تنقية الدم من الترامادول

الترامادول “بالإنجليزية: Tramadol“، هو عبارة عن عقار أفيوني، يتم استخدامه لعلاج الآلام المتوسطة، مثل ألم العمود الفقري، آلام المفاصل، آلام الأعصاب والعضلات، يستخدم أيضا في علاج الآلام الناتجة عن العمليات الجراحية.

 وهو مسكن قوي للألم حيث أن تأثيره يشبة الكودين، لكن الاستخدام الخاطئ للترامادول يعرض حياة الإنسان للعديد من المخاطر، فعلى كل من يدمن هذا المخدر أن يتخذ القرار الصائب بالإقلاع عنه، وسوف نقدم لكم فى هذا المقال طرق تنقية الدم من الترامادول.

تعلم كيفية التخلص من اثار الترامادول فى الجسم

اولاً: تعلم كيفية التخلص من اثار الترامادول فى الجسم

الترامادول من أكثر العقاقير المخدرة انتشاراً بين أوساط المدمنين، ويرجع ذلك لعدة مفاهيم خاطئة انتشرت في بعض أوساط المجتمع، وخصوصاً بين أصحاب المهن التي تحتاج إلى مجهود بدني كبير، وتحتاج إلى سهر لساعات متأخرة من الليل، ونتيجة لتلك المعتقدات اتخذ أصحاب تلك المهن عقار الترامادول الطبي صاحباً له، لدرجة أن المتعاطي لا يمكن تصور البقاء عدة ساعات بدون تعاطي العقار فما أهم تلك الأسباب ؟ :

  •  أصاحب المهن الشقة يستغلون عقار الترامادول وقدرته على التسكين لعدد من الساعات يصل إلى 4 أو 6 ساعات، في منحهم قدرة أكبر على التركيز، وتحمل المجهود البدني الكبير الذي يبذلونه في أعمالهم دون الحاجة إلى أخذ فترات راحة  أو حتى النوم، ظناً منهم بأنهم بتلك الطريقة سيتمكنون من سد حاجات المعيشة، وبناء مستقبل أفضل، وتأمين مستقبل أسرهم، لكن مع الاستمرار في التعاطي يقع الفرد بصورة تلقائية في ادمان المخدر، وبالتالي تظهر أعراض ادمانه خطيرة، نظراً للتأثير الكبير الذي يحدثه تعاطي الترامادول لفترات طويلة على المخ، وعلى طبيعة عمل الجهاز العصبي المركزي، ومن هنا تبدأ المشاكل التي تقتل حياة المتعاطي تدريجياً، وتهدم سعيه، وتعيقه عن مواصلة حياته بصورة طبيعية، يكفي أن نقول أن مدمن الترامادول يجب أن يخضع لعلاج عدة أمراض نفسية لمدة طويلة مثل علاج الاكتئاب الحاد، وعلاج الهلاوس السمعية والبصرية، وعلاج القلق والتوتر، وعلاج الوسواس القهري الشديد.
  •  هناك فئة أخرى تستخدم الترامادول لزيادة القدرات الجنسية، وهذا الاعتقاد نشأ لأن تناول الترامادول في المرات الأولى يؤدي إلى تأخير القذف عند الرجل، فظنه الجميع إنه معالج جنسي، والحقيقة أن تأخير القذف ما هو إلى عارض من عوارض تناول الترامادول لا يدوم كثيراً، وبمجرد الاستمرار في التعاطي حدث العقار نوعاً من الالتهابات الحادة في المسالك البولية، تؤدي إلى ضعف الانتصاب، واختفاء القذف، أي أن الترامادول يسبب الضعف الجنسي التام على المدى البعيد.
  • وأيضاً هناك فئة من الطلاب تعتمد على الترامادول والعقاقير المشابهة له، حتى يمنحهم تركزي أكثر، وقدرة على التحصيل في أوقات الامتحانات، مما ينذر بشكل قاطع في وقوعهم في ادمان العقار في أي لحظة.

