاب وتغيير سلوكياته وأفكاره بعلاج يسمى بالعلاج السلوكي المعرفي، وهذا العلاج يتم عن طريق الحديث مع المريض ومعرفة أفكاره ومعتقداته التي أوصلته لحاله ومحاولة تغييرها، وهذا العلاج يحدث فرقاً للمريض حيث يجعله يبوح بكل ما يخبئه من أفكار ومعتقدات يظن أنها لن تعالج ولن تتغير مما يخرجه من حالة الاكتئاب ويشعر بتحسن.

خامساً: علاج الاكتئاب بالأدوية:

إذا لم ينفع العلاج النفسي للاكتئاب يلجأ الطبيب للعلاج الدوائي، وعلاج الاكتئاب بالأدوية يكون بحذر وبوصفة دوائية، كما أنه لا يلقى نتيجة إلا بعد مدة تصل إلى ستة أسابيع من العلاج، وتعمل أدوية علاج الاكتئاب على تحريض إفراز هرمونات السعادة بالدماغ
مما يحسن من نفسية المريض، ولكن لا بد من الحذر من الاعتماد على هذه الأدوية لأنها قد تسبب الاعتياد والإدمان إن أساء المريض استخدامها.
في حال لم تعطي الأدوية مع العلاج النفسي المفعول الكافي في الشفاء يتم استخدام العلاج الكهربائي، وهو عبارة عن صدمات كهربائية لمناطق معينة في الدماغ تقوم بتنشيط الدماغ وعلاج الاكتئاب وهي فعالة جداً في علاج الاكتئاب الحاد.

هل هناك طرق أخرى لعلاج الاكتئاب؟

علاج الاكتئاب بالغذاء:

قد أثبتت دراسات علمية ذلك ولكنها ليست العلاج الدقيق للاكتئاب، ربما يمكنها تحسين الحالة المزاجية للمريض إذا تناول الأطعمة المحفزة لهرمون الدوبامين والتي تنشط الدماغ وتؤثر على مزاجه مثل الخضروات الورقية والفاكهة والشوكولا.

علاج الاكتئاب بالقرآن:

لا مجال للشك أبداً في قدرة القرآن على علاج الاكتئاب، وبخاصة إذا تم سماعه أو قراءته بشكل يومي وخص بالذكر السور التي تحمل معاني الانشراح والسكينة للمريض، وقد أمرنا الله عز وجل بالأخذ بالأسباب لذلك فإنه مع قراءة القرآن لا بد من وجود العلاج النفسي العلمي الذي هو من علم الله الذي أنعم به على العباد.

علاج الاكتئاب بالموسيقى:

وقد أثبتت هذه العلاجات فعاليتها، حيث يستمع المريض إلى موسيقى مدعمة بموجات(ذبذبات) طبية من شأنها أن تحسن من نفسية المريض، كما أن الموسيقى تحفز إفراز الأندروفينات الطبيعية التي مهمتها تخفيف الألم.

علاج الإدمان في المستشفى؟

إذا لزم الأمر بالطبع يجب العلاج في المشفى، حيث يجد المريض العلاج المتكامل لحالته ويتمكن من تجاوز خطر هذا المرض، ويمكن زيارة مركز الإشراق للطب النفسي وعلاج الإدمان حيث يجد المريض برامج علاجية متكاملة هدفها مساعدته على التخلص من الاكتئاب مع مراعاة حالته والاهتمام به اهتماماً شخصياً، ويوجد في المركز أفضل تشخيص طبي من قبل أمهر الأطباء في مصر ودعم من قبل مجموعات الدعم النفسي، التي تجتمع بمواعيد منتظمة لتتشارك تفاصيل الاكتئاب الذي يختلف من شخص لآخر مما يساعدهم على فهم بعضهم البعض والتعاون على الشفاء من المرض.

نصائح للمساعدة في علاج الاكتئاب

  • عبر عن مشاعرك وأخبرها دائماً لمن تثق بهم، فالكتمان هو أحد الخطوات السريعة للاكتئاب، ويمكنك أن تعبر عن طريق الكتابة على الورق فقد أجريت دراسات على هذه الطريقة وبالفعل وجدت نتيجة مرضية آثارها على راحة الإنسان.
  • مارس الرياضة يومياً، فالرياضة هي أحد محفزات هرمون المكافئات والسعادة التي تجعل الإنسان في حالة رضا عن نفسه دوماً.
  • اتبع نظاماً صحياً، لأن الغذاء ليس فقط للجسم والهضم، بل له تأثير كبير على حالة الإنسان النفسية ويمكن للأطعمة الصحية أن تجعلك في مزاج جيد طوال اليوم.
  • ارتد ثياباً مبهجة وزاهية الألوان، لأن الألوان لها تأثير كبير على نفسية الإنسان ويمكن لها أن تساعد في تخفيف تأثير الاكتئاب على الإنسان.
  • اكتب يومياً ثلاث أشياء جميلة في حياتك مهما كانت بسيطة وابدأ بالتركيز عليها، وستلاحظ أن الأشياء الجميلة في حياتك تكثر وستصبح إيجابياً.
  • اشكر الله دائماً فكثرة الشكر لله تساعدك في الرضا عن نفسك وعما أعطاك الله إياه من نعم في حياتك.

إذا ركزت على اتباع خطوات العلاج والنصائح المساعدة ستتخلص من الاكتئاب بنسبة تصل إلى 90% حيث أن هذه العلاجات قد ساعدت الكثير من الناس وأفادتهم وتذكر أنك لست الوحيد في هذا المرض ولكنك أيضاً لست ممن سيجعلون هذا المرض يسيطر عليهم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More