الفصام الباروني

الفصام الباروني هو أحد أنواع الفصام الذي يعد واحداً من الأمراض النفسية العقلية شديدة الخطورة حيث يحدث نتيجة خلل أو اضطراب في انسجة المخ ينتج عنه الكثير من الأعراض التي تؤثر بشكل أو بآخر على حياة المريض وعلاقته بالآخرين كالهلاوس والضلالات التي تسيطر على عقل المريض بصورة دائمة، وحول الفصام الباروني سنقدم في مقالنا هذا تعريفاً شاملاً لهذا المرض حسب رأي علماء النفس حسب الدراسات العلمية الحديثة، كما سنستعرض سوياً أنواع مرض الفصام، ثم نسترسل في الحديث عن أهم الأسباب سواء كانت أسباب تربوية أو أسباب مجتمعية أو أسباب حياتية تؤدي إى الإصابة بمرض الفصام، حتى يتمكن الأفراد من تحاشي تلك الأسباب لتجنب الإصابة بالأمراض النفسية التي أضحت منتشرة في عصرنا الحالي، كما سنقوم بتقديم كيفية التعامل مع مريض الفصام السليمة لتوفير الجو المناسب لمنع أي مضاعفات خطيرة للمرض، ثم نستعرض سوياً أمراض لها ارتباط وثيق بمرض الفصام مع تقديم أهم طرق علاجها والتي يطبقها مراكز علاج الادمان والطب النفسي، مثل علاج الاكتئاب، وعلاج القلق الذي يلازم المريض، وعلاج الهلاوس والذي يعد من أهم العلاجات التي تقضي على مرض الفصام، كما سنقدم علاج مرض الرهاب الاجتماعي، وفي النهاية سنوجه القارئ إلى أهم المراكز النفسية التي أثبتت جدارتها على مستوى الوطن العربي في علاج الفصام والتي أضحت أمكان موثوق فيها بفضل امتلاكها لكافة المقاومات لعلاج الأمراض النفسية بأمان تام.

ما تعريف الفصام الباروني الاضطهادي؟

الفصام الباروني الاضطهادي هو أحد أنواع الفصام والتي تعد احد الأمراض النفسية القاسية حيث يصاب فيه المريض بما يعرف بالهلاوس او الضلالات نتيجة لاضطراب ما في أنسجة المخ وهو مرض نفسي مزمن يؤثر على سلوكيات المريض وتفسيره للواقع بشكل غير طبيعي كما يؤثر الفصام الباروني الاضطهادي على علاقة المريض بمحيطه وبالآخرين، ولم يكتشف العلماء بعد الأسباب الحقيقية التي تؤدي إلى الفصام الباروني ولكن يرجح البعض بعض العوامل الوراثية او العوامل البيئية والصدمات النفسية فربما تكون هي السبب وراء الإصابة بهذا النوع من الفصام، بجانب الخبرات الأليمة التي تعرض لها الشخص، وغالباً ما يكون كبت المشاعر وعدم التعامل السليم مع الأزمات والصعاب  تجاه تلك الخبرات السبب الرئيسي وراء الإصابة بمرض الفصام.
لذلك على الأسر كافة تهتم ببناء شخصية أبناءهم بسبل التربية الحديثة القائمة على الاحترام والحب والتفاهم، حتى يتمكن الطفل من اكتشاف ذاته وقبولها، وعلى الفرد البالغ أيضاً أن يضع حداً لتحكم تلك الأحداث الماضية في حياته، وأن يتعلم قبولها كما هي والتعامل معها على أساس إنها تجربة جاءت ليتعلم معها ليكتشف ذاته ويحاول أن ينميها ويطورها لمواجهة الصعاب المستقبلية التي قد تمر به.
يجب على الفرد أن ينظر إلى خبراته من جميع الزوايا حتى يتمكن من تخطيها خصوصاً في عصر سمته الأساسية السرعة والتقلب وظهور الجديد في كل يوم، وعن علاج الفصام، لا يجب على المريض أن يحاول العلاج بشكل فردي سواء بتناول العقاقير أو استخدام أساليب تقليدية للعلاج حتى لا يتعرض لأي مضاعفات والطريق الأسلم للعلاج هو سرعة التوجه إلى دكتور أمراض نفسية حتى يتم تشخيص الحالة ووصف العلاج على أسس علمية حديثة.

