علاج ادمان الهيروين

وجدت الإحصائيات أن عدد مستخدمي الهيروين حول العالم حوالي 12 مليون شخص في عام 2008، وأن عدد الأفراد المحتجزين في مستشفيات ومصحات علاج الإدمان منهم 14% من مدمني الهيروين، فالهيروين من أخطر المواد المخدرة على الإطلاق، فأضرار تناوله قد لا تقف عند الإدمان وفقط، بل إن له أضرار عقلية وجسدية أيضاً كما أنه يسبب حالات من نهم المخدرات وعدم قدرة الفرد على السيطرة على نفسه أمام أي نوع من أنواع المخدرات الأخرى، وقد أثبتت الدراسات أن نسب الوفيات بسبب الهيروين من 1 : 2% سنوياً، لذلك سنطرح في موضوعنا هذا ما يخص علاج هذه المادة المخدرة فتابعوا معنا “علاج إدمان الهيروين”.

الطرق المستخدمه لمعالجة إدمان الهيروين

يجب العلم بأنه لا يوجد “علاج تام وشامل” لإدمان أي نوع من المخدرات بما في ذلك الهيروين، ولا يوجد أيضاً ما يسمى بأسرع طريقة لتبطيل الهيروين وخلافه، ولكن هناك طرق مختلفة للعلاج يمكن تطبيقها على المريض، فهي قد تكون فعالة بشكل كبير لمساعدته خلال رحلة التعافي، نذكر من هذه الطرق ما يلي:

أولاً: العلاج النفسي للهيروين:

يعتبر العلاج النفسي للإدمان خطوة أساسية من خطوات العلاج الفعالة، فهو يساعد على تحليل نفسية المريض ومساعدته على فهم نفسه ومشاعره والدوافع التي أدت إلى وقوعه في الإدمان، وللعلاج النفسي أشكال مختلفة تُستخدم حسب استجابة كل مريض.

ثانياً: علاج إدمان الهيروين بالأدوية:

يستخدم علاج الإدمان بالأدوية كمرحلة مساعدة بالتوازي مع مراحل العلاج الأخرى، وهي تستخدم للتقليل من آلام الأعراض الانسحابية للمواد المخدرة، ومن أسماء أدوية علاج إدمان الهيروين ما يلي:

  • الميثادون:
    الميثادون مادة فعالة تشتق من الأفيونات، وهو يعمل على تخفيف أعراض انسحاب الهيروين حيث أن له فعالية في تقليل نوبات العنف التي قد يعاني منها المريض ولكن لا يجب أبداً تناوله إلا تحت إشراف الطبيب وذلك لأن قابليته للإدمان مرتفعة ولأن أضراره وتأثيراته الجانبية قد تكون أخطر على المريض من الإدمان نفسه.
  • البوبرينورفين:
    ويعرف أيضاً باسم السوبوكسون، وهو يستخدم لتقليل بعض أعراض الانسحاب التي يواجهها المريض في إقلاعه عن الهيروين، حيث تتلخص وظيفته في أنه يقوم بالسيطرة على المراكز العصبية بداخل المخ والتي نشطت بسبب إدمان الهيروين.
  • النالتريكسون:
    يقوم النالتريكسون بالعمل على كبح جماح مستقبلات الأفيون في المخ، أي أنه يعمل على تقليل الرغبة والتوق الشديدين للهيروين، ويجب التحذير أنه لا يمكن استخدامه أبداً إلا تحت إشراف الطبيب.

ثالثاً: العلاج في مصحات الطب النفسي وعلاج الإدمان:

تعتمد هذه الطريقة على اختيار مستشفى مناسبة من مستشفيات الطب النفسي وعلاج الإدمان لارتيادها للعلاج، ويوجد بداخل هذه المستشفيات مجموعة من البروتوكولات العلاجية المختلفة للإدمان، تختلف حسب نوع المخدر والمرحلة المرضية التي يكون فيها المريض، ومن أشهر هذه البرامج هو برنامج مكون من أربعة مراحل متتابعة تتلخص في تشخيص حالة المريض وعمل الفحوصات اللازمة لحالته ثم إخضاعه للعلاج حتى يمر بمرحلة الاعراض الانسحابية ثم مرحلة التأهيل النفسي والسلوكي وفي النهاية متابعة المريض حتى يصل إلى بر الأمان، والميزة في ارتياد المستشفيات لعلاج الإدمان هي أن المستشفيات توفر طواقم طبية مدربة على التعامل والسيطرة على مثل هذه الحالات.

