علاج الادمان من الكوكايين

لا بد من توافر علاج الادمان من الكوكايين في جميع مراكز علاج الادمان نظراً لخطورته على جسم الإنسان لما يسببه من أضرار وخيمة وعديدة حيث يعد ادمان الكوكايين من أخطر المواد المخدرة على الإطلاق، حيث انتشر  في الآونة الأخيرة بين فئة الشباب المدمنين لسهولة بيعه في الأسواق والحصول عليه ولذلك نتحدث من خلال ذلك المقال عن علاج الادمان من الكوكايين وكيفية التعرف عن المدمن الذي يتعاطى الكوكايين و أضرار الكوكايين العديدة.

ما هو ادمان الكوكايين

يعتبر الكوكايين من المنشطات قوية التأثير على الجهاز العصبي المركزي والثانوي للمتعاطي، وهناك أنواع الكوكايين العديدة  ولكن لها أصل واحد وهو أوراق نتبة الكوكا والتي تنتشر في أمريكا الجنوبية، يتم بيع مخدر الكوكايين في الكثير من الأسواق الخاصة بالمخدرات على هيئة مسحوق ناصع البياض، ومن أنواع الكوكايين المنتشرة والمعروفة هو الكراك كوكايين، ويتم بيعه على شكل قطع مثل الأحجار أو رقائق ذات لون متدرج من الأصفر وحتى الأبيض والوردي الفاتح، والجدير بالذكر أن الكراك كوكايين هو أقوي انواع الكوكايين وأكثرها خطورة لأنه ذو نسبة عالية من النقاء.

ما هو تأثير ادمان الكوكايين على الجسم؟

هناك العديد من العلامات التي تدل على ادمان الكوكايين حيث يبدو الشخص في حالة من الابتهاج  والنشوة للحظات وسرعان ما تتلاشى هذه النشوة والسعادة وقد يظهر على الشخص أيضاً  تقلبات مزاجية عنيفة  ويظهر انفعالات وسلوكيات شديدة السلبية مثل البارانويا و العدوانية.

ونظراً لغلاء عقار الكوكايين قد يبدو المتعاطي مفلساً رغم أنه لدية وظيفية أو عمل براتب جيد  وقد يتصارع على الأمور المادية الأخرى مثل دفع الفواتير.

ومن العلامات  الجسدية التي تظهر على جسم المتعاطي فقدان الوزن بشكل سريع وملحوظ فيه  حيث يحدث ذلك نتيجة لآثار العقار المخدر المتمثلة في قمع الشهية.

قد يظهر على المتعاطي أنماط غير عادية للنوم نظراً للآثار المنشطة التي يحدثها الكوكايين عن طريق الحقن الوريدي فقد تجد علامات الحقن في كل مكان في الذراعين بشكل ملحوظ .

أما عن طريق الشم فقد يظهر على المتعاطي أعراض شبيهة بالأنفلونزا  من كثرة التعاطي من الكوكايين.

أما في حالة التدخين من مخدر الكوكايين فقد يعاني المتعاطي من كحة شديدة ويتعرض للقائمة طويلة من الآثار السلبية الناتجة عن التعاطي قصير الأمد أو طويل الأمد.

تعد الإصابة بالجرعة الزائدة من أخطر الآثار المرتبة على تعاطي الكوكايين وقد يحدث ذلك عندما يتم تعاطي الكوكايين بجرعات كبيرة  وتؤدي إلى حدوث تشنجات عضلية شديدة وحدوث أزمة قلبية المصابة بفشل عضلة القلب  وتحدث هذه المخاطر عند تعاطي الكوكايين بجميع أشكاله وجميع طرق التعاطي  ولكن فرص الإصابة بالجرعات الزائدة تأتي عن طريق التدخين  وعن طريق الحقن.

يعتبر الكوكايين من أخطر أنواع المخدرات فننصحك عزيزي القارئ إذا كنت تعاني من ادمان الكوكايين عليك التوجه إلى مركز اشراق للطب النفسي و علاج الادمان فهم قادرون على أن يتم تخلصيك من ادمان الكوكايين نهائيا بأفضل الطرق العلاجية والحديثة ومن خلال أفضل الأطباء المتميزون في مجال الادمان.