إن كنت تعاني من اعراض الفصام الباروني أو أحد المحيطين بك فإن مركز اشراق للطب النفسي وعلاج الادمان يستطيع تقديم يد العون للمريض ومساعدته على التخلص من المرض بطرق العلاج المختلفة والمطورة بالمركز.

ما هي اعراض الفصام الباروني؟

ما هي اعراض الفصام الباروني؟

أما عن السؤال الذي كثيراً ما يُطرح وهو ما هي اعراض الفصام الباروني فان إجابته تتلخص في التالي:

  • الضلالات والهلاوس التي تسيطر على المريض.
  • التفكير الغير المنتظم.
  • الحديث بطريقة غير منتظمة.
  • اضطراب السلوك بشكل ملحوظ.
  • فقد الوعي بطريقة كبيرة.
  • سلوك غريب وشاذ.
  • انخفاص الاداء.
  • ضعف القدرة على أداء المهام.
  • الرغبة في العزلة.
  • تجنب المحيطين والناس بشكل عام.
  • التفكر بصورة ما في الانتحار.

غير أنه ليس السؤال حول ما هي اعراض الفصام الباروني هو المهم فقط فأيضاً السؤال الذي يجب أن يطرح بشدة هو كيفية التعامل مع مريض الفصام البارواني وذلك لكون مريض هذا النوع من الفصام يتطلب معاملة خاصة على النحو التالي:

  • التحلي بالصبر والعطف.
  • اقناع المريض بأسلوب جيد ان يتناول دوائه في المواعيد المحددة.
  • الحذر في بعض الأحيان من المريض لأنه احياناً ما يقدم على أفعال عنيفة.
  • البعد عن المناقشات حول الضلالات او الهلاوس التي يعاني منها المريض.

وفيما سبق نرى أن أعراض مرض الفصام قد تعرض المريض للخطر وتعرض من حوله أيضاً للإخطار، لذا على الأهل والأصدقاء ومن يحيط بالمريض الالتزام التامة بالنقاط التي وضحناها حول كيفية التعامل مع مريض الفصام وتوفير الجو السليم الذي يمكن المريض من المضي قدماً في العلاج،لأن الأمراض النفسية في غاية الحساسية وأي ضغط أو توتر يقع تحته المريض قد يصل بنا إلى مراحل خطيرة، لذا يجب المتابعة الدائمة والدورية مع الطبيب النفسي عند ظهور أي تغيرات أو مضاعفات على المريض، كما نحذر من الانحراف عن أوامر الطبيب خصوصاً في التعامل مع العقاقير والجرعات، لأن العقاقير المستخدمة في علاج الأمراض النفسية لها خواص تخديرية ويسهل ادمانها، لذلك الكثير من الأشخاص يبحث عن علاج ادمان الترامادول، أو علاج ادمان الكبتاجون، أو علاج ليرولين بسبب الاستخدام السيئ لتلك العقاقير.

ما تأثير الفصام الباروني على الزواج؟

غالباً ما يرتبط الفصام الباروني والزواج بعلاقة عكسية فمريض الفصام الباروني نجده يتجنب الدخول في علاقات اجتماعية او يتجنب الإقدام على خطوة الزواج فمن اعراض الفصام الباروني كما سبق أوضحنا أن مريض الفصام الباروني يتخيل الكثير من الضلالات والهلاوس ويؤمن بها ويصدق في وجودها وكذلك يعتزل الناس ويميل إلى تجنبهم بشكل كبير لذلك فإن الفصام الباروني والزواج نجدهم يسيران في اتجاهان معاكسان، وجدير بالذكر أن مريض الفصام لباروني قد يقدم على أفعال وسلوكيات شاذة لا يتقبلها الطرف الآخر في العلاقة أو الشريك في الزواج الأمر الذي يجعل الزواج صعب جدا لمريض الفصام الباروني لذلك ننصح بمحاولة التعافي من المرض قبل الإقدام على هذه الخطوة، وليس صحيحا ما يشاع حول أن الفصام لا علاج له بل الدراسات الحديثة أثبتت أنه يمكن التعافي من المرض شريطة الإلتزام بالخطط العلاجية التي يضعها الطبيب والتي قد تختلف ما بين الجلسات النفسية والجلسات الكهربائية والادوية المعالجة للفصام وايضا التدخل الجراحي في بعض الأحيان وجلسات الدعم وغيرها، ويقدم مركز اشراق للطب النفسي وعلاج الادمان الطرق المختلفة لعلاج مرض الفصام بشكل نهائي، غير أنه يجب الاشارة إلى ان أحيانا ما يستخدم أدوية مضادة للإكتئاب لعلاج الفصام الباروني ولا ننصح باللجوء إلى تناول أدوية دون مراجعة واشراف الطبيب حتى لا يقع المريض في فخ الادمان ويصبح في حاجة إلى علاج الادمان ويتأزم الموقف بصورة اكبر، كما لا ننصح كذلك بالاستماع للنصائح الغير مجدية حول علاج الفصام الباروني بالأعشاب، لان الفصام ليس بالامر الهين فهو مرض نفسي من أقسى الامراض النفسية ويحتاج علاجه إلى طبيب نفسي مختص.

