مدة علاج القلق النفسي

يعتبر القلق النفسي من الاضطرابات النفسية الشائعة بين الناس بشكل كبير، حيث يزايد معدل انتشاره بين الناس مع تفاقم المشكلات الحياتية، وتزاحمها، وقلة ايجاد حلول؛ فمع هذا يكون القلق نحو مواقف متعددة، تثير مشاعر التوتر والارتباك لدى الشخص وتعيقه عن التصرف بشكل سليم وممارسة المهام اليومية بشكل طبيعي، وتتوقف مدة علاج القلق النفسي على حسب شدته، ومدى استجابة المريض للعلاج.
ومن جهة أخرى يعتبر القلق من المشاعر التي تفيد الإنسان كثيراً في حياته، بل يعتبر طريقة  من طرق نجاته وحمايته، فالقلق ينبه الإنسان كثيراً إلى المخاطر المحدق به، ويدفعه إلى التفكير العميق في كل ما يحيط به، وأخذ احتياطاته اللازمة، ونصب التدابير الهامة، كما أن القلق وسيلة تحفيز داخلية حتى ينجز الإنسان أعماله، ويحقق أهدافه الحياتية المختلفة، ويثبت ذاته داخل مجتمع يتسم بالتنافس الشديد.
إذاً كيف نفرق بين القلق الطبيعي المفيد، والقلق المرضي المعيق لحياة الإنسان؟
يمكن معرفة الفرق من خلال متابعة هذا المقال، ففي هذا المقال سنقوم بتوضيح المعني العلمي الدقيق للقلق المرضي، وما أهم الأسباب التي تؤدي إلى إصابة المريض به، وكيفية التعامل مع تلك الأسباب حتى لا تتحول إلى مرض.
كما سنقدم الأعراض التي تظهر على المريض سواء أعراض جسدية أو أعراض نفسية، ومن معرفة تلك الأعراض يمكن للقارئ أن يشخص المرض بطريقة صحيحة، والتوجه بشكل سريع إلى العلاج عند الطبيب النفسي قبل تفاقم الحالة وتحولها إلى مرض معقد يحتاج إلى علاج الكثير من الأمراض النفسية، كعلاج الهلع، وعلاج الاكتئاب، وعلاج الوسواس القهري.
كما سنقدم أهم المعايير التي يتمكن الدكتور النفسي من خلالها من تحديد مدة علاج القلق النفسي، كما سنقوم بتوضيح أهم الطرق التي يعتمد عليها الطبيب لعلاج المرض، فتابعوا معنا.

ما خطورة اعراض القلق النفسي الجسدية

يعتبر القلق النفسي من الأمراض النفسية المنتشرة، والتي يعاني منها الكثير من الأشخاص حيال بعض الأحداث، والمواقف اليومية قد يكون القلق عام أو نحو اتجاه معين، وفي كل الحالات تعيق مشاعر القلق المتزايد الفرد من ممارسة حياته بشكل طبيعي، وتظهر مجموعة من الأعراض على الشخص الذي يعاني من القلق النفسي، منها اعراض القلق النفسي الجسدية، والنفسية، والاجتماعية، ومن خلالها ينبأ بإصابته بالقلق، ومنها يحدد مدة علاج القلق النفسي

وتتضح اعراض القلق النفسي الجسدية فيما يلي:

  • زيادة التعرق،ارتعاش الاطراف والشعور بالخدر، والوخز بهما.
  • اضطرابات النوم.
  • اضطراب الشهية  فقد يتعرض بعض الأشخاص لفقد الشهية والآخر لفرط الشهية.
  • الأهتزاز، وعدم الثبات، والتركيز.
  • الاحساس بانقباض الصدر.
  • الشعور بالألم في الجسد.
  • اضطرابات المعدة، المتمثلة في الشعور بالغثيان، واضطراب القولون.
  • توتر العضلات ويكون بانقباض وانبساط العضلات.
  • الشعور بالدوخة، وعدم القدرة على التركيز، والتذكر.
  • الشعور بالصداع.
  • الاحساس بالضعف العام.، والاحساس بالاعياء.
  • اضطرابات التنفس.
  • صعوبة البلع.
  • آلام في الحلق.
  • ضعف الرؤية عكس سابقًا.
  • عدم القدرة على تحمل سماع صوت عالي.
  • قد يؤدي القلق إلى ادمان المخدرات.

