العلاج النفسي

خلق الله الإنسان من روح وجسد ، وعاش على الأرض ليعمرها ، فأخذ يزرع ويحصد ويصنع وينتج، ويتفاعل مع أفراد المجتمع، وسيظل في سعي دائم إلى أن يرث الله الأرض وما عليها. والإنسان منذ مولده يبدأ فى تكوين شخصيته عن طريق اكتساب الخبرات والمهارات ممن حوله بصفة مستمرة حتى يتكون لديه تلك الطريقة الفريدة التي تميزه عن غيره والتي يتعامل بها مع الآخرين،والتي يستقبل بها المثيرات الخارجية من حوله وطريقة إدراكه لها . ونتيجة لضغوطات الحياة المستمرة والعقبات التي يواجهها الإنسان فإنه قد يواجه بعد الخلل فى شخصيته مما يجعله في حاجة للعلاج النفسى حتى يستطيع استكمال مسيرته فى الحياة بصورة طبيعية والسعي نحو مستقبل افضل.

ويهمل البعض أهمية ودور العلاج النفسي اعتقادا منهم بكونه أمرا ثانويا، وأن الامراض النفسية ما هي إلا وهم يعتنقه المرضى لتبرير تصرفاتهم، بينما في الحقيقة يعاني هؤلاء من العديد من الأعراض والأمور تفسد عليهم حياتهم، بل وتتسبب في التأثير سلبا على صحتهم الجسدية، وعليه يعد العلاج النفسي، خطوة مهمة تحسن حالة المرء وتكشف له أسباب تعبه، ولا يتم هذا إلا عبر طبيب نفسي متخصص، فعلاج الأمراض النفسية يحتاج لاطلاع وتخصص وامكانيات، وقد يرتئي دكتور الامراض النفسية، لتوجيه مرضاه إلى مصحات متخصصة في حال استوجب الأمر ذلك.
ومؤخرا، تطور العلاج النفسي، وتغيرت الفكرة السلبية المأخوذة عن الأمراض، فبات المرضى يلجؤون دون خجل للعيادات لعلاج الأمراض على غرار علاج الاكتئاب وعلاج الهوس، وعلاج القلق والرهاب الاجتماعي وغيرها من الأمراض التي كانت في السابق تدخل ضمن إطار ديني أو فلسفي يطفئ حقيقتها ويدخل صاحبها في العديد من الدوامات التي تنتهي به دون معرفة الأسباب وطرق الخلاص منها.
ومن بين مراكز العلاج التي أثبتت قدرتها على علاج الأمراض النفسية بطرق حديثة، نرشح مركز اشراق للطب النفسي وعلاج الادمان، والذي استطاع عبر توفير طاقم طبي متكامل مساعدة العديد من ضحايا الامراض النفسية على الشفاء والعلاج والتعافي التام، إذ يجمع بين الاهتمام بالجانب النفسي وكذلك الدوائي، مع توفير خدمات فندقية تساعد المريض على التأقلم والاندماج ومن ثم الشفاء.
وفي هذا المقال سنتعرف على كل ما يخص العلاج النفسي، رغبة منا في توعية القارئ ورصد أكبر المعلومات له، للإجابة على أهم التساؤلات التي قد تواجهه.

ما هو تعريف العلاج النفسي

قام الكثير من العلماء والباحثين فى علم النفس تعريف العلاج النفسي، و يمكن تعريف العلاج النفسي بأنه استخدام الأساليب النفسية بصورة تفاعلية بين المريض والمعالج وبشكل منتظم، وتتم بشكل يهدف إلى تغير قناعات المريض ومعتقداته الخاطئة وأيضا لتغير السلوكيات الغير مرغوب فيها والتي يكون سببها دوافع أو عواطف سلبية .

ويكون العلاج النفسي إما في صورة جلسات علاج فردي تتم بين طرفين أحدهما هو المريض والآخر هو المعالج، أو فى شكل جلسات علاج جماعية.

وبشكل عام فإن العلاج النفسي يتم على يد متخصصين مؤهلين علمياً مثل الطبيب النفسي أو الأخصائي النفسي حيث يقومون بدراسة علم النفس دراسة شاملة تؤهلهم للخوض في مجال الصحة النفسية، وهؤلاء هم من يتم الرجوع إليهم إذا ما واجهتنا أي مشكلة نفسية وأردنا المساعدة من أحد لتجاوزها.
ومؤخرا أصبح اللجوء للعلاج النفسي مبشرا وعلى عكس القرون السابقة، أين كان الاعتراف بوجود أمراض نفسية وعلاجات لها، أمرا يكاد يكون مستحيلا، وذلك بسبب الخرافات الدينية والفلسفية القائمة حينها، قبل أن ينتصر العلم بنظرياته واكتشافاته، ويحقق تقدما كبيرا فيما يخص الأدوية والعلاجات، ويستطيع كذلك الاجابة على العديد من الأمور المبهمة التي اكتنفت العديد من الأمراض، على غرار الاكتئاب والفصام، وثنائي القطب وغيرها من الحالات، التي صعب تشخصيها سابقا. وأصبح لكل مرض علاج، ولكل أعراض ما يفسرها من الأسباب والخلفيات، كما أصبح الوعي بثقافة العلاج النفسي أكثر انتشارا، وهذا ما سهل تأقلم المرضى ورغبتهم الحقيقية في العلاج والتعافي.