ويواجه المدمن صعوبات عديدة فى اتخاذ قرار الإقلاع عن الادمان، حيث أنه ليس لديه المعرفة الكافية عن تنقية الدم من الترامادول، أو عن كيفية التخلص من آثار الترامادول فى الجسم، لذلك سوف نقوم بعرض بعض النصائح التى يجب عليهم فعلها،  والتي تساعد هؤلاء المرضى، في تخطي هذه الأزمة، إلى جانب الاستشارات الطبية، وعن مراحل تأهيل المدمن للعلاج:

تكمن خطورة المرحلة الأولية  للعلاج، في أن المدمن لا يفكر فى الإقلاع عن المخدرات، حيث يكون سلبيا، يقف مكتوف الأيدي، ولا يوجد لديه أى دوافع للإقلاع عن هذه المخدرات، وعليه فإن دورنا الرئيسي في العلاج هو دفع المريض للتفكير الجدي الإقلاع عن الادمان، وكسر حالة اليأس عند المدمن، واعطاء امل جديد ليحيا  به، ويجب أن نقدم له الدعم للاستمرار في العلاج.

  • المرحلة الأولى: مرحلة سحب المخدر من الجسم، وتتراوح بين 4  إلى 15 يوم، تختلف من شخص لآخر حسب عدد الجرعات التي كان يتعاطاها، ومدة تعاطى المخدر، أما بالنسبة لكيفية التخلص من اثار الترامادول فى الجسم ،فإن معظم الحالات يمكن علاجها فىيالمنزل، وهناك بعض الحالات تستلزم دخول المستشفى للسيطرة على الأعراض الانسحابية، تتمثل آلية العلاج في التوقف المفاجئ لتناول الترامادول، مع إعطاء المدمن بعض الأدوية التي تخفف من حدة الأعراض الانسحابية، مثل مضادات الاكتئاب، أو الذهان، كذلك يمكن اعطائه بعض المسكنات مثل الفولتارين.
  • المرحلة الثانية: وهي مرحلة تشجيع المريض على المضي قدما في العلاج، وزيادة دافعية تجاه التخلص من الادمان، وعدم العودة له مرة أخرى، وتتم هذه المرحلة من خلال الاخصائى النفسي، ،بعد الانتهاء من سحب المخدر من الجسم.
  • المرحلة الثالثة: وهي مرحلة تعديل السلوك لدى المريض، وتغيير المعتقدات الخاطئة عن المخدرات، وعلاج الاضطرابات النفسية، التي قد تكون سببا أساسيا فى إدمانه.
التوصيات والعلاج

لكي تتم الوقاية من إدمان الترامادول، والوصول بالمريض إلى تنقية الدم من الترامادول، ينبغي الإسراع فى تلقي العلاج، والالتزام التام بالخطة العلاجية، ونحن هنا في ” مركز اشراق للطب النفسى وعلاج الادمان” نضم مجموعة من أفضل الأطباء، ويعتمد المركز على الطرق الحديثة في العلاج، كما أنه يوفر كافة سبل الراحة للمرضى، ايضا لا يقتصر دورنا في العلاج على مصر فقط، وإنما يسعدنا أن نستقبل المرضى من جميع الدول العربية، مع تقديم خدمة الاصطحاب من المطار ، لتسهيل الوصول إلينا.

