دكتور علاج الادمان

دكتور علاج الادمان – يعد مركز اشراق للطب النفسي وعلاج الادمان من أعرق مراكز علاج الادمان في مصر،  حيث يضم المركز أفضل دكتور علاج الادمان ,فريق طبي كامل متكامل يعمل على علاج المدمن من مرض الادمان واستعادة حياته بشكل سريع بشتى طرق وبرامج علاج الادمان الحديثة المتبعة في 2018 ، تم بفضل الله تعافي الكثير من حالات الادمان بمختلف أنواعها من السعودية ومصر والاردن والكويت في مركز اشراق.

ما هي مواصفات اشطر دكتور لعلاج الادمان؟

الكثير من الناس يبحث عن اشطر دكتور لعلاج الادمان ذلك المرض الخبيث الذي يقضي على آمال الشباب، الذي أصبح يصيب كافة شبابنا وأفراد مجتمعنا، فالادمان بكل أسف يزداد يومًا بعد يوم، ويزداد قوة بسبب أن المواد المخدرة يتكاثر عددها وكل نوع يظهر يكون أقوى من الآخر، والادمان يجعل الأسرة في حزن وكأبة خوفا على أبنهم من ذلك المرض الذي يتوغل بداخله، حيث يعلم مركز اشراق مدى المعاناة التي تكون على عاتق الأسرة فهي أسرة كثيرة المشاكل وكثيرة الخناقات وكثيرة الألم وكثيرة المعاناة حيث هذا كله يكون بسبب هذا المدمن الذي يوجد بداخلها، لذا اهتمت مستشفى اشراق بتوفير نخبة من الفريق العلاجي مكون من أشطر أطباء علاج الادمان في مصر دكتور احمد اسماعيل استشاري التأهيل النفسي والسلوكي، دكتور احمد رمزي استشاري علاج الادمان ، ودكتور ياسر يسري طبيب نفسي متخصص،  وهذا حتى يساعدون كل مدمن على الحصول على التعافي، ولا تتوقف المساعدة التي يقدمها هذا الفريق الطبي بمركز اشراق للطب النفسي وعلاج الادمان على الشخص المدمن فحسب، بل تمتد المساعدة إلى أسرة المريض النفسي أيضًا، حتى يتم مساعدتهم على التعرف على الطريقة المثلى للتعامل مع الشخص المدمن كيفية تقديم الدعم المناسب له حتى يسانده هذا الدعم على العلاج والتعافي والتخلص من ادمانه على  المخدرات.

 ننصحك بالتوجه إلى مستشفى اشراق لمعالجة الادمان حيث تضم أشطر وأمهر أطباء علاج الادمان في مصر والوطن العرب،  تم بفضل الله تعالى تعافي الكثير من حالات تعاطي المخدرات في مستشفى اشراق من مختلف الدول، حيث يقوم علاج الادمان على استخدام أحدث البرامج النفسية الحديثة منها البرنامج المعرفي السلوكي.

ما هي مهمة اطباء علاج الادمان؟

ما هي مهمة اطباء علاج الادمان؟

في مركز اشراق للطب النفسي وعلاج الادمان نقدم يد العون لمرضى الادمان للخلاص من آسر العبودية التي يعيشون فيها بسبب ادمانهم على المخدرات، فالمخدرات والادمان عليها هي بمثابة شبح يسيطر بشكل تام على المدمن نفسيًا وجسديًا، يحول الادمان المدمن إلى شخص معدوم الضمير وإلى شص فاقد للأمل  وإلى شخص لا يعي ما يدور حوله، شخص يمكن أن يبيع نفسه وعرضه وشرفه فقط للحصول على جرعته، هل هذا يعتبر إنسان وسلوك إنسان سوي، الادمان يجعل المدمن فاقد لأهليته ومريض نفسي مع مرور الوقع وليس مريض نفسي عادي ولكنه مريض نفسي على أمراض نفسية مزمنة علاجها يكون صعب المنال، ولكن من خلال توفير أفضل اطباء علاج الادمان يمكن أن يتغير حال هذا المدمن، ويوجد لدينا أكثر من دكتور لعلاج الامان للتعامل مع المرضى من مختلف البلدان العربية فمن يبحث عن دكتور علاج الادمان في الكويت أو من يبحث عن دكتور علاج الادمان في السعودية ودكتور علاج الادمان في الاردن وفي عمان وغيرها من البلدان العربية، فنحن في دار اشراق للطب النفسي وعلاج الادمان نوفر العلاج من مرض الادمان والتخلص من هذا العالم الأسود عالم الظلام ونوفر خدمة استقبال العملاء من المطار حتى دار اشراق ومع أفضل اطباء علاج الادمان ( علاج ادمان الحشيش) نبدأ مشوار العلاج لبناء شخصية جديدة في مجتمع علاجي ومركز تأهيلي وبيئة علاجية متكاملة تساعد على التعافي حتى تشرق لنا الحياة بوجه جديد.