وقد تؤدي صعوبة تلك الأعراض إلى لجوء المريض إلى تناول بعض العقاقير المهدئة أو تناول بعض مضادات القلق، وهذا الأمر بالغ في الخطورة لأن تلك العقاقير لا يتم استخدامها إلا من خلال دكتور أمراض نفسية مختص.
فتلك العقاقير تؤثر بشكل مباشر على كيمياء المخ والجهاز العصبي المركزي، ولا يمكن تناولها بشكل عشوائي، فالدكتور النفسي قبل وصف العقار لابد أن يقوم بعدة تحاليل وفحوصات، لمعرفة العقار الأنسب لحالة المريض وكفاءة أعضاءه، ووزنه وطوله وعمره، بعدها يبدأ في تحديد العقار والجرعة  لحماية المريض من أي آثار جانبية خطيرة.
وتناول تلك المهدئات بشكل فردي يؤدي في الغالب إلى ادمانها، والإصابة بعدة أمراض مزمنة خطيرة، كالفشل الكلوي، وضمور خلايا المخ، والتليف الكبدي.

 

يمكن التوجه لمركز اشراق للصحة النفسية وعلاج الادمان في حالة التعرض لاضطراب القلق النفسي، حيث يقدم البرامج العلاجية المناسبة للحالة فريق من الأطباء المتحصصين فى الطب النفسي وعلاج الادمان.

تعرف على اعراض القلق عند الرجال

تعرف على اعراض القلق عند الرجال

تتضح اعراض القلق على من يعاني منه، وهي في كثير من الأحيان واضحة، ومعروفة لدي الكل، واعراض القلق عند الرجال قد لا تختلف عن النساء في نقاط كثيرة، ويعد النوع سبب من أسباب ظهور القلق على الأشخاص حيث توضح الدراسات أن النساء أكثر قلقًا من الرجال، بينما تكون اعراض القلق لدي الرجال مكونة على حسب شخصياتهم، وتتوقف مدة علاج القلق النفسي على حسب شدة الأعراض ونمط الشخصية نفسها.

أعراض القلق النفسية لدى الرجال تتضح في:

  • شدة العصبية.
  • سرعة الانفعال في بعض المواقف.
  • التشتت، والضغط العصبي.
  • التوتر.

اعراض القلق الجسدية:

  • اضطرابات النوم المتمثلة في الشعور بالأرق.
  • الاجهاد المتواصل.
  • اضطرابات الشهية.
  • اضطرابات المعدة المتمثلة في آلام القولون، والتقلصات.

اعراض القلق النفسي الاجتماعية:

  • الابتعاد عن المواقف والأشخاص لمدة معينة.
  • اضطراب التواصل مع المقربين.
  • غياب الشخص عن دوره الاجتماعي في حياته.
  • الشعور بالضيق من التجمعات.

وهناك عدة نصائح قدمها علماء النفس المختصين لتخفيف حدة تلك الأعراض، وميزة تلك النصائح هي إمكانية الفرد القيام بها، دون تعديل سير حياته أو أعماله ومن أهمها :
– المواظبة على ممارسة الرياضة، ويمكن أن نقول إن ممارسة رياضة المشي تكون كافية لمدة 30 دقيقة بشكل يومي.
– الالتزام ببرنامج غذائي  صحي مكون من الفواكه والخضروات، ويمكن تناول بعض المكملات الغذائية خصوصاً التي تحتوي على فيتامين الماغنسيوم، والكالسيوم، والزنك والحديد.
– التعرض اليومي أشعة الشمس في الصباح الباكر، تهوية الغرف بشكل جيد يومياًن مع الاعتماد على ضوء النهار.
– تعلم طرق التنفس الصحيح لإشباع الجسد بالأكسجين اللازم له.