ما هو الفصام الاضطهادي؟

ما هو الفصام الاضطهادي؟

والفصام الاضطهادي هو أحد أنواع الفصام الباروني الذي يشعر فيه المريض أن شخص ما يحاول أن يضره بشكل أو بآخر أو يحاول إيذائه ويتخيل الكثير من الضلالات والهلاوس حول ذلك وقد يكون الشخص حقيقيا لكنه بالطبع لا يقدم على ما يدعيه المريض وقد يكون شخصاً متخيلاً من وحي خيال وهلاوس المريض والفصام الاضطهادي يوجد له الكثير من طرق العلاج المختلفة منها المعالجة الدوائية فهناك الكثير من الادوية التي تعمل على علاج المرض وهناك أيضاً المعالجة النفسية عن طريق الجلسات النفسية التي يعدها الطبيب للمريض ،وبعض التمرينات التي يطلب الطبيب من المريض القيام بها ،وهناك أيضا المعالجة الكهربائية عن طريق تحفيز المخ ببعض الجلسات الكهربائية ،وفي كل الأحوال يتطلب علاج الفصام بأنواعه المختفة دعم الأسرة والمحيطين للمريض لمساعدته على تجاوز المحنة المرضية والعودة لممارسة حياته بشكل طبيعي.

تعرف على الفصام الظناني

تعرف على الفصام الظناني

ومريض الفصام الظناني هو ذاك الشخص الذي يعاني من ضلالات تشبه ضلات الاضطهاد فيشعر مريض الفصام الظناني بأن هناك شخص ما يراقبه مثلا أو أن هناك شخص ما يحاول أن يؤذيه بشكل أو بآخر والفصام الظناني كالفصام الاضطهادى أحد انواع الفصام الباروني وكما سبق وأوضحنا أن اعراض الفصام تتنوع ما بين سيطرة الهلاوس والضلالات إلى جانب السلوك الغريب والشاذ في كثير من الأحيان وقلة الكلام او الحديث بشكل غير منظم أو مرتب والتفكير الغير مرتب وضعف الاداء، إلا ان الفصام يمكن علاجه بطرق العلاج المختلفة كالأدوية والجلسات النفسية وجلسات الدعم والتدخل الجراحي والجلسات الكهربائية، غير أنه يجب الاشارة إلى أن سرعة اكتشاف المرض تساعد على علاجه أما في حال اهمال المرض لسنوات طويلة ففي هذه الحالة يصعب علاج الفصام.

ما معنى مرض الذهان الباروني؟

ما معنى مرض الذهان الباروني؟

ومرض الذهان الباروني هو نفسه مرض الفصام الباروني باختلاف المصطلحات وكما سبق وأوضحنا فإن مرض الذهان الباروني هو مرض نفسي عقلي يحدث نتيجة اضطراب في أنسجة المخ ومن خلاله تسيطر هلاوس وضلالات وأفكار لا علاقة لها بالواقع على عقل المريض وتدفعه لارتكاب حماقات وسلوكيات غريبة وفي بعض الأحيان قد تدفعه إلى القتل لاثبات حقيقة وجودها، ومرض الفصام لم يستطع العلماء وضع أيديهم على الأسباب الرئيسية المسببة للمرض إلا أن البعض يذهب إلى أن أسبابه تعود إلى أسباب وراثية أو جينية أو بعض العوامل النفسية والبيئية، غير أن الجيد في الأمر أنه يمكن علاج المرض في الكثير من الحالات.