صديق السوء اول طريق الادمان

صديق السوء اول طريق الادمان بالفعل لأن كلما كان الصديق له تأثير على صديقه ويوجد  ثقة بينهما فمن الممكن أن يدفعه  إلى عمل أي شيء، فمن المعروف أن الصديق له دور مهم جدا لدى كل شخص، ومن الجيد أن يتم اتباع الصديق في أكثر أموره، ولكن هذا للصديق الصالح بينما الصديق السوء لا بد من الابتعاد عنه حتى لا يشكل لك خطرا كبير، ومن هنا سوف نتحدث عن صديق السوء  الذي هو أول خطوة في  طريق الادمان وسنتعرف على الأسباب التي تؤدي إلى وصول الشخص لعالم الادمان و كيفية نشر التوعية المقدمة من مراكز علاج الادمان.

هل صديق السوء يقود إلى الادمان

إن الصداقة من أجمل الأشياء فى الحياة وهي تتربع على عرش العلاقات الانسانية لما فيها من صدق المشاعر وجمالها وما فيها من تضحية ووفاء لكن فى بعض الأحيان ينقاد الإنسان لعمل صداقات مع أشخاص غير أسوياء يدمرون حياته ويجرونه للضياع ويوقعونه فىيالكثير من المشكلات خصوصا أن الصداقة من أكثر الأشياء التي تؤثر فى شخصية الإنسان تأثيرا قويا لذلك يحذر الجميع من أن ينجر الصديق نحو صديق السوء لأنه يقود صاحبه ليفعل نفس فعله فعند مصاحبة صديق سوء ويكون مدمن ويتعاطى نوع من المخدرات كـ الهيروين و الترامادول و الحشيش والكحول وغيره فهو بذلك يقود صاحبه إلى ادمانها مثله هذا هو الصديق السوء الذى لا يأتي منه اي خير  على الإطلاق، بالفعل صديق السوء اول طريق الادمان وبدايته.

عزيزي القارئ إذا تود اقناع الشخص المدمن بتلقي العلاج من الادمان ما عليك إلا الضغط على موقع اشراق للطب النفسي و علاج الادمان سوف تحصل على كل جديد ومتميز و تستفيد به أو قم بالزيارة إلى المركز في التجمع الخامس بالقاهرة.

ما هي صفات الصديق السوء

صفات الصديق السوء كثيرة جدا وهي صفات يجب معرفتها لكي تتجنبه وعدم محاولة التقرب منه ومن أهم صفات صديق السوء ما يلي:

  •  يجعل صديقه يشك فى جميع معتقداته الصحيحة ويحاول تغيرها وتبديلها إلى معتقدات خاطئة لا تتصل بالأخلاق الرفيعة بأي صفة.
  •  يجر صديقه إلى فعل الأعمال المحرمة والمنكرة مثل التدخين وشرب الكحول وتجربة المخدرات والترامادول وغيره وهنا تأكيد على أن صديق السوء اول طريق الادمان.
  •  يزين فى عين صديقه الشر ويستر عيوبه عنه ويكشفها أمام الناس كما أنه يحسس صديقه بأن ما يفعله أمر سهل وهين وهو في الحقيقة أمر في غاية الخطورة ويجعله يفعل المحرمات وضميره غائب.
  •  يربى فى قلب صديقه الأخلاق السيئة والذميمة ويقتل كل خلق حميد فيه وتقنعه بأن الأخلاق الحميدة ضعف وأن الشر قوة ورجولة وشهامة.
  •  يحرم صديقه من مصاحبة الأشخاص الصالحين ويشوه صورتهم فى عين صديقه وأعين المجتمع.
  •  يتخلى عن صديقه في الشدة وعندما يكون واقعا فى مأزق وورطة ويبتعد عنه ولا يساعده ولا يقدم له العون ابدا حتى وإن كان قادرا على ذلك.
  • يغتاب الآخرين من أصدقائه ويحرض صديقه على النميمة والفتنة.
  •  يصادق الآخرين عندما يكون عنده مصلحة لديهم وعندما تنتهي المصلحة يتركهم ويتخلى عنهم.
  •  يخون العشرة وليس له عزيز ولا ولاء لصديقه ابدا.
  •  يقود صديقه على الألفاظ البذيئة وعدم إحترام الأكبر منه سنا فكل هذه الصفات تشمل صفات صديق السوء وفعل كل ماهو خطر عليه وعلى صحته.

هل بالفعل صديق السوء اساس الادمان

30% من الذين يتعاطون المخدرات متأثرين بأصدقاء السوء أكدت الدراسات التي اعدتها الادارة العامة لمكافحة المخدرات، أن أصدقاء السوء جاءوا على قائمة الأسباب التى دفعت إلى تعاطي المخدرات حيث تمثلوا العام الماضي بنسبة 30% فيما حلت المشاكل الأسرية فى المرتبة الثانية بالإضافة إلى دوافع التجربة والفضول.

فأصدقاء السوء متواجدين فى جميع المراحل العمرية حيث إن أخطر هذه المراحل تؤثر بصديق السوء هي مرحلة المراهقة حيث إن الطفل فى هذه الفترة يكون عنيدا ومتمردا ويسعى لإثبات الذات، وتكون هذه المرحلة  من سن 12 إلى 16 سنة.