ما هي الوسيلة الاسرع لخروج الترامادول من الدم

ثانيا: اسرع طريقة لخروج الترامادول من الدم

يقدم لكم “مركز اشراق للطب النفسى وعلاج الادمان”، النصائح للوصول إلى أسرع طريقة لخروج الترامادول من الجسم، من خلال التوصيات التالية:

  • أن يقوم المريض بالإيقاف التدريجي لمخدر الترامادول، لتخفيف حدة الأعراض الانسحابية.
  • أن يقوم المريض بالمتابعة في مراكز متخصصة لعلاج الادمان، كمركز إشراق للطب النفسى وعلاج الادمان.
  • وضع خطة علاجية والاستعانة بالطرق العلاجية الحديثة.
  • البحث عن المراكز المتخصصة في علاج المخدرات، لكي تسهل على المريض تخطىيهذه الأزمة.
  • القيام بوضع خطة زمنية للعلاج، والالتزام التام بها.
  • عمل ميزانية العلاج، يساهم كثيرا فى اختيار المركز العلاجى المناسب للشخص حسب امكانياته.
  • التأكد من أن يقوم مركز العلاج بمتابعة تنقية الدم من الترامادول، للتأكد من تعافيه وعدم عودته مرة أخرى للادمان.
  • وبناء على هذة التوصيات فإن عملية تنظيف الدم من الترامادول، والوصول إلى أسرع طريقة لخروج الترامادول من الدم، تتوقف على إرادة المريض ورغبته في التعافي، وايضا دور الأسرة في الوقوف إلى جانبه، لكي يتخطى هذه المرحلة دون الدخول فى متاعب، أو التراجع عن قراره فى الإقلاع.

ومركز إشراق لا يكتفي بالوصول إلى تنقية الدم من المخدر، ولكن يعمل على وضع خطط علاجية شاملة تمكن المدمن من العلاج الجسدي الكامل للأمراض التي قد يكون أصيب بها بسبب دخول المخدر إلى الجسم.
فالمخدرات تعمل على الفتك بجميع أعراض الجسم، وتؤدي إلى حدوث خلل كبير في وظائفها، ويجب العمل على معالجة تلك الآثار قبل تفاقم الحالة والإصابة بالأمراض المزمنة، وكم رأينا في حالات علاج ادمان الهيروين، وعلاج ادمان الكبتاجون، وعلاج ادمان الحشيش، بجانب علاج التراماول، مدمنين يخضعون لعلاج التليف الكبدي، والفشل الكلوي نظراً لتوغلهم في الادمان، وعدم استكمال مراحل العلاج.
كما يقدم المركز برنامجاً لإعادة الاتزان النفسي للمدمن، ومعالجته من الأمراض النفسية التي لحقت بها، حتى يضمن المدمن عدم حدوث انتكاسة له بعد فترة العلاج.

ما هي مدة بقاء الترامادول فى البول والدم

ثالثا: ما هي مدة بقاء الترامادول فى البول والدم

اثبتت الدراسات التي قامت بها بعض المراكز المتخصصة فى علاج الإدمان، أن مدة بقاء الترامادول فى البول والدم تتراوح بين 2  إلى أربعة أيام من أخر مرة تم تعاطي المدمن الجرعة فيها.
كذلك قدم الباحثون فى مجال الادمان بعض الدراسات الحديثة، التي تفيد بأن مدة بقاء الترامادول فى البول والدم فترة متغيرة يمكن أن تصل إلى سبعة أيام في بعض الحالات، استنادا إلى الحالة الصحية للمدمن، كحالة الكبد والكلى.وبالتالي تختلف مدة تنقية الدم من الترامادول من شخص لآخر.

كم تبلغ مدة ظهور الترامادول فى البول
رابعا:  كم تبلغ مدة ظهور الترامادول فى البول

كما ذكرنا فى الفقرة السابقة أن مدة ظهور الترامادول فى البول تتراوح بين يومين إلى أربعة أيام، وفي بعض الأحيان تصل إلى سبعة أيام، كما أنه يمكن معرفة مدة ظهور الترامادول في البول من خلال إجراء التحليل الدقيق في المختبر.
ويذكر أيضاً إنه إذا أراد  الشخص أن يتخلص من نسبة الترامادول في البول، يجب عليه أن يتناول كميات كبيرة من الماء، كما يمكنه  تناول الكثير من  السوائل لكي تقوم بالضغط على المثانة، وخروج البول بسرعة، وإلى جانب ذلك لا بد للمريض أن يقوم بالاستعانة بالمختصين من الأطباء للمساعدة فى تنقية الدم من الترامادول، لكي يستعيد عافيته ونشاطه.

