العلاج من تدخين الحشيش

اقتصر العلاج من تدخين الحشيش على العوامل الطبيعية لدى البعض، وما نود ذكره من خلال حديثنا أن علاج الحشيش يحتاج لتأهيل نفسي وسلوكي، حيث لم يقتصر تأثر الإنسان من الناحية الصحية على الأضرار التي يسببها تلوث البيئة الناجم عن النشاط البشري في مختلف مجالات الحياة بل أصبح استعمال المواد المخدرة والمهلوسة من المواد التي تؤثر على صحة الإنسان أيضـاً وعلى قدراته العقلية، وربما تؤدي إلى حدوث كوارث اجتماعية واقتصادية وبيئية عرفها الإنسان منذ أقدم العصور، فعرف خواص بعض النباتات الضارة والنافعة بالصدفة تارة وبالتجربة تارة أخرى، واكتشف قدرة بعضها على تسكين الآلام أو شفاء عـدد مـن الأمراض، ووجد للبعض الآخر تأثيرات غريبة لدى مضغها أو استنشاق دخانها، ومن هذه النباتات: الحشيش والخشخاش والكوكا والقنب الهندي والقات، والتي تسمى اليوم بالنباتات المخدرة، لذا وجب التحذير من العلاج من تدخين الحشيش والتخلص  من الادمان نهائياً.

كيف يمكن علاج الحشيش بالادوية؟

تعد الأدوية المستخدمة ل العلاج من تدخين الحشيش ما هي إلا أدوية لوقف أعراض الانسحاب أو التخفيف من حدة آلامها، ومن أمثلة تلك الأعراض التي يشعر بها المريض أثناء مرحلة انسحاب المخدر من الجسم الدوخة والدوار المستمر، والقيء والغثيان وارتفاع ضغط الدم، وزيادة ضربات القلب مما يتطلب معه أدوية مساعدة للحد من تلك الأعراض.

إذن ليس هناك ما يعرف بعلاج طبي للتخلص من ادمان الحشيش أو ما يسمى علاج الحشيش بالادوية وإنما هو يتطلب الحرص من المدمن على ذاته والثقة فى نفسه والقرب من ربه طالباً العلاج الحقيقي من مركز متخصص أو مستشفى ليكون تحت إشراف طبي كامل على علم بتلك الأعراض، مما يساعد المريض على تخطي تلك المرحلة بأمان.

يجب أن نحذر من تناول أي دواء يتم الترويج له على أنه علاج للتخلص من ادمان الترامادول لأنه يمكن أن يزيد الأمر سوء، والعلاج الصحيح يتم معرفته من قبل الطبيب بعد الكشف والتشخيص الدقيق للحالة للتأكد من العلاج المناسب لها، ويجب أن تعرف أن العلاج السريع للادمان يجعل تتخلص من الحشيش بسهولة خاصة إذا تمت المتابعة مع كوادر طبية متميزة.

التوصيات والعلاج

لمعرفة المزيد عن طرق علاج تدخين الحشيش تفضل بزيارة موقع اشراق للطب النفسي وعلاج الادمان المتخصص فى مصر والدول العربية، وإذا كنت تود معرفة أي معلومات ولديك أسئلة فيمكنك أن تتركها على الموقع وسوف يقوم بالرد عليك أحد الأطباء المتخصصين في علاج الادمان.

هل يمكن علاج الحشيش بالقران؟

من آثار ومخاطر تعاطي الحشيش ظهور الأعراض المباشرة والشخصية على المريض وهو الشعور بالسعادة الزائفة والنشوة والدخول فى حالة الرضا الوهمية والراحة والتي ما إن زالت حتى ينقلب المريض إلى مكتئب حاد المزاج، ومن ثم الدخول في مرحلة الحزن المستمر والعزلة بل والإقدام على الانتحار وإنهاء حياته للتخلص من تلك الأفكار والهواجس التي تصيبه.

إذا نظرنا لتلك الأعراض نجد أنها نفسية من الدرجة الأولى وما أن يقترب المريض من ربه ويبدأ بقراءة القرآن سيتبدل الحال، هو الله القائل في كتابه الكريم (ألا بذكر الله تطمئن القلوب) نجد أن علاج الحشيش بالقرآن أفضل من علاج الحشيش بالأدوية نظراً لكونه ادمان سلوكي أكثر منه ادمان كيميائى.

من هنا يبدأ دور الصحبة الصالحة في جذب المريض لكتاب الله، والعمل على مشاركته في أعمال البر والتقوى والبعد به عن ذوي الأمراض القلبية الخبيثة الذين لا يريدون بشباب الأمة إلا الوقوع في براثن الشيطان.