يعتبر اتخاذ قرار العلاج من الادمان على المخدرات ( علاج ادمان الهيروين) هو اول خطوات العلاج، وهذا أمر يساعد بشكل كبير في أن يكون العلاج سهل المنال وأن تكون المدة العلاجية التي يستغرقها المدمن في التعافي مدة قصيرة، المدمن الذي يكون راغب في التعافي يختلف في علاجه تماما عن المدمن غير راغب، وفي الغالب يكون علاج المدمن الغير راغب في التعافي مؤلم ومرهق لكل الطرفين سواء المدمن أو الطبيب المعالج وهذا المدمن معرض للانتكاسة بصورة أكبر.

دكتور علاج الادمان بالقاهرة،دكتور علاج الادمان بمصر،دكتور علاج الادمان في الاردن،دكتور علاج الادمان في الكويت،دكتور علاج الادمان في الاسكندرية،دكتور علاج الادمان بالمنصورة،دكتور علاج الادمان بطنطا،دكتور علاج الادمان ببورسعيد،دكتور لعلاج الادمان في جده،افضل دكتور لعلاج الادمان في الكويت،افضل دكتور لعلاج الادمان في جده،دكتور لعلاج الادمان بالزقايق،طبيب علاج نفسي،دكتور لعلاج الادمان بالرياض،اسماء اطباء علاج الادمان،اطباء علاج الادمان في مصر .

ما هو تعريف الادمان؟

الادمان هو عبارة عن تكرار فعل سلوك خاطي وبشكل دائم كتعاطي المخدرات، فيصبح الإنسان معتمدا عليه نفسيا وجسديا ولا يملك السيطرة أو التحكم في هذا السلوك وبهذا يكون قد أصبح  الشخص مصاب بمرض الادمان ومع مرور الوقت يزداد في التعاطي وإغراق نفسه في الهلاك، وليس الادمان يتعلق فقط بادمان المخدرات أو المواد المخدرة، بل الادمان هو كما ذكرنا سابقًا هو سلوك متكر سواء هذا السلوك تعاطي على مخدر أو الجلوس أمام التليفون ووسائل التواصل الاجتماعي أو ممارسة عادة سيئة والمواظبة عليها كالعادة السرية لعدة مرات خلال اليوم دون ملل، الادمان لا يقاصر على المخدر الادمان مرض نفسي خطير يحتاج إلى علاج سريع وبرامج إعادة تأهيل مخصصة، لتعديل هذه السلوكيات الادمانية.

ومن السلوكيات الخاطئة التي يفعلها الإنسان وقد تؤدي إلى الادمان منها ما يلي:

ما هي مخاطر الادمان علي المخدرات؟

ما هي الادمان على المخدرات؟

كثرت التساؤلات في جميع دول العالم والدول العربية بشكل خاص عن دكتور لعلاج الادمان ، فلقد عجت محركات البحث ومواقع التواصل الاجتماعي بالبحث عن دكتور علاج الادمان وهذا الأمر يوضح إلى أي حد انتشرت المخدرات في المجتمع حتى صار الادمان من أكبر المشاكل وأخطر الظواهر التي تنتشر في المجتمع حتى صار أكبر تهديد يواجه شبابنا في العقود الثلاثة الأخيرة هو ” الادمان على المخدرات ”  لكن الإقلاع عن المخدرات يحتاج إلى دكتور لعلاج الادمان متمرس وذو خبرة حتى يتم التخلص من الادمان نهائياً، وهذا ما نوفره لك ولكل مدمن داخل مركز اشراق للطب النفسي وعلاج الادمان حيث يقدم هذا المركز أفضل العلاجات الخاصة بعلاج الادمان والتي تشمل العلاجات النفسية والعلاجات الدوائية.