ما هي طرق تعاطي الكوكايين المخدر

  • الاستنشاق: يتم استنشاق بودرة الكوكايين عن طريق الأنف ويتم امتصاصه إلي دم المتعاطي وذلك عن طريق أنسجة الأنف الرقيقة، تؤثر هذه الطريقة على المتعاطي حيث إنه من الممكن أن يفقد حاسة الشم ويحدث نزيف في الأنف ورشح مزمن، وذلك مع حدوث تغيرات في صوت المتعاطي ومشاكل الحلق ويمكن أن يؤدي إلى سرطان البلعوم والحلق.
  • الحقن: يتم خلط مسحوق الكوكايين المخدر في القليل من الماء المقطر ويتم تعاطي الخليط بالإبر في الوريد مباشرة إلى الدم، يؤدي تعاطي الكوكايين عن طريق الحقن إلى انخفاض ضغط الدم والمصاحب لدوار مفاجئ وأحياناً إغماء، ومن أضرار حقن الوريد بالكوكايين المخدر هو ظهور الكثير من أمراض الحساسية، والحقن في حالات التعاطي الجماعي يؤدي إلى انتقال فيروسات خطيرة مثل فيروز الإيدز.
  • التدخين: يتم تدخين الكوكايين مثل السجائر واستنشاق الدخان الصادر منه وتتم هذه الطريقة في حالة التعاطي الجماعي.
  • الأكل: وهذه الطريقة تكون عن طريق مضغ أوراق الكوكا واستحلابها من المواد المخدرة الموجودة فيها.
تعربف على الكوكايين و اضراره

تعرف على الكوكايين و اضراره

يؤثر الكوكايين على المتعاطي سواء في المدى القريب أو على المدى البعيد، ومن أضرار الكوكايين القيءالشديد، إتساع حدقة العين وحساسية العين من الضوء، انقباضات في الأوعية الدموية، نوبات قلق وفزع، اظطرابات الرؤية، فرق التعرق، اضطرابات التنفس، نزيف من الأنف، هلاوس سمعية وبصرية، أمراض مزمنة في القلب والأوعية الدموية، جلطات دماغية تؤدي إلى حدوث غيبوبة.

كيف تعرف مدمن الكوكايين

يمكنك معرفة مدمن الكوكايين عن طريق بعض العلامات التي تميز مدمن الكوكايين عن الشخص العادي ومن هذه العلامات:

  • اتساع حدقة العين والذي يؤدي إلى حساسية العين تجاه الضوء وضعف البصر على المدى البعيد وحدوث اضطرابات الرؤية.
  • فرط الحركة.
  • سرعة ضربات القلب وارتفاع ضغط الدم والذي يؤدي إلى ارتفاع الحرارة واحمرار الوجه وفرط التعرق.
  • اضطرابات النوم والأرق.
  • فقدان الشهية ومع فرط الحركة يحدث فقدان ملحوظ في الوزن وذلك في فترة زمنية قصيرة.
كيفية علاج الادمان من الكوكايين المخدر

في البداية يعتبر قرار المتعاطي أو المدمن في الإقلاع عن تعاطي الكوكايين من أولى خطوات نجاح رحلة علاجه، وهذا القرار يحتاج أن يكون المدمن ملم بالعديد من الأشياء الهامة قبل البدء في العلاج، منها أن يكون لديه العزيمة والقوة اللازمة لتخطي أعراض انسحاب الكوكايين المخدر، وأن يتوافر لديه الدعم النفسي والمعنوي المطلوب قبل وأثناء وبعد علاجه، أن يتوافر لديه المقومات المادية المطلوبة.

وقبل البدء في رحلة العلاج يجب عمل الآتي:

  • قطع كل العلاقات الخاصة بأصحاب السوء وتجار المخدرات الذين يمكن أن يشكلوا خطر علي المتعاطي بعد علاجه، حيث إن أغلب حالات العودة بعد إنهاء علاج الادمان من الكوكايين يكون بسبب أصدقاء السوء الذين يتعاطون المخدرات وتجار المخدرات.
  • أخذ اجازة طويلة من العمل وذلك للتفرغ التام حتى يتم البدء في علاج الادمان على الكوكايين.
  • اختيار المستشفى المناسب واختيار الطبيب المتخصص في علاج الادمان على الكوكايين وأي نوع من المخدرات لمتابعة حالتك حتى يتم الشفاء.
  • تدبير الأمور المالية حتى لا يتق العلاج على عدم توافر المال اللازم.

المرحلة الأولى من علاج الامان على الكوكايين المخدر:

تكمن المرحلة الأولى في علاج ادمان الكوكايين في التخلص من السموم التي سببها الكوكايين في الجسم، وهذا يؤدي إلى ظهور اعراض انسحاب الكوكايين المخدر، وتبدأ هذه الأعراض في الظهور بعد انتهاء مفعول أخر جرعة كوكايين، وفي هذا الوقت يبدأ الجسم في احتياج للكوكايين وحينها يحدث اضطراب في مخ وفي افراز الهرمونات والمواد الكيميائية من الدماغ.

من أعراض انسحاب الكوكايين المخدر هي الرغبة الشديدة في النوم والخمول، الاكتئاب والذي يعد من أشهر أعراض انسحاب مخدر الكوكايين وأي نوع آخر من المخدرات وذلك يرجع إلى انخفاض نسبة الدوبامين ” هرمون السعادة”  في المخ، نوبات القلق والفزع، الارهاق النفسي والجسدي، التفكير المستمر في الانتحار، وتستمر أعراض انسحاب الكوكايين المخدر لعدة أيام ثم تختفي.

