مشاكل شرب الحشيش

الادمان بصفة عامة من المعضلات التي يواجهها المجتمع، وتحاول كافة الجهات التصدي لتلك الظاهرة بكل ما أوتيت من قوة، نظراً لخطورتها ليس على الفرد وحسب، بل على الأسرة والمجتمع، والوطن ككل، فتعاطي الادمان يبدأ بتدمير الفرد جسدياًن ثم يبدأ بتدميره نفسياً، لينهار بصورة كلية، اجتماعياً ومهنياً، فيتحول من فرد منتج إلى فرد معرقل لسير المجتمع بصورة طبيعية، فكلما ارتفعت نسبة الادمان في مجتمع ما، ارتفع معها معدل الجريمة في تلك البلاد.

وأثبتت الدراسات أن معظم المدمنين يحتاجون إلى علاج الأمراض النفسية الناجمة عن تعاطيهم للمخدرات، كعلاج الاكتئاب، وعلاج القلق، وعلاج الهلاوس، وقد يصل الأمر إلى الاحتياج لعلاج أمراض نفسية معقدة كعلاج الفصام، وعلاج الضلالات.

لكن هل نجحت تلك الجهود ؟، تلك الجهود نجحت في بعض الدول، نظراً تمتعها برؤية ثاقبة وتخطيط جيد، بجانب منفذين على أعلى مستوى، وتلعب استجابة المواطنين وثقافتهم وتحضرهم دوراً هاماً لإنجاح تلك العملية، وبعض الدول الأخرى استطاعت فقط تقنين ظاهرة الادمان، ولكنها مشكلة لازالت مستمرة كبعض الدول النامية، ولكن هناك دولاً فشلت فشل ذريع في التصدي لتلك الظاهرة، بسبب سوء التخطيط والتنظيم من جهة، وبسبب انعدام الثقافة المجتمعية من جهة أخرى.

لذا عمدنا في موقعنا إلى تقديم سلسلة من المقالات، تخص ظاهرة الادمان، وتناقش أنواع المخدرات وسبل العلاج منها، أيماناً منا بأن المعرفة هي الطريق الأكيد للقضاء على تلك الظاهرة، وفي هذا المقال سنتحدث عن ” مخدر الحشيش.

يعرف الحشيش على إنه مخدر يصنع من نبات القنب، ويعتبر من أكثر أنواع المخدرات تداولاً نظراً لإنخفاض سعره، ويؤدي تعاطي هذا النوع من المخدرات إلى الكثير من الأضرار على صحة المتعاطي، و مشاكل شرب الحشيش لا تعد ولا تحصى، ولذلك يقدم لكم “مركز إشراق للطب النفسي و علاج الإدمان” هذا المقال عن علاج ادمان الحشيش ، وعن مشاكل شرب الحشيش، والأضرار الناتجة عن تعاطيه.

التوصيات والعلاج

نظرا لكثرة مشاكل شرب الحشيش، وتعرض المدمن للعديد من المخاطر على حياته، وقبل فوات الآوان ننصح كل مدمن بسرعة التوجه لأحد المراكز المتخصصة فى العلاج، مثل مركز إشراق للطب النفسي و علاج الادمان ، والذي يهتم بوضع الخطط العلاجية التي تناسب حالة المريض، بإستخدام الطرق الحديثة في العلاج، وتوفير سبل الراحة للمريض، لكي تتم عملية الشفاء في أقل فترة ممكنة، بالإضافة للمتابعة النفسية للمريض بعد الشفاء، تجنباً لحدوث إنتكاسة غير متوقعة.

علاج الحشيش – توصيات

هل يوجد أضرار نفسية للحشيش

يعد إدمان الحشيش من أخطر أنواع الإدمان على الإطلاق، ولا تقتصر مشاكل شرب الحشيش على الجانب الجسدي فقط، وإنما هناك الكثير من أضرار الحشيش النفسية على المتعاطي، فتعالوا بنا نتعرف على أضرار الحشيش النفسية، ونتعرف على مشاكل شرب الحشيش.

مشاكل شرب الحشيش النفسية:

  • الانطواء وحب العزلة، والبعد عن الآخرين.
  • حدوث تغيرات ملحوظة في طريقة الكلام.
  • كثرة الخلافات على أتفه الأسباب.
  • حدوث تغيرات فى الاهتمامات، وإهمال المظهر الخارجي.
  • تشوش الفكر، و عدم القدرة على التركيز.
  • حدوث مشكلات في العمل بسبب قلة التركيز، وإهمال الفروض.
  • يمكن أن يقوم المدمن بالسرقة، لسد احتياجها من جرعة الحشيش.
  • التقلبات المزاجية الحادة، بين السعادة المفرطة، و الحزن الشديد.
  • حدوث ضعف عام في الذاكرة.
  • حدوث اختلال إدراك التوقيت الزمني.
  • التحسس تجاه الضوء.

مما سبق يتضح لنا مشاكل شرب الحشيش النفسية على المدمن، لذلك ننصح بسرعة الإقلاع عن تعاطي الحشيش، والذهاب لأحد المراكز المتخصصة للعلاج.