ومع زيادة نسبة المدمنين في السنوات الماضية نتيجة أسباب عديدة من أبرزها المشاكل الحياتية والضغوط الاجتماعية التي يعيشها كل أبناء الوطن العربي، فقد أصبحت الحاجة إلى كم هائل من أطباء علاج الادمان، حاجة ضرورية وشيء لا بد من توفير كل المجتمعات له، فالأمر ليس هين ألبته وكم دكتور لعلاج الادمان يستطيع أن يواجه هذا الطيف الجارف من المدمنين، كما أن الأشخاص يبحثون دوماً عن أفضل دكتور لعلاج الادمان وهذا قد لا يتوفر كثيراً بما يكافئ عدد المدمنين في العالم.

كل ما سبق هي بعض السلوكيات الادمانية التي تتواجد داخل مجتمعاتنا، ولكن لا بد أن لا نفقد الأمل ويجب أن نتصدى كرجل واحد ويد واحد لنواجه كل ظاهرة ادمانية بشجاعة ويقين أننا سننتصر، ولا بد أن نراعي مشاعر كل مدمن ونعامله كأنه مريض نفسي يحتاج إلى علاج، حتى نستطيع أن نجعله يتخلص بشكل نهائي من الادمان، فلا ننسى أن الادمان بالنسب له كان بمثابة الصديق والونيس الوحيد، فيجب أن نعوض هذا الجانب في المدمن وأن نكون نحن الصديق والونيس له.

ما هو دور مستشفيات علاج الادمان؟

ما هو دور مستشفيات علاج الادمان؟

مشكلة الادمان مشكلة يشهد لها الواقع ولا ينكرها أحد ولم يعد الادمان مقتصراً على فئة دون أخرى ولا وسط اجتماعي دون آخر ولا سن دون سن حتى النساء قد دخلن إلى عالم الادمان بشراهة, ولا تتوقف مشكلة الادمان على الأشخاص المدمنين فحسب, بل أن مشكلة الادمان تقع على عاتق الأسرة والعائلة والمجتمع، فلا شك إن المجتمعات توفر مستشفيات علاج الادمان ومراكز علاج الادمان الحكومية مع توفير أطباء علاج الادمان للقضاء على مشكلة الادمان، لأنها تعي تماما أن مجتمع مليء بالمدمنين مجتمع ضعيف هش البنية، مجتمع غير واعي وغير مدرك لما يحدث حول العالم من تقدمات واكتشافات، المجتمع المدمن هو مجتمع بائس يمكن لأي أحد السيطرة عليه، لذا كافة الحكومات تحاول توفير كافة سبل العلاج لكل المدمنين بداخلها، بهدف القضاء على  الادمان والتخلص منه، وتعود المجتمعات واعية وسباقة اقتصاديًا واجتماعيًا وتعود لها قوتها.

ليست المشكلة في أن تجد دكتور لعلاج الادمان ولكن المشكلة الوصول إلى أفضل دكتور لعلاج الادمان، ولذا من يبحث عن دكتور لعلاج الادمان في السعودية أو من يبحث عن دكتور علاج الادمان في الكويت وغيرها من البلاد الأقرب إلى موطنه ونشأته، فالأهم من هذا هو الوصول للأفضل لا للأقرب حتى نتخلص من عالم اسود مظلم ونعيش حياة  سوية بعيداً عن التعاطي، فيتواجد العديد من المراكز العلاجية المخصصة في علاج الادمان التي تكون غير مؤهلة لا من قريب ولا من بعيد للتعامل مع الأشخاص المدمنين وغير مؤهلة لتقديم أي سبل متابعة أو أي سبل علاج ناجح وفعال، فهذه المراكز العلاجية يكون هدفها فقط هو جمع الأموال، لأن الجميع يعلم أن أسر المدمنين على استعداد تام لدفع كل ما يملكون من أجل أن يتم علاج أبنائها من الادمان، وهذه المراكز العلاجية تستغل هذه الفرصة للحصول على الربح الكثير.

لذا من الضروري عند التوجه لعلاج مدمن على المخدرات، لا بد أن نسأل ونتشاور حول من هو أفضل مركز ومن هو أفضل دكتور نجح في علاج المدمنين على المخدرات، هذا الأمر غاية في الأهمية حتى يبدأ العلاج بخطوة سليمة.