ومن المشاكل التي تفوق أعراض انسحاب الكوكايين الجسدية هي أعراض الانسحاب النفسية حيث يحدث للمريض اضطرابات نفسية وتقلبات مزاجية حادة ويصبح في الكثير من الأحيان عدوانيا، وقد تظهر هذه المشاكل في محيط الأسرة والعمل.

المرحلة الثانية من مراحل علاج الادمان من الكوكايين المخدر:

تكمن المرحلة الثانية من مراحل علاج ادمان الكوكايين المخدر في مرحلة التأهيل النفسي، حيث يتم عمل العديد من جلسات التواصل مع المتعاطي وذلك ليتم مناقشة مشاكله النفسية والعاطفية والأسرية التي أدت به إلى تعاطي الكوكايين ثم إدمانه، ومحاولة حل هذه المشاكل حتى لا يحدث انتكاسة للمريض، والانتكاسة هي عودة المريض مرة أخرى إلى تعاطي المخدرات بعد علاج الادمان من الكوكايين المخدر، لكن حيث يعود المريض يعود إلى تعاطي المخدرات بشكل أشرس وأكثر خطورة والذي يمكن أن يؤدي به إلى الكثير من الأمور أهمها:

  • أخذ جرعة زائدة من المخدر والتي تسبب في اضطرابات في جميع أجهزة الجسم وفي ضغط الدم وعضلة القلب والذي من الممكن أن يؤدي إلى حدوث جلطات وسكتة دماغية والوفاة في نهاية المطاف.
  • البحث عن نوع جديد من المخدرات، أو البحث عن أكثر من نوع.

وفي حالة حدوث انتكاسة للمريض فإن علاج الادمان من الكوكايين يكون أكثر صعوبة حيث يكون المتعاطي قد فقد جزء كبير من ثقته بنفسه وبقدرته على التعافي مرة أخرى، وحيث إن المريض يكون قد أخذ أضعاف ما قد أخذه في المرة الأولى من العلاج من المخدرات ولذا سيعاني من أعراض انسحاب الكوكايين بشكل أصعب وأكثر ألما.

في مرحلة التأهيل النفسي يتم أخذ المريض إلى المستشفى حيث إن هذه المرحلة لا تتم في المنزل، ويتم استخدام العلاج المعرفي والعلاج السلوكي لإعادة تأهيل المتعاطي نفسيا وعقليا لمواجهة المجتمع مرة أخرى، حيث يتم علاج الكثير من الأمراض والاضطرابات النفسية التي أصابت المتعاطي أثناء إدمانه للكوكايين ومن أهم هذه الأمراض هي حب العزلة والرهاب الاجتماعي والاكتئاب.

ويتم توعية أهل المريض بكيفية التعامل معه وكيفية التصرف معه في حالة رغبته في تعاطي الكوكايين مرة أخرى وكيف يتجنبوا حدوث انتكاسة، حيث أن الأسرة من أهم العوامل التي قد تؤدي إلى استمرار نجاح علاج الادمان من الكوكايين، وهم أيضا من الممكن أن يكونوا سبب فشله.

يتم أيضا عمل جلسات فردية أو جماعية للمريض وذلك حتى يتم التخلص من الأفكار السلبية التي سيطرت عليه بسبب تعاطي المخدرات ولمكافحة الوساوس القهرية ولإعادة تدريب المريض على التعامل مع الناس مرة أخرى وذلك حتي لا يواجه أي صعوبات في الاندماج في المجتمع مرة أخرى.

ما هى مدة اعراض انسحاب الكوكايين

قد تستمر هذه الأعراض الانسحابية لعدة أسابيع أو أشهر وعلى الرغم من أنه غالباً ما لا يتم إعطاء عقار بديل أما بالضرورة أن يتم علاج أعراض الانسحاب في أحد مراكز علاج الادمان  تحت إشراف دكتور نفسي و فريق كبير من أطباء علاج الادمان حيث يوجد أدوية يتم إعطائه الطبيب للمريض تساعد على تخفيف الأعراض الانسحابية وبذلك تساعد على تخطي مدة علاج الأعراض الانسحابية  وتسهل من عملية التعافي ومنع التعرض للانتكاسات المتكررة.

ما هي اعراض انسحاب ادمان الكوكايين

عندما يقرر المدمن التخلي عن ادمان الكوكايين و يتوقف تماماً عن التعاطي  يظهر له بعض الأعراض المؤلمة للغاية التي قد تصل بالمريض إلى حد الانتحار  فهي أعراض غير سارة وقد تيبب التوتر لكنها لا تهدد الحياة  وتشمل هذه الأعراض عند علاج ادمان الكوكايين سواء في مراكز علاج الادمان أو داخل المنزل  كما يلي:

  • الإصابة ببعض الأمراض النفسية مثل الإصابة بالاكتئاب.
  • وجود اضطرابات شديدة من القلق.
  • التعرض للتعب الشديد و تنميل الجلد.
  • وجود صعوبات عديدة عند النوم.
  • الإصابة بمرض البارانويا لبعض الحالات المتقدمة.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More