العلاج الروحاني أثبت فاعليته في علاج الكثير من الحالات لذلك أصبح من أهم الطرق العلاجية الحديثة، ويتمثل العلاج في اتباع سنة النبي صلى الله عليه وسلم في التداوي بالقرآن من خلال تلاوة الآيات القرآنية والأحاديث النبوية.

الأدعية المأثورة عن النني لها دور مهم في العلاج وقد أمرنا الرسول لتكرارها لكي ندفع عنا أنفسنا أي ضرر نفسي، ومن أمثلة هذه الأدعية مايلي:

        اللهم لا تجعلنا من الذين يقضوا عمرهم في ذلة هذا الادمان.

        اللهم خلصني من حلق الضيق إلى أوسع الطريق.

        اللهم يا رحيم ارحمنا واغفر لنا.

        اللهم لا حيلة لي إلا الدعاء لك بالشفاء.

        اللهم أشف أنت الشافي، شفاء لا يغادر سقماً.

ما هي عوامل نجاح علاج التدخين بالاعشاب الطبيعية؟

العلاج بالأعشاب يعتبر من العلاجات القديمة التي عرفها الإنسان قبل معرفة الأدوية الكيميائية، ولقد أثبت العلاج بالأعشاب أهميته كعلاج بديل في كثير من المجالات الطبية وأصبح نوعاً من العلاجات التي يلجأ إليها كل من يريد العلاج بالطرق الطبيعية، كما أن لا يتضمن تأثيرات وأعراض جانبية مثل الأدوية الكيميائية لذلك يفضله البعض، والبعض الآخر يفضله لأنه ذات تكاليف منخفضة مقارنتةً بالعلاج داخل مراكز علاج الإدمان الخاصة وكل المكونات تقريباً متوفرة في المنزل.

من الأمور المحببة والتي طالما ننصح بها كل من جاء للمركز للعلاج سائلا عن العلاج من تدخين الحشيش بالأعشاب أن يتناول طعاما صحيا يحتوي على الخضروات سواء كانت نيئة أو مطبوخة بشكل صحي، وأن يكثر من أكل الفواكه لما في ذلك من أهمية كبيرة حيث تقوم الأطعمة بإمداد الجسم بما فقده أثناء فترة العلاج من تدخين الحشيش. إلى جانب ذلك ننصح المريض دائما بالإكثار من شرب السوائل والعصائر الطبيعية لتعويض الجسم ما فقده من أملاح معدنية وفيتامينات أثناء تلك الفترة مثال ذلك مشروب الحلبة والزعتر واللبن لما لهم من قدرة هائلة على تخليص الجسم من السموم.

كم مدة العلاج من الحشيش؟

تتوقف مدة العلاج من تدخين الحشيش على مدة تعاطي المخدر وصحة المريض وعمره وصحة وظائف الكبد والكلى ومدى تحمله للعلاج،  ليس فقط من الجانب الجسدي الصحي وإنما من جانب الثقة بنفسه حيث يكون العلاج نابع من ذات الفرد نفسه بضرورة التخلي عن تلك المدمرات، بالإضافة إلى إخضاع المريض لبرامج رياضية ونفسية تأهيلية لتخطي تلك المرحلة بأمان، ويتطلب ذلك وقوف الأهل والأصدقاء بجانبه والعمل على تشجيعه ليلا ونهارا بأنه قادر على تخطي تلك المرحلة من خلال العمل على زرع الثقة بداخله، وتقديم الدعم النفسي وفى بعض الحالات يتم تقديم الدعم المجتمعي لها لمحاولة إعادتها للانخراط في الحياة مرة أخرى.

يقدم قسم العلاج النفسي بعض البرامج العلاجية الحديثة الخاصة بتأهيل المريض وتشجيعه على العلاج بطريقة علمية بحتة، ويكون التنسيق مع الأهل من أهم عوامل نجاح العلاج وذلك من خلال توفير جواً مناسباً للعلاج بعيداً عن الضغوط النفسية والمشكلات، وأيضاً من المهم أن يشعر المدمن بأنه يعالج مثل العلاج من أي مرض أخر، وأنه غير منبوذ من المجتمع حتى لا تحدث له انتكاسات وهذا هو دور الأصدقاء والمقربين منه.