كيف تسعى الدول في القضاء على مشكلة الادمان

قد ادركت الدول خطورة الادمان وما تؤل إليه الأحوال وكم أن الادمان يهدد الأمن القومي خاصة مع تفاقم المشكلة وكل يوم جديد وجديد وسوق الادمان يكبر بشبابنا وابنائنا ومن دخل في تلك الحظيرة فلا يخرج سالماً هذا أن خرج في الأساس من هذا العالم ولم يفقد حياته وهو بداخله, لذا تسعى الدول والحكومات من خلال المؤسسات والمصحات العلاجية من أجل تنظيم الندوات للتوعية بخطورة الادمان، بالإضافة إلى الحملات الاعلانية في وسائل الاعلان المسموعة والمرئية حول الاقلاع نهائياً عن الادمان والتخلص منه.

وفق الاحصائيات والدراسات فقد نجحت الحملات الاعلانية بشكل كبير في توعية المواطنين بخطر الادمان على المخدرات وبالفعل اتجه الكثير من مرضى الادمان للبحث عن علاج الادمان والبعض الآخر اتجه إلى مصحات علاج الادمان على المخدرات ومن لا يستطيع تحمل تكلفة مراكز علاج الادمان أصبح البحث عن طبيب علاج الادمان في المصحات الحكومية التي توفرها الدول لعلاج المدمنين.

ومع الحملات الاعلانية التي قامت بها الدول للحد من ظاهرة الادمان ومع توجه الأشخاص إلى مصحات علاج الادمان والبحث عن دكتور علاج الادمان، فقد اتجه بعض الأشخاص الذين في بداية رحلة الادمان اتجهوا إلى طبيب نفساني للحديث عن المشاكل التي تواجههم في المجتمع والظروف الحياتية التي تواجههم والتي قد دفعتهم للدخول في عالم الادمان وجعلتهم آسرى للمخدرات والحديث مع الطبيب النفسي حول الظروف التي دفعتهم للادمان وتعاطي المخدرات والبحث عن سبل العلاج واعادة التأهيل للخروج مبكراً من هذا الظلام إلى النور فطريق المخدرات لا شك أن نهايته مؤلمة وقاسية  ونعرفها جميعنا.

ولن ننسى دور الأفلام والمسلسلات التي تظهر مدمن المخدرات كم يعاني ويدمره ادمانه بكل الطرق، وتكون نهايته مؤلمة وشديدة ويدمر نفسه ومن حوله، تجسيد دور المدمن في الأفلام والمسلسلات واظهر كما هذا المدمن يتحول تماما ليصبح شخص آخر ويصبح سارقًا وجاحدًا لأسرته وأولاده وزوجته وكما يصبح مهملا لكل ما يوجد في حياته، يمكن أن يكون عامل توعية هام لكافة الشباب داخل المجتمع، حتى يدركون كيف ستكون نهايتهم.

كيف نختار دكتور لعلاج الادمان؟

كيف نختار دكتور لعلاج الادمان؟

لا شك إن الادمان ليس أمراً سهلاً لكن مع هذا فعلاج الادمان ليس أمراً مستحيلاً وكثير من الأشخاص المدمنين قد توقفوا عن تعاطي المخدرات واقلعوا عن الادمان بشكل نهائي, لكننا بحاجة إلى الوصول إلى أفضل علاج ادمان المخدرات لأن برامج علاج الادمان وادوية علاج الادمان لها دور في اقلاع الأشخاص عن التعاطي وهذا الأمر بحاجة إلى طبيب علاج ادمان متمرس وخبير بأدوية علاج الادمان والتي تساعد في الاقلاع عن المخدرات، فالطبيب النفسي المعالج المدرب والواعي لعمله ومهنته امل نجاح آخر للعملية العلاجية الخاصة بأي مدمن على المخدرات، لذا لا بد أن يكون اختياره بدقة وبعناية شديدة.

ما هي معايير اختيار دكتور معالجة الادمان؟

ما هي معايير اختيار دكتور معالجة الادمان؟

هناك العديد من الشروط التي يجب توافرها لاختيار دكتور علاج الادمان هو الخطوة الأولى التي يبنى عليها باقي مشوار علاج الادمان ويجب أن يضع مرضى الادمان في اعتبارهم أن علاج ادمانهم لا يتم من تلقاء نفس المدمن ولكن يتم من خلال طبيب معالج وخطة علاجية مدروسة ومحكمة، لذا فاستشاري علاج الادمان هو خطوة أولى وأساسية قبل أي شيء، ومن أهم ما يجب توافره في طبيبك النفسي هو ما يلي:

  • أولاً  الخبرة الواسعة والتمرس في علاج الادمان المخدرات

في حين اختيار دكتور لعلاج الادمان على المخدرات يجب أن نركز كثراً على جانب الخبرة، فلا شك أن سنوات الخبرة التي تعامل من خلالها الشخص مع الأشخاص المدمنين وتعرض في هذه السنوات لعلاج حالات مختلفة من مدمني المخدرات لا شك أن هذا يساعد كثيراً في العلاج والوصول إلى نتائج جيدة، فالخبرة عامل مهم يجب أن يتوافر في طبيبك النفسين فخبرته ستجعل تشخيص حالتك واختيار علاجك المناسب سهل وسريع وسيكون حصولك على التعافي من الادمان أسرع.

