علاج الاضطراب الوجداني أحادي القطب

سوف نوضح لكم في هذا المقال الاضطراب الوجداني أحادي القطب، وكيف نعرف الشخص المصاب بهذا الاضطراب من خلال العلامات المميزة لهذا الاضطراب. ونحن هنا في “مركز اشراق للطب النفسي وعلاج الإدمان”، نقوم بتوضيح كيفية علاج الاضطراب الوجداني أحادي القطب، والطرق والأساليب المختلفة لذلك، الاضطراب الوجداني هو الهوس وهذا الاضطراب يأتي لكثير من الأشخاص وأحيانا يكون مرض مزمن وأحيانا مرض بسيط يمكن علاجه في مدة قليلة فهذا المرض النفسي يؤدي لحالة مزاجية متقلبة ويأتي نتيجة ادمان المخدرات أو مشاكل كثيرة.

علاج الاكتئاب أحادي القطب

الاكتئاب أحادي القطب هو نوع من أنواع الاكتئاب النفسي الشديد. أهم ما يميزه هو الشعور الدائم بالحزن، وفقدان الاهتمام بجميع الأنشطة الحياتية، فحالة الاكتئاب أحادي القطب تركز تماماً على المشاعر السلبية، وتجعل الشخص في حالة سيئة طوال الوقت، مما يدفعهم إلى البحث عن علاج الاضطراب الوجداني أحادي القطب وأيضا علاج الهوس.
من أنواع الاكتئاب أحادي القطب:
اكتئاب ما بعد الولادة: وهو يصيب المرأة بعد الولادة، نتيجة للتغيرات الهرمونية التي تحدث لها.
الاكتئاب الكتاتوني: ويطلق عليه أيضا “التخشبي”، نتيجة لتجمد المريض وثباته على حركات معينة لفترات طويلة، دون تغيير وضعيته.
الاكتئاب النفسي: يحدث نتيجة الأحداث الصادمة في حياة الشخص.
الاضطراب العاطفي الموسمي: وهو يحدث للشخص في وقت محدد من السنة.
كثير منا يبحث عن علاج الاكتئاب أحادي القطب دون معرفة أعراضه، وعلاماته المميزة على الشخص وهي :-
الأرق الشديد، أو النوم الكثير.
الشعور الدائم بالذنب.
المزاج السوداوي.
فقدان الرغبة بشكل عام.
الشعور بالتوتر والقلق.
فقدان القدرة على التركيز.
فقدان القدرة على الاستمتاع.
عدم تقدير الذات.
بعض الأعراض جسدية.

أهمية علاج الاضطراب الوجداني أحادي القطب

علاج الاضطراب الوجداني أحادي القطب من الأمراض النفسية الخطيرة والتي يحب علاجها في بدايته وفي مصحة نفسية تحت أيدي أطباء خبراء في علاج الأمراض النفسية، للاضطراب الوجداني أدوية مخصصة تتناول لمدة 3 شهور فتلك الأدوية تساعد في تخفيف الاكتئاب والآلام بالوقت وتختلف تلك الأدوية في جرعتها حسب العمر فمركز اشراق للطب النفسي وعلاج الادمان يوفر علاج الاضطراب الوجداني أحادي القطب من خلال العلاج الدوائي والعلاج المعرفي السلوكي.

أعراض الاضطراب الوجداني أحادي القطب:

علاج الاضطراب الوجداني يحتاج للطبيب ليعرف الأعراض على الشخص ويقوم بتشخيصه جيدا ويوفر العلاج المناسب وهذا يقوم به أطباء مركز اشراق للطب النفسي وعلاج الادمان ومن أعراض هذا المرض:

  • الانفعال.
  • النعاس.
  • تلعثم الكلام.
  • الاكتئاب.
  • اضطراب المزاج.

أيها القارئ، نريد أن نوضح لك، انه بعد علاج الاضطراب الوجداني أحادي القطب أو ثنائي القطب، لابد من الاستمرار في تناول الأدوية الوقائية، بالإضافة إلى الاهتمام بتطوير مهاراتك وحياتك اليومية الخاصة بجانب متابعة الطبيب. وأنصحك بالتوجه إلى ” مركز إشراق للطب النفسي وعلاج الإدمان”، نظراً لوجود أفضل الأطباء والمعالجين النفسيين، الذين يستخدمون كافة الوسائل والأساليب الحديثة في علاج الامراض النفسية حتى يتم شفائك بإذن الله تعالى.