فقيل قديما ” الرفيق قبل الطريق” وذلك بسبب قوة تأثير الصاحب على صاحبه فيجب اختيار أحسن الأصدقاء لكي يقودنا إلى النجاح والخير.حيث قال الله عز وجل في كتابه العزيز ” ويوم يعض الظالم على يديه يقول ياليتني اتخذت مع الرسول سبيلا * يا ويلتى ليتنى لم أتخذ فلانا خليلا * لقد اضلنى عن الذكر بعد إذ جاءنى وكان الشيطان للإنسان خذولا” صدق الله العظيم. فالله عز وجل يحذرنا من صديق السوء.

ومعلم البشرية ينبهنا إلى اهمية انتقاء الصديق حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ” المرء على دين خليله فلينظر أحدكم من يخالل” صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم . ونادت الكثير من الندوات والحملات بضرورة البعد عن صديق السوء تحت شعار ” لا …. لصديق السوء”.فيجب بعد سماع كلام الله وكلام الرسول البعد كل البعد عن صديق السوء والبعد عن جلساء السوء وشغل وقت الفراغ بما ينفعنا فى ديننا ويجب عدم تقليد ومجاملة رفقاء السوء والابتعاد عن مجالسهم السيئة، لذلك يجب الإكثار من الطاعات والبعد عن المنكرات والبحث عن رفقة تعين على الخير والتأمل فى العواقب الوخيمة المترتبة على مصاحبة رفقاء السوء.

فعليك الابتعاد عن صحبة تقوم على الانحراف وارتكاب المعاصي فمصاحبة صديق السوء الذي يتعاطى الترامادول أو الهيروين أو الكحول أو غيره يجعلنا نفعل مثله وسنذكر فى المقالات التالية علاج ادمان الترامادول و علاج ادمان الكحول و علاج ادمان الهيروين وعلاج ادمان الكبتاجون وعلاج ادمان المخدرات والاستروكس وغيره من انواع الادمان التي يتعاطاها صديق السوء.

ما هو دورك تجاه صديق السوء

إذا كان الصديق يتعاطى المواد المخدرة مثل الحشيش أو غيره من المخدرات أو الكحول، فمن غير الممكن توقع كيفية تصرفه وماذا سيحدث عند وصوله للنشوة أو السكر حيث تعاطي أي نوع من أنواع المخدرات بما فيها الحشيش يمكن أن يصل المريض إلى حالة من الادمان الشديد فهو أصبح مدمن عليها وفي أغلب الأحوال عادة سوء الاستعمال أو الإفراط في تناول العلاج يتحول إلى الادمان  ولذلك العقل يأمرنا كما الشرع بالمبادرة إلى مساعدة الصديق في التخلص من السموم المتراكمة في الجسم نتيجة التعاطي من المخدرات أو الكحول في مرحلة مبكرة حتى يمكنه التوقف قبل خروج الأمر خارج السيطرة.

  ومن هنا يظهر أهمية التحرك المبكر نحو العلاج  والتحدث للصديق المتعاطي قبل فوات الأوان و قبل ضياع الفرصة، فالخطر و العراقيل القادمة في طريق الادمان مجهولة و كثيرة و مؤلمة و مأساوية إذا لديك صديقاً قريباً يتعاطى الخمر أو المخدرات فمن المتوقع أن تجده تحول إلى شخص غريب عنك ربما بدأ يخذلك بسبب التعاطي، وسيبدأ المدمن من الاختلاط بالآخرين لأنه يدرك أن تصرفه في حال النشوة مرعب ومقزز، لذا يحتاج المدمن من ينصحه من خطورة المخدرات على صحته وذلك من خلال المساعدات التطوعية من قبل مراكز علاج الادمان للمساعدة المريض على التخلص من السموم ونشر الوعي الكامل عن خطورة التعاطي.

كيفية علاج ادمان المخدرات

إن التعرض لمشكلة الادمان لصديق مثل الادمان على المخدرات من أصعب الأمور و لكن الصديق يظهر وقت الضيق و تكون المساعدة للصديق في الوقت المناسب من أهم أمور العلاج ومن الغريب الذي يفعلوه البعض الآن أنه يرافق الصديق في كل ما يتعلق به و لا يساعده في أخطر مشكلة وقع بها  وإذا نويت على مساعدة صديقك لك الأجر على نيتك الخيرة و محاولتك لإصلاح ما أفسده الناس.

أثبتت الدراسات التي أجريت بشأن هذا أن 68% من المراهقين أنهم يفضلون مناقشة مشكلة التعاطي مع الأصدقاء أو الأخوة و هذا قد يضع مسؤولية كبيرة على الأصدقاء و الإخوة فهم يعرفون ما لا يعرف الآباء وما لا يعرفه المرشدون أو المدرسون و إذا قاموا في الحديث مع المتعاطي بصدق ومحبة فآذان المدمنين أكثر إصغاء لهم  وسيكونون عامل نجاح قوي في علاج الادمان عن غيرهم من الناصحين و الآباء أو دكتور نفسي متخصص في العلاج فهم يكتسبون ثقة المدمن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More