اسرع الطرق واسهلها للتخلص من اثار الترامادول فى البول
خامسا: اسرع الطرق واسهلها للتخلص من اثار الترامادول فى البول

حين يقدم الأشخاص على الالتحاق ببعض الوظائف، تظهر لديهم الصاعقة الكبرى وهو إجراء تحليل المخدرات، حيث إنه بموجب القانون تجبر الهيئات الحكومية الأشخاص على إجراء فحوصات المخدرات، لذلك كثيرا ما يقوم الأشخاص بالبحث عن كيفية التخلص من آثار الترامادول في البول، لكي يتجاوز هذه الاختبارات بنجاح.

ومن ضمن الطرق التي يستخدمونها شرب الكثير من الماء، والإكثار من السوائل، حتى تمكن الجسم من عملية الإخراج السريعة لهذا البول.

سعي المدمنين للوصول إلى كيفية التخلص من اثار الترامادول في البول، وايضا طرق تنقية الدم من الترامادول، لن يكون كافيا لإخفاء حقيقة الادمان، لأن مدمن المخدرات يمكن التعرف عليه بسهولة بسبب عدم الانتباه ، التوتر والقلق،واللامبالاة التى تصاحبه بشكل دائم.

ماهي الكيفية الاكيدة لاخراج الترامادول من الجسم
سادسا: ما هي الكيفية الاكيدة لاخرج الترامادول من الجسم

الإرادة الصادقة، والرغبة في الاقلاع عن الادمان، هما أساس النجاح في كيفية إخراج الترامادول من الجسم، يجب للشخص الراغب في تحقيق هذا الانجاز أن يكون على وعي ودراية بالخطوات التي يجب أن يخطوها، ومنها البحث عن طريقة آمنة ل تنقية الدم من الترامادول.

من الجدير بالذكر أن كيفية إخراج الترامادول من الجسم من الأمور التي لا يستهان بها، لما لها من أعراض انسحابية قوية وشديدة على المدمن، منها التوتر، القلق، الشعور بعدم الراحة، وجود اضطرابت في النوم، العصبية الشديدة، بالإضافة إلى نوبات عصبية وحدوث تشنجات، قد تستمر هذه الأعراض إلى ثلاثة أو أربعة أيام.

من العوامل التي تساعد المدمن في علاج الادمان:

  • شرب الكثير من السوائل، التي تساعد في التخلص من السموم في الجسم.
  • شرب القهوة يوميا.
  • ممارسة رياضة المشى، وبعض الرياضات المختلفة.
  • إجراء التحاليل الطبية بصفة دورية، بسبب تأثير المخدرات على وظائف الكبد.
  • استخدام الملينات، التي تساهم في علاج الإمساك الذي يسببه الترامادول.
  • إعادة التأهيل النفسي، والجسدي، وتقديم الدعم الأسري للمدمن.
  • زيادة الإرشاد الديني، لما له من طاقة إيجابية تقلل من فرص التراجع عن العلاج.
كيف يمكن تنظيف البول من الترامادول بشكل كامل
سابعا: كيف يمكن  تنظيف البول من الترامادول بشكل كامل

إن عملية تنظيف البول من الترامادول ليس بالأمر الصعب، حيث ينصح  بالإكثار من شرب السوائل، وشرب كميات كبيرة من الماء، لكي يحفز عملية إخراج البول، ساحباً معه السموم التي في الجسم.
لكن الأهم من ذلك أن يكون لنا هدف أكبر من البحث فقط عن تنظيف البول من الترامادول أو تنقية الدم من الترامادول، أنما يكون الهدف الأسمى الإقلاع النهائي عن تعاطي هذا النوع من المخدرات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More