هل يمكن علاج ادمان الحشيش فى المنزل؟

لا ينكر أحدٌ منا أن العلاج من تدخين الحشيش في المنزل أمراً ضروريا، ولا يعني هذا أننا نترك الأهل للتجربة أو التدخل الطبي إنما يتم العلاج بالمنزل تحت اشراف طبي كامل وأحيانا تتطلب بعض الحالات متابعة المريض فى المنزل وإرسال فريق طبي لتجهيز البيئة التي يقيم بها ومتابعة  الأهل وامداده عن طريق دورات تدريبية كاملة  لكيفية الاعتناء بالمريض أثناء رحلة العلاج:

  • يتمثل دور العلاج المنزلي في الوقاية من البداية وإشغال أوقات الشباب.
  • تشجيع المدمن على الذهاب للطبيب للعلاج.
  • بث روح الثقة والبعد عن الكلمات السلبية التي لا تغني ولا تسمن من جوع.
  • توفير بيئة آمنة بعيد عن أصدقاء السوء.
ما هي اعراض تبطيل الحشيش؟

تدخين الحشيش في المجتمع العربي مثله مثل كل المجتمعات وإن كانت تختلف الأسباب بين الشباب، ففي حين يلجأ شباب بعض الدول لتناوله بسبب المشكلات الاجتماعية، نجد أن الشاب السعودي يقبل عليه بسبب ارتفاع الدخل الذي تصاحبه وسائل الترفيه والظروف الاجتماعية المحسنة، ولكن  تعاطي الحشيش في السعودية ليس مثله مثل بقية الدول فى نسب التداول بين الشباب حيث تمتلك المملكة جهاز جمارك يعد الأفضل على مستوى العالم في درء المفسدة عن الشابات والتصدي لعمليات التهريب باستمرار وإن دل ذلك فإنه يدل على مدى وعي المملكة بالخطر المحدق بالشباب.

يلجأ الشباب لتعاطي الحشيش من باب التجربة مع الأصدقاء، أو من باب المجاملة كما فى الأعراس وغيرها ولكن ما قد يخفى على الجميع من الشباب فى المملكة العربية السعودية أن الحشيش لديهم مختلف عن أي مكان آخر فهو مخلوط بكميات لا حصر لها من الحبوب المهلوسة لزيادة تأثير الجرعة على المريض.

مما يتطلب معه ادخال المريض إلى مصحة ل العلاج من تدخين الحشيش وعمل التحاليل اللازمة لمعرفة النسب والعمل على تغيير النمط السلوكي للمريض وتقديم البرامج التأهيلية السلوكية لتغيير عاداته ونظام حياته كليا واتباع نظاما غذائيا صحيا وهذا ما يقدمه مركز اشراق للطب النفسي وعلاج الادمان فى داخل مصر وخارجها.

اهمية علاج ادمان الحشيش

يسود الاعتقاد لدى الكثير من الناس وخاصة الشباب منهم أن تدخين الحشيش ليس ادمان وأنه يستطيع بمفرده التخلص منه والتوقف عنه، ونقول له نعم تستطيع ولكن يجب أن تكون على علم بأن المواد المؤثرة في الحشيش تظل عالقة بالجسم لمدة لا تقل عن 30 يوما وبالتالي شعور المريض بأن مشكلة لديه ليست قائمة ولكن إن طالت المدة عن ذلك دون اللجوء لطبيب فهنا تكون الطامة الكبرى حيث يقع المريض في دائرة الندم والبكاء على اللبن المسكوب.

لذا العلاج من تدخين الحشيش يحتاج من الجميع العمل بقوة وتضافر الجهود بين الأهل والمركز المختص أو الطبيب، وليس هذا فحسب فعلى الدول أن تسرع من عمليات علاج الشباب عصب الأمة وقوتها، و الضرب بكل قوة علي بؤر الادمان والأخذ بالمدمن للمصحات والمستشفيات انطلاقا وعملا بقول رسول الله صلى الله عليه وسلم ( عن النُّعْمَانَ بْنَ بَشِيرٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: ” مَثَلُ القَائِمِ عَلَى حُدُودِ اللَّهِ وَالوَاقِعِ فِيهَا، كَمَثَلِ قَوْمٍ اسْتَهَمُوا عَلَى سَفِينَةٍ، فَأَصَابَ بَعْضُهُمْ أَعْلاَهَا وَبَعْضُهُمْ أَسْفَلَهَا، فَكَانَ الَّذِينَ فِي أَسْفَلِهَا إِذَا اسْتَقَوْا مِنَ المَاءِ مَرُّوا عَلَى مَنْ فَوْقَهُمْ، فَقَالُوا: لَوْ أَنَّا خَرَقْنَا فِي نَصِيبِنَا خَرْقًا وَلَمْ نُؤْذِ مَنْ فَوْقَنَا، فَإِنْ يَتْرُكُوهُمْ وَمَا أَرَادُوا هَلَكُوا جَمِيعًا، وَإِنْ أَخَذُوا عَلَى أَيْدِيهِمْ نَجَوْا، وَنَجَوْا جَمِيعًا “). 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More