كيف يتم علاج القلق النفسي الحاد

حينما يفكر الشخص في شيء معين إلى الحد الذي يعيق متابعة مهامه الحياتية يتحول القلق من العادي إلى المرضي، وفي هذه الحالة يأخذ التفكير المتواصل، والمستمر نحو الشيء المقلق من قدرة الشخص الذهنية، والفسيولوجية من يعاني من القلق، ويصبح تفكير الشخص مختلط، ومليء بالأفكار السلبية مما يعيق العقل من تقبل القلق، والتعامل معه ويزداد شعور القلق مع تعميم الموقف المؤلم على مواقف آخرى مشابهة .

ويصاحب القلق النفسي الحاد سمتين:

  • نوبة القلق: وتكون في المواقف التي يعيشها المصاب بالقلق الحاد أي المواقف التي تسبب له القلق، وفي هذه الحالة تكون حالة المصاب بالقلق الجسدية والنفسية ومتوترة، بالإضافة لملازمة النوبة المواقف والأحداث المشابهة لها ن وتتفاوت النوبة على شدة الموقف، ويستمر التفكير طوال اليوم حتى أثناء النوم، ويشعر الشخص بعد الاستيقاظ انه في حاجة لمزيد من الراحة.
  • نوبة الهلع: ومع ظهور هذه السمة يصبح ضروري علاج القلق النفسي الحاد، وتظهر في علاج الادمان حيث الخوف من أعراض الانسحاب، وتتحول نوبة القلق إلى أعراض جسدية يفشل معها العقل في السيطرة على القلق، والتعامل معه، ويصبح المخرج، والمعبر بشدة عن حالة القلق المزمن هو الجسم فربما يصل الأمر لحالة الاغماء وبها يكو ن الشخص غير قادر تمامًا على التحكم في جسده، ومن هنا يمكن علاج القلق النفسي الحاد من خلال:
  •  العلاج الدوائي ويعتبر ذا تأثير فعال ومهم في علاج القلق النفسي الحاد لمساعدة المريض على تخفيف أعراض القلق الجسدية، ومع الحالات الشديدة المزمنة تطول مدة علاج القلق النفسي، بالإضافة للعلاج النفسي يتمثل في تهيئة المريض للتعامل مع أعراض القلق ومساعدته تقبل القلق حتى لا تتطور الأعراض الجسدية فلربما أدت إلى الموت.

ما هو علاج القلق والخوف

ما هو علاج القلق والخوف

يمكن علاج القلق والخوف من خلال زاويتين من العلاج

  • العلاج الدوائي: ويتناول المريض مضادات القلق التي تساعده على تخفيف الأعراض المصاحبة للمواقف، والأحداث اليومية والتى يستثار فيها بنوبات القلق، والذعر.
  • العلاج النفسي: ويكون من خلال العلاج المعرفي السلوكي ويتبع المريض الاسترتيجيات المناسبة.

ويمكن علاج القلق والخوف من خلال مساعدة المريض لنفسه ويوضح كالتالي:

  • محاولة المريض التعرض للمواقف التي تشعرة بالقلق وعدم تجنبها فقد لا تحتاج بعض المواقف تجنبها، وربما هذا التجنب يزيد من حدة القلق، وتكثر أعراضة الجسدية.
  • وعي الشخص المصاب بالقلق بمخاوفه، ومراقبة نفسه جيدًا أثناء التعرض لموقف الخوف والقلق، واسترجاع كيفية التصرف، ويمكن أن يحدد كيفية التعامل مع المخاوف عند التعرض لها مرة آخرى.
  • ممارسة الرياضة فتساعد مريض القلق على الاسرخاء وخروج الأفكار السلبية، وتجديد النشاط الفكري مما تبعد عنه أفكار الخوف والقلق، وتمارس الرياضة ساعة يوميًا ثلاثة مرات في الأسبوع.
  • تركيز الشخص على الأمور الاجابية في يومه فمشاعر الخوف والقلق تجعل الشخص ينتبه إلى الجوانب السلبية والتوقع السلبي، ويستطيع الشخص تدريب نفسه على الوعى بالأشخاص المحبين له، مراقبة الأحداث التي تحس على الانبساط، والسعادة مما يساعد المريض في قصر مدة علاج القلق النفسي.