اضطراب وجداني ذهاني

اضطراب وجداني ذهاني

إن من أنواع الاضطراب الوجداني الذهاني: اضطراب أحادي القطب، واضطراب ثنائي القطب. إذا فما الفرق بين أحادي القطب، وثنائي القطب؟
كثيرا من الناس يخلطون بين علاج الاضطراب الوجداني أحادي القطب و علاج الاضطراب ثنائي القطب. ويظنون أنهما شئ واحد. ولكن، الاكتئاب أحادي القطب يحدث في صورة واحدة تتراوح فيها الحالة المزاجية بين حالة الفرد الطبيعية، وحالات الاكتئاب والحزن المرضي. أما الاكتئاب ثنائي القطب، فهو حالة من الاكتئاب الشديد تتلوها حالة من الفرح و الهوس الشديد، وتحدث تلك الحالتين بالتبادل مع بعضهما البعض لدى المريض المصاب بالاكتئاب ثنائي القطب. فالفرق بين أحادي القطب وثنائي القطب كبير، فهذا حالة واحدة فقط يتراوح بينها الفرد بين حالته الطبيعية وحالة الاكتئاب، ولكن ثنائي القطب يتراوح بين حالتين الهوس “الفرح” الشديد والاكتئاب الشديد ويتوسطهم حالة الفرد الطبيعية.
من الفروق الظاهرة بين نوعي الاضطراب الوجداني الذهاني، أن الثاني يحدث غالباً في سن مبكرة، كما أن معظم الذين يعانون منه يكون لديهم تاريخ أسري مرضي لأعراض هذا الاضطراب، كما أنه عند تناول المريض الأدوية المضادة للأكتئاب في الاضطراب ثنائي القطبية، فإن يدخل في حالة من الهوس والإنشراح في المزاج. فبهذه العلامات نستطيع التفريق بين مريض أحادي القطب ثنائي القطب.

أنواع الاضطراب الوجداني أحادي القطب:

هذا المرض له نوعين هما(المرض أحادي القطب والمرض ثنائي القطب)، يسبب الاضطراب الوجداني حالة من الاكتئاب والحزن والعزلة تستمر لفترة طوية وهذا المرض يصاب به النساء أكثر من الرجال ويحدث بعد سن 30 عام، يسبب أعراض منها فقدان الشهية والأرق والعصبية والصداع وعدم التركيز في شيء، الحزن، التوتر والقلق، ولكن تلك الأعراض تنتهي بعد أول 30 يوم بالعلاج الدوائي والعلاج النفسي في مركز اشراق فهو يعالج الهلاوس الناتجة من هذا المرض والاكتئاب والتوهم ونوبات الصرع بالأدوية ثم جلسات التأهيل النفسي والتأهيل السلوكي.

أسباب الاضطراب الوجداني أحادي القطب:

يحدث بسبب عوامل وراثية أو جسدية أو نفسية:

  • العوامل الوراثية: أثبت الأطباء أن الاضطراب الوجداني يحدث بسبب الجينات من الأب أو الأم.
  • العوامل الجسدية: إن كان هناك مشاكل بالأعصاب سيؤدي لحدوث هذا المرض.
  • العوامل النفسية: العوامل النفسية من الأسباب الأولية في حدوث مرض الاضطراب الوجداني فإن حدث مشاكل منذ الطفولة أو مشاكل بالحياة سيؤدي لحدوث هذا المرض.

علاج الاضطراب الوجداني:

مركز اشراق للطب النفسي وعلاج الادمان يساعدك على علاج هذا المرض بالأدوية الناجحة في ذلك والعلاج النفسي كما سيتم علاج الأعراض الانسحابية في مدة 3 شهور وسيتم تقديم كامل الرعاية والاهتمام بك من الأطباء وستخضع للعلاج النفسي والسلوكي مع أكبر استشاريين متخصصين في علم النفس، يساعد العلاج النفسي في تغير الأفكار السلبية للمريض وعلاج حالة الاكتئاب وعلاج الفصام لديه والتفكير في مستقبله ومعرفة الأسباب المؤدية للمرض النفسي وطرق حلها بدلا من تأثيرها عليك كما يساعد العلاج النفسي في تحسين علاقاتك مع الآخرين ويكون لديك حب للمحيطين بك وزيادة ثقتك بنفسك والتخلص من الخوف والقلق الذي يلازمك.

كيفية التعامل مع مريض الاضطراب الوجداني ثنائي القطب

الاضطراب ثنائي القطب هو مرض نفسي يحتاج إلى دكتور نفسي في مصر وذلك لأنه يحدث فيه اضطرابات عديدة، مثل التناوب بين فترات من الفرح غير الطبيعي، والكآبة الشديدة.ولكي نتمكن من كيفية التعامل مع مريض الاضطراب الوجداني ثنائي القطب يجب ان نعرف ما هي اعراض مرض الاضطراب الوجداني ثنائي القطب. وهي كالتالي:
تناوب الحالة المزاجية بين الابتهاج والهوس الاكتئابي.
زيادة النشاط السلوكي بشكل ملفت.
تقلب المزاج سريعاً وبشكل حاد غير طبيعي.
إدمان المشروبات الكحولية، والمخدرات.
محاولات الانتحار.
الشعور بالتعب الشديد والإرهاق، وفقدان القدرة على التركيز.
عدم القدرة على الأداء الجنسي، ومواجهة مشكلات عائلية ومادية.
لذلك فإن علاج الاضطراب الوجداني احادي القطب يختلف عن علاج الاضطراب ثنائي القطب.وبمعرفة تلك الاعراض الخاصة وعلاجاته يمكننا معرفة كيفية التعامل مع مريض الاضطراب الوجداني ثنائي القطب.