  • ثانياً  السمعة الطيبة والسيرة الحسنة:-

فكما يقال بأن الطبيب سمعة ولا شك إن الاختيار يتطلب البحث الدقيق عن دكتور ثقة وذا سمعة طيبة لأن السرية والحفاظ على الأسرار أمر مهم جداً في علاج مدمني المخدرات، فالطبيب النفسي بشكل عام قد ألقى قسم على نفسه عند مزاولة مهنة الطبيب النفسي، أن أسرار المرضى لا يمكن لأحد غيره الاطلاع عليها ويجب الحفاظ عليها من أقرب الأقربين للمريض نفسه، لذا السمعة الجيدة للمريض ستجعل حديثك عن مشكلاتك مع طبيبك أمر غير مقلق على الإطلاق.

  • ثالثاً خبرة في العلاج النفسي:-

في حالة اختيار دكتور لعلاج الادمان يجب أن يكون لدى الطبيب النفسي الخبرة الكافية في العلاج النفسي، ففي أغلب الأحوال والأعم والأغلب في موضوع الادمان يعاني مرضى الادمان من مشاكل نفسية كالاكتئاب والقلق وغيرها من الاضطرابات النفسية( علاج الاضطراب الوجداني), وقد تكون المشكلة الأم والسبب وراء الادمان هي الوقوع في المشاكل الاجتماعية وعدم القدرة على المواجهة والتصدي للمشاكل مع الاستسلام، لذا حين اختيار لعلاج الادمان يجب أن يكون ملماً بكل جوانب العلاج النفسي  (دكتور نفسي) حتى يكون قادراً على فهم ما يدور في ذهن الشخص المدمن.

فعلاج مدمن المخدرات لا يتوقف على العلاجات الدوائية فقط، بل الأمر له جانب نفسي غاية في الأهمية، فلن يكون العلاج الدوائي إلا جزء من الخطة العلاجية الشاملة التي يضعها الطبيب النفسي لكل مدمن على المخدرات راغب في العلاج.

  • رابعاً المعاملة الحسنة والطيبة:-

لا شك إن حسن المعاملة تأسر القلوب ولا بد أن يكون هناك علاقة طيبة وتعامل حسن بين الطبيب والمريض المدمن، فعلى دكتور علاج الادمان إلا ينظر إلى المدمن بأنه شخص شاذ أو أنه إنسان مخطئ، فهذه الأمور هو بالتأكيد في منأى عنها، فالشخص المدمن إنسان طبيعي وليس شخصاً شاذاً فهو وأن كان مسئولاً عن أفعاله، إلا أنه ليس هناك معصوم منا ولذا ننظر إلى المريض نظرة شفقة ورحمة ونساعده ولا نكون عبئاً عليه ونساعده في العودة إلى حياته الطبيعية بعيداً عن التعاطي والادمان، ولا بد أن يشعر المدمن بالأمان عند تعامله مع الطبيب النفسي ويحاول الطبيب الخاص به التقرب منه ومصادقته.

  • خامساً الصبر على العلاج:-

علاج مدمني المخدرات ليس أمراً سهلاً ويجب أن يتحلى الطبيب المعالج بالصبر الكامل من أجل إقناع الشخص اصلا بالإقلاع عن الادمان والابتعاد عن عالم المخدرات وهذا يتطلب جلسات حتى يقتنع المدمن بالاقلاع عن التعاطي والابتعاد عن عالم الادمان, كذلك في أثناء رحلة العلاج من الادمان ليس سهلاً أن يواظب المريض على أدوية علاج الادمان وقد يمتنع من تلقاء نفسه وقد يرفض أصلاً تناول أدوية علاج الادمان ويكون بحاجة إلى وقت طويل للاقناع، والمتابعة الدورية والمراقبة المستدامة له، حتى لا يتعرض هذا المدمن لانتكاسة والعودة للتعاطي مرة أخرى.

تعرف ايضا على علاج الفصام

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More