في ظل الانتشار المفزع للهيروين في المجتمعات العربية وتعدد طرق التعاطي فقد تفنن مروجي المخدرات في التوصل إلى طريقة فريدة تسهل على المدمن أن ينهي حياته بسهولة، والتي نسميها طريق الموت ! إذ يتم تعاطي الهيروين من خلال خلطه مع قطرة مخدرة تسمى الميدرابيد وهي من أخطر وأحدث طرق التعاطي على الإطلاق وقد يموت الشخص من جرعة واحدة من تعاطي الهيروين بهذه القطرة, ولا يزال عالم الهيروين مليء بالمفاجئات ولا زال الهيروين يحصد في أرواح الشباب, ولذا نعاني في المجتمعات العربية من هذا الوباء والشر الجسيم، ومازالت آمال الشعوب العربية هي علاج الادمان من الهيروين بشكل نهائي والتخلص من هذا السم القاتل والبودرة المدمرة.

ما هي مدة علاج إدمان الهيروين؟

تختلف مدة علاج الإدمان من شخص إلى آخر فهي ليست ثابتة مع جميع الأشخاص، حيث تؤثر جرعة المخدر وطريقة تناوله وكميته وعمر المريض وجنسه ومجموعة من العوامل الأخرى على مدة العلاج.

ولكن يمكننا أن نضع مدة تقريبية لمراحل العلاج، فمثلا مرحلة أعراض الانسحاب الهيروين تبدأ بعد 6 ساعات من تناول آخر جرعة مخدر وتتزايد بالتدريج حتى 7 أيام ثم تبدأ بالانخفاض، أما مرحلة العلاج النفسي والسلوكي فتستغرق حوالي من ثلاثة إلى ستة أشهر.

نصائح تساعد في علاج إدمان الهيروين

  • يجب أن يحيط المريض نفسه بأصدقاء جدد أسوياء وأن يبتعد عمن كانوا يتناولون المخدرات معه سابقاً.
  • يجب الانشغال بتحقيق الأهداف والعمل على تأسيس حياة عملية من جديد بجد واجتهاد.
  • أن يقوم المريض بالمتابعة مع المستشفى والطبيب النفسي والذهاب للجلسات باستمرار حتى يتعافى في وقت أقل ويقلل من فرص الانتكاس.
  • أن يتناول الشخص الأطعمة الغنية بالفيتامينات والمعادن والبروتينات اللازمة لجسده والتي تقويه على تحمل مراحل العلاج وأعراض الانسحاب.
  • يجب عدم كبت المشاعر والأفكار التي تطرأ على رأس المريض بل يجب الإفصاح عنها للطبيب المختص لتجنب الانتكاس أثناء فترة العلاج.

هل يعتبر علاج إدمان الهيروين صعباً؟

إن علاج الإدمان في حد ذاته ليس صعباً، ولكن لكي نكون صادقين مع المريض فإن الصعوبة الحقيقية تكمن في مرحلة انسحاب مخدر الهيروين من الجسد، لأن المريض حينها سيواجه العديد من الأعراض الانسحابية النفسية كالاكتئاب والقلق والتوتر واضطرابات النوم، وكذلك العديد من الأعراض الانسحابية الجسدية كآلام العظام والعضلات وأوجاع الرأس وبعض الأعراض الأخرى.

لذلك يجب عليه أن يواجه تلك المرحلة بكل شجاعة ورباطة جأش وأن يتحلى بالصبر وقوة التحمل والإرادة والعزيمة حتى يستطيع أن يتخطى هذه المرحلة الصعبة بسلام، وبعدها سيكون قد عبر نصف الطريق والجزء الأصعب في مرحلة العلاج.