اسباب الاضطراب الوجداني

اسباب الاضطراب الوجداني

ينقسم اضطراب المزاج أو “الاضطراب الوجداني ” إلى قسمين:
اضطراب أحادي القطب.
اضطراب ثنائي القطب.
قبل الخوض في علاج اضطراب المزاج ، يجب أولا التفريق بين اسباب الاضطراب الوجداني. وأيضا مشاعر الحزن والكأبة العادية التي تزول بعد ساعات، أو على مدار يوم أو يومين، علاج الاكتئاب الذي يستمر لأشهر دون تدخل علاجي.فالاول اكتئاب عادي، بينما الآخر اكتئاب مرضي يحتاج إلى علاج مستمر ومتابعة طبية ونفسية.
-علاج اضطراب المزاج:
لا يختلف كثيرا علاج الاضطراب الوجداني أحادي القطب عن الاضطراب الوجداني ثنائي القطب ويكون العلاج كالآتي:-
-العلاج بالعقاقير مثل:  مضادات الاكتئاب بأنواعها.
العلاج النفسي مثل: العلاج المعرفي السلوكي، والعلاج -التشخيصي، والعلاج الاجتماعي، والعلاج بالدعم.
-العلاج بالجلسات الكهربائية.
أسباب الاضطراب الوجداني قد تكون أسباب وراثية كوجود هذا الاضطراب في التاريخ المرضي للعائلة، وقد تكون أسباب بيئية اجتماعية كفقدان شخص عزيز او المرور بحادث أليم.

علاج الاكتئاب احادي القطب

علاج الاكتئاب احادي القطب

للإكتئاباحادي القطب أسباب مميزة له، منها  “تغيير كميات المواد الكيميائية في المخ مما يؤثر على المزاج، حدوث الاكتئاب كعرض جانبي لأدوية معينة، التعرض للضغوط الحياتية اليومية، الإصابة بأمراض مزمنة او شديدة، العامل الوراثي أو الجيني”. ففي علاج الإضطراب الوجداني أحادي القطب، نجد أنه يختلف أسلوب العلاج المناسب بأختلاف السبب الرئيسي لحدوث هذا الاضطراب، فمع دكتور امراض نفسية سيتم توفير العلاج نفسي أو دوائي أو كلاهما.

مضاعفات الاكتئاب أحادي القطب :-
التوتر العصبي أكثر من الحد الطبيعي.
سوء التغذية وانخفاض الوزن.
التفكير في الانتحار.
الشعور الدائم بالإرهاق والتعب.
فقدان الرغبة في عمل أي شئ.
الشعور بعدم الجدوى و الشعور بالحزن واليأس.
لذا فإن علاج الإضطراب الوجداني أحادي القطب هام جداً، خاصة في مراحله الأولى، كي نتجنب تطوره وحدوث مضاعفات تؤذي المريض.

اضطراب وجداني ثنائي القطب

اضطراب وجداني ثنائي القطب

توجد أنواع مختلفة للاضطراب الوجداني ثنائي القطب  والتي يعالجها طبيب نفسي مركز اشراق فمنها:-
-اضطراب وجداني ثنائي القطب من النوع الأول: يصاب فيها المريض بنوبة واحدة على الأقل من الهوس الشديد، تليها نوبات الاكتئاب الشديدة، أو نوبات الهوس الخفيفة.
– اضطراب وجداني ثنائي القطب من النوع الثاني: لا يصاب فيها المريض بنوبات هوس شديدة، ولكنه يصاب مرة واحدة على الأقل بالاكتئاب الشديد، ومرة واحدة على الأقل بالهوس الخفيف.
-اضطراب في المزاج: يصاب فيها المريض بالهوس الخفيف أو الاكتئاب العادي عدة مرات لمدة عامين على الأقل، أو علم واحد فقط لدى الأطفال والمراهقين.

هل يشفى مريض الاضطراب الوجداني

هل يشفى مريض الاضطراب الوجداني

دائما ما يتردد سؤال “هل يشفى مريض الاضطراب الوجداني؟” على أفواه المصابين بيه، أو عائلاتهم. فهم بسبب هذا الاضطراب يعيشون حياة قاسية بعض الشئ، وبمجرد الشفاء منه يتلهفون لمعرفة هل يشفى مريض الاضطراب الوجداني أم لا، بسبب الأدوية الكثيرة والعلاجات التي يتناولوها لعلاج الاضطراب الوجداني أحادي القطب، أو ثنائي القطب.
يمكن القول أنه يمكن التخفيف من حدة هذا الاضطراب بشكل كبير والتخلص نهائيا من أعراضه المزعجة، وذلك بعلاج الاضطراب الوجداني أحادي القطب و ثنائي القطب بالأدوية، وجلسات العلاج النفسي حتى يتم التخلص من الأعراض. ولكن العلاج الدوائي لابد من الاستمرار عليه دائما حتى بعد الشفاء من هذا الاضطراب، وذلك للوقاية من الانتكاسات أو احتمال عودة الأعراض مرة اخرى.