كيفية علاج التوتر والقلق والوسواس

كيفية علاج التوتر والقلق والوسواس

يعاني الأشخاص من يعانوا من متلازمة الشعور بالتوتر والقلق والوسواس من الكثير من المشاكل التى تقف عقبة أمام مواجهة المواقف التي تستدعي مشاعر القلق والتعايش الطبيعي، ويششعر هؤلاء الأشخاص بالارتباك الدائم والشعور بأن شيء سيحدث وتواجهم صعوبة في التعامل مع هذه الأعراض وعليه يمكن علاج التوتر والقلق والوسواس،كالتالي:

  • الابتعاد عن مصادر التوتر حتي لا توصله للتفكير المتزايد واستجلاب الراحة النفسية والاسترخاء النفسي والهدوء، والبعد عن التفكير فيما سيحدث، ومحاولة مواجهة المواقف كما هي بدون توتر يصعب الموضوع.
  • مقاومة الأفكار السلبية، وعدم الاستسلام لها، والابتعاد عن كل ما يجلب التوقع السلبي.
  • تناول الأطعمة الغنية بالخصائص الغذائية التي تساعد المريض الهدوء، وتقلل من التوتر.

في الحالات التي لا يستطيع المريض مساعدة نفسه بنفسة يمكن التوجه نحو المستشاريين النفسيين في علاج التوتر والقلق والوسواس، حتى لا تطول مدة علاج القلق النفسي، وتزداد الأعراض فقد تؤدي إلى إعاقة حياته بشكل كامل.

هل يمكن علاج القلق بدون ادوية

هل يمكن علاج القلق بدون ادوية
  • العناق: يسهل العناق في التخفيف وعلاج القلق النفسي بدون ادوية، مما يساعد بشكل ذا أثر واضح فى التقليل من حدة الاحساس بالقلق، ولا يتوقف الاحتضان على الأشخاص ووضح المختصين النفسيين أنه يمكن استبدال 1لك بوسادة أو بطانية واحتضانها فيساعد الشخص من يعاني القلق النفسي على الحصول على الراحة، ويعمل على تهدئة الجهاز العصبي، وبالتالي يساعد الجسم على إفراز الهرمونات التي تحفز الشعور بالراحة الاطمئنان.
  • الرياضة: تساعد الشخص على خفض أعراض التوتر والقلق، ويساعد من الحالة المزاجية لدى البعض، ومع متابعة مارسة الرياضة بشكل يومي يفرز الجسم مواد معينة تدعم الشعور بالسعادة.
  • الالتزام بفترات النوم التي يحتاجها الشخص في اليوم، ويكون حوالي ثماني ساعات يوميًا وهذا يساعد على علاج القلق التفسي بدون ادوية، فيقل التفكير الزائد واجهاد الدماغ، ويخفف من إفراز الهرمونات التي تحفز الشعور بالقلق مثل(الأدرينالين)، كما أنه يسهل في تحديد مدة علاج القلق النفسي.
  • اتباع نظام غذائي يساهم في تسهيل مدة علاج القلق النفسي، ويعمل على تعزيز الراحة الجسدية، ويقلل من أعراض القلق النفسي.
  • الابتعاد عن الأجهزة الاليكترونية حيث أوضحت الدراسات ايجاب البعد عن التعامل مع اللوحات والشاشات الإليكترونية على فترات حتى لا تتسبب في زيادة مشاعر التوتر والقلق.

هل يمكن علاج القلق نهائيًا دون انتكاسة

هل يمكن علاج القلق نهائيًا دون انتكاسة

عند إصابة أحد بالقلق النفسي وتزايد أعراض القلق لديه يبحث عن طرق العلاج المناسب وتكثر الأسئلة حول مدة علاج القلق النفسي، ويتسأل البعض هل يمكن علاج القلق النفسي نهائيًا، وعلى هذا يمكن التحسن بشكل نهائي لمن يعانوا القلق النفسي باتباع العلاج المناسب سواء العلاج الدوائي أو العلاج النفسي أو الاثنان معًا مما يساعد في تقليل مدة علاج القلق النفسي، بالإضافة إلى محاولة المريض التغيير من أفكاره وتعامله مع المواقف المقلقة، فيساهم ذلك من التقليل من تساؤل هل يمكن علاج القلق النفسي نهائيًا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More