ما هي أفضل برامج علاج إدمان الهيروين؟

توجد مجموعة من البرامج المتنوعة لعلاج الإدمان بشكل عام، ولكن هناك برامج قد نجحت خصيصاً في علاج إدمان الهيروين، حيث يقوم الأطباء المختصين باختيار البرنامج العلاجي المناسب لكل حالة على حدة، ومن هذه البرامج ما يلي:

1- برنامج الـ 12 خطوة:

نشأت هذه الطريقة في الأصل عندما قام مجموع من مدمني الكحول بإنشاء زمالة باسم “المدمنون المجهولون” وقاموا بوضع برنامج لعلاج الإدمان مكون من 12 خطوة، وقد ثبت فيما بعد نجاح هذه الطريقة في علاج أنواع الإدمان الأخرى كإدمان الهيروين.

ونصت هذه الخطوات باختصار على الاعتراف بالخطأ والعجز أمام تناول المخدر وأنه يدمر حياة الشخص، وأيضاً الاعتراف بوجود قوة عظمى يمكنها أن تخلص المدمن من هذا الفخ اللعين، واتخاذ القرار بالتوقف عن الإدمان والبدء في تحويل مسار الحياة إلى الوجهة الصحيحة، وقد أثبتت دراسة أجريت عام 1985 فاعلية هذا البرنامج في علاج إدمان الهيروين أكثر من غيره من المخدرات.

2- برنامج العلاج بالنالتريكسون:

النالتريكسون هو دواء متوفر في الأسواق تحت أسماء تجارية مختلفة تشمل Vivitrol  و Depade و Revia، وهو أحد أنواع مضادات الأفيونات التي تستخدم للمساعدة في علاج الأشخاص الذين يدمنون المخدرات أو المواد الأفيونية كالهيروين تحديداً، تعتمد فكرة هذا الدواء في قدرته على تقليل الرغبة والتوق الشديد لتناول المخدر، النالتريكسون هنا يقلل الرغبة بالتدريج حتى يحد منها، وإذا حاول الشخص استخدام المخدر خلال برنامج العلاج بالنالتريكسون، فسوف يتراجع فجأة عن ذلك ولن يشعر بالنشوة أبداً كما كان يشعر بها من قبل عند تناول المخدر.

يتم تطبيق هذا البرنامج عن طريق الأطباء المختصين حيث يقومون بتحديد الجرعة المناسبة من هذا الدواء ومواعيده ونوعه سواءً كان عن طريق البلع أو الحقن، وكل ذلك يتحدد بناءً على حالة المريض ودرجة إدمانه، فبعض الحالات تحتاج إلى 50 ملليجرام يومياً، والبعض الآخر قد يحتاج هذه الجرعة كل ثلاثة أيام، والبعض الآخر قد يأخذها عن طريق الحقن مرة واحدة شهرياً.

ويجب أن ننوه بعدم استعمال هذا الدواء بدون استشارة الطبيب، كما نحب أن نذكر أن برنامج العلاج بالنالتريكسون ليس علاجًا تاماً وكاملاً ونهائياً للإدمان، بل هو برنامج مساعد يمكن دمجه مع برنامج آخر لعلاج الإدمان للوصول لفاعلية أكثر والتعافي في وقت أقل وتقليل الفرصة للانتكاس والذي يمكن أن يمنع المرضى من إكمال علاج الإدمان بنجاح.

3-  برنامج علاج الماتركس:

وهو برنامج علاجي متكامل مكثف ومنظم مدته حوالي من 16 إلى 20 أسبوعًا، وهو يهدف إلى علاج المدمن نفسياً وجسدياً ويؤهله للانخراط في مجتمعه من جديد، وتتلخص فكرته في مجموعة من الخطوات والمراحل المتتابعة التي تساعد في علاج الإدمان حيث يحتوي على فقرات تعريفية بالإدمان والمخدرات وآثارها على الصحة والعقل، وكذلك فقرات تثقيفية للمريض وعائلته أيضاً، وجلسات تسمى “مهارات التعافي المبكر” وجلسات أخرى تسمى “منع الانتكاس” .

كما أنه يحتوي على جلسات جماعية وفردية، ولا يخلو الأمر من جلسات تعديل السلوك والتربية النفسية ومجموعات الدعم الاجتماعي، أي أن هذا البرنامج يسعى في محاولة للإلمام بكل جوانب الإدمان وعلاجه بكل الطرق المتاحة، وقد أثبت الماتركس كفاءة في الآونة الأخيرة في علاج إدمان الهيروين.