مناقشة حول اضرار الحشيش وفوائده
مناقشة حول اضرار الحشيش وفوائده
  • افتعال واختلاق المشاكل على أتفه الأسباب.
  • التقلبات المزاجية بين السعادة والاكتئاب.
  • التغيرات الواضحة فى أسلوب وطريقة كلام المدمن.
  • اكتساب الأخلاق السيئة مثل الكذب، ووجود حجج للخروج من المنزل، وإهمال المناسبات العائلية.
  • تغيرات الاهتمامات، والهوايات كما كان فى السابق.
  • كما ينتج عن تدخين الحشيش عدم التركيز في القيادة، وبالتالي تكرار حوادث السير.
  • إهمال المظهر الخارجي، وتدهور المستوى الفكري.
  • يمكن للمدمن أن يسرق، إذا لم يمكن من القدرة على الحصول على أموال لشراء الجرعة المطلوبة، لكي يسد حاجته من المخدر.
ما هي اضرار الحشيش على المخ
ما هي اضرار الحشيش على المخ

هناك الكثير من أضرار الحشيش على المخ، حيث يأتي تأثيره المباشر على الجهاز العصبي، حيث أنه بعد تناول الجرعة يدخل المدمن في حالة من الهلوسة، والشعور بالخمول، وإذا زادت الجرعة يفقد المدمن الإحساس بالنشوة، ويبدأ تدريجيا بالدخول في حالة من الحزن والإكتئاب.

أيضا من مشاكل شرب الحشيش أنه مع الوقت يشعر المدمن بعدم كفايته من الجرعة، ويضطر لزيادة الجرعة للوصول إلى النشوة المطلوبة، ومنهم من يتعاطى الحشيش بغرض الحصول على السعادة الزوجية، لكن سرعان ما تظهر مشاكل شرب الحشيش، محدثة الضعف الجنسي، ما يهدد حياة المدمن الزوجية، وذلك ناتج عن كثرة تعاطى الهيروين.

ما هي العلامات التي تظهر على المتعاطي بعد تدخين الحشيش
ما هي العلامات التي تظهر على المتعاطي بعد تدخين الحشيش
من أشهر الطرق المستخدمة في تعاطي المخدرات، هى تدخين الحشيش، لكن هناك الكثير من العلامات التى تظهر على مدمن الحشيش والتي سوف نقوم بعرضها عليكم.
  • عادة ما يصاب مدمن الحشيش بأعراض تشبه أعراض الإنفلونزا، مثل الرشح، السعال، ارتفاع درجة الحرارة.
  • إرتخاء العضلات، وحدوث همدان فى الجسم.
  • الإنخفاض الملحوظ في الوزن، بالإضافة لظهور علامات سوء التغذية.
  • حدوث رعشة في الأطراف، والتي تعتبر علامة على الوصول لمرحلة متأخرة من الإدمان.
  • وأيضا من مشاكل شرب الحشيش، ضعف عام في الذاكرة، وانخفاض القدرة على التركيز.
  • زيادة التعرق، و التعرض لتقلبات مزاجية حادة.
  • التغيرات السلوكية للمريض.
  • الرغبة في العزلة، والبعد عن الجو الأسري.
  • زيادة الخلافات مع الرئيس فى العمل بسبب عدم التركيز، وعدم الاهتمام بالعمل.
كيف يتم علاج الحشيش
كيف يتم علاج الحشيش

تختلف طرق علاج الحشيش من شخص لآخر، وذلك حسب الحالة الصحية للمدمن، كمية الجرعات التي يتعاطاها، ومدة التعاطي، وهذا ما يحدده الطبيب المسؤول عن علاج الحالة، حيث ننصح بالذهاب لأحد المراكز المتخصصة فى علاج الإدمان، لوضع الخطة العلاجية المناسبة لحالة المريض، والمتابعة النفسية والصحية للمريض خلال فترة العلاج.

وهناك بعض الأمور التي يجب أن تؤخذ فى الحسبان قبل البدء في العلاج، منها:

  • إقناع المريض بأهمية العلاج ، وضرورة التخلي عن إدمان المخدرات.
  • تعريف المدمن بكافة الأخطار الناتجة عن تعاطي المخدرات، ومشاكل شرب الحشيش.
  • زيادة دافعية المريض تجاه التخلي عن الإدمان.
  • الدعم الأسري مهم جدا في علاج الحشيش، حيث يحسن من نفسية المريض، ويزيد من رغبة المريض في الشفاء.
  • الذهاب للمركز، ومقابلة الطبيب المسؤول عن الحالة.
  • زيادة الوازع الديني، و تعريف المدمن بحرمة تعاطي الحشيش.
  • من ضمن العوامل التي تساعد في علاج الحشيش، إتباع نظام غذائي جيد، لكي يساعد على تقوية الجسم.
  • ممارسة التمرينات الرياضية، وتشجيع المريض على الذهاب للنادي.
  • الوقوف بجانب المريض خلال مرحلة انسحاب المخدر من جسمه، حيث تعتبر من أصعب الأمور خلال فترة العلاج.
  • العمل على زيادة ثقة المدمن في نفسه، لمواصلة العلاج وتجنب حدوث انتكاسة للمريض.

من خلال ما سبق يتضح لنا مشاكل شرب الحشيش المختلفة، وكذلك الطرق المختلفة للعلاج، بالإضافة إلى التوصيات التي يقدمها مركز إشراق للطب النفسي و علاج الإدمان، للحفاظ على سلامة الجميع، ونشر ثقافة الوعي لكي يستفيد الجميع.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More