4-  برنامج الـ 28 يوم:

يعتبر برنامج العلاج لمدة 28 يومًا أحد أكثر أنواع برامج التعافي شيوعًا، وهو برنامج مكثف يتضمن تقييم حالة المريض وفترة التخلص من السموم والعلاج الفردي والجماعي والتخطيط للرعاية والمتابعة اللاحقة.
قد لا يقدم هذا البرنامج العلاج الكافي للأشخاص الذين يعانون من إدمان أكثر حدة أو الذين انتكسوا أكثر من مرة.
ولكن الميزة في هذا البرنامج أن مدته مناسبة بالنسبة لشركات التأمين، فهي في العادة تتحمل تكاليف هذا النوع من البرامج العلاجية.

5-  برنامج 60 يوماً:

يمتاز برنامج الـ 60 يوماً لعلاج الإدمان بأنه يقوم بتخليص الجسد من السموم ويساعد على تخطي الأعراض الإنسحابية بسلام، كما وأنه يساعد في تقديم الدعم النفسي للمريض من خلال أنواع الجلسات المختلفة كالجماعية أو الفردية للوصول إلى مسببات الإدمان من بداية الأمر، وفي هذا البرنامج يتعلم المريض طريقة تغيير أفكاره وسلوكياته من السلبية إلى الإيجابية والتدريب على ممارسة التفكير الإيجابي.

6-  برنامج لمدة 90 يوماً:

في الوهلة الأولى قد يبدو برنامج الـ 90 يومًا مخيفًا كمدة للعلاج، ولكن لهذا البرنامج مميزات قد تجعل منه خياراً ناجحاً لعلاج الإدمان، فمن أهم مميزاته أن طول فترة العلاج تضمن العلاج النفسي السليم للمريض وتضمن أنه عاد لاتزانه وأن فرصة الانتكاس والعودة لإدمان الهيروين في هذه الحالة أقل بكثير من غيرها.

كيف يتم علاج إدمان الهيروين في مستشفى الإشراق؟!

يقوم العلاج في مستشفى الإشراق على أربعة مراحل رئيسية تضمن للمريض التعافي بشكل تام، فنحن في مستشفى الإشراق نسعى لعلاج المسببات من جذورها وليس الأسباب الخارجية وفقط، تشمل هذه المراحل:

1-  مرحلة تشخيص الحالة وتحديد بروتوكول العلاج:

يقوم مجموعة من أكفأ الأطباء لدينا بعمل كافة التحاليل الطبية والفحوصات اللازمة وعمل فحص شامل لصحة المريض وتدوين التاريخ المرضي له، ثم تقييم حالته وعمل بروتوكول علاجي يناسبه ويساعده على تخطي فترة العلاج بأمان تام.

2-  مرحلة تنقية الجسد من السموم:

يحدث أن يشعر المريض بمجموعة من الأعراض المؤلمة عندما يقلع عن الهيروين، هنا يأتي دور مستشفى الإشراق في عمل بروتوكول دوائي يساعد على التقليل من هذه الأعراض وتخفيف آلامها إلى الحد الأدنى حتى تمر هذه المرحلة بأمان، وكل ذلك تحت إشراف طاقم طبي وتمريضي متخصص.

3-  مرحلة التهيئة السلوكية والنفسية:

بسبب الإدمان تحدث الكثير من التأثيرات النفسية السلبية للمريض، لذا فنحن في مستشفى الإشراق نخصص للمريض جلسات نفسية مع أفضل المختصين النفسيين في الطب النفسي، كما أننا أيضاً نهتم بعلاج الأسباب النفسية التي أدت إلى الإدمان منذ البداية.

4-  مرحلة متابعة ما بعد العلاج:

حيث نقوم بمتابعة المريض متابعة لحظية ولفترات زمنية تتحدد حسب احتياجه لذلك، حتى نتأكد من أن العلاج يسير في المسار المحدد له وأن المخدرات قد خرجت من الجسم بشكل تام وأن فرصة الانتكاس ضئيلة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More