إذا واجهتك بعض الاضطرابات والضغوطات أو المشاكل النفسية فما عليك إلا التواصل مع مركز إشراق للطب النفسي وعلاج الإدمان، حيث يتوافر لدى مركز إشراق أحدث طرق و وسائل العلاج النفسي المناسبة عن طريق نخبة من أكفأ الأطباء النفسيين، كما يتوافر لدى المركز كافة وسائل الراحة والرفاهية، مع إمكانية إستقبال الوافدين للعلاج من خارج مصر.

أهم انواع العلاج النفسي

أهم انواع العلاج النفسي

هناك اكثر من 1000 نوع من انواع العلاج النفسي بعضها متشابه ويختلف عن غيره في أشياء بسيطه وبعضها يختلف عن الآخر اختلاف جذري نتيجة استخدامه لأساليب ومفاهيم مختلفة فى علم النفس، وعند ممارسة العلاج النفسي فإنه قد يتم استخدام أكثر من نوع من انواع العلاج النفسي معاً وهو مايعرف بالعلاج المركب أو التركيبي.

وهناك طرق عديدة لتصنيف العلاج النفسي، فقد يتم تصنيفها وفقا لمدة العلاج إلى جلسات قصيرة الاجل أو جلسات طويلة الاجل، وقد يتم تصنيفها أيضاً إلى النموذج العلاجي الطبي والنموذج العلاجي الإنساني، وهناك نماذج علاجية تدعو إلى التكيف و المسايرة أو التأقلم وتسمى بالمناهج العلاجية الأكثر دعماً ونماذج أخرى تهدف إلى التوصل إلى أصل المشكلة وحلها من جذورها وهو ما يسمى بالمناهج العلاجية الأكثر عمقاً.

من أهم انواع العلاج النفسي مايلي :

  • العلاجات التجريبية ( النفسية الانسانية).

  • العلاج النفسي الموجه بالاستبصار.

  • العلاج السلوكي .

  • العلاج االمعرفي.

  • العلاج المنهجي.

  • العلاج التعبيري.

  • التحليل النفسي.

  • العلاج بالتنويم الايحائي.

وإن هذه ما هي إلا قائمة صغيرة من بين العلاجات المتوفرة اليوم، وإن العلم في كل مرة يثبت اكتشافه للعديد من السبل والطرق في لتصدي ومواجهة المشاكل النفسية، فتعقد مؤتمرات ومجالس علمية عالمية بمختلف أنحاء العالم، ويلح العلماء على التعمق في البحث في النفس الانسانية وخلفياتها ومداخلها وكل ما يؤثر فيها، رغبة منهم في اكتشاف الحلول للأمراض التي تواجهها ومن ثم اتخاذ الخطوات المناسبة للعلاج، ولابد من الإشارة أن هذا يحتاج بطبيعة الحال لمتخصصين ومتمكنين تعمقوا في هذا العلم، وبحثوا فيه، وليس الأمر بهين ولا هو مجرد دراسات عابرة.

تعرف على اهمية العلاج النفسي

قد يخشى البعض من طلب العلاج النفسي متجاهلاً اهمية العلاج النفسي، ظناً منه أن العلاج النفسي خاص بالمصابين بالامراض النفسية أو العقلية المزمنة أو الخطرة أو كما يُطلق عليهم (مجانين )، ولكن هذه الفكرة خاطئة تماماً فجميعنا نتعرض للضغوط النفسية، وجميعنا أحياناً نكون بحاجة لإستشارة الطبيب النفسي  للتغلب على بعض الضغوط أو الصدمات القوية التي قد تواجهنا فى يوم من الأيام.

وتكمن اهمية العلاج النفسي فى أنه إذا ما كانت تعاني من تغير سلبي فى سلوكك وطريقة تفكيرك ونظرتك للأمور،  مثل أن تلاحظ على نفسك انك اصبح تعاني مؤخراً من القلق الزائد بدون مبرر أو من الخوف المرضي أو من الشك في الآخرين بدون داعي، أو مثل ان تجد نفسك فى حالة من تزايد الشعور بالإحباط والاكتئاب، هنا يساهم تدخل الطبيب عن طريق تعديل بعض السلوك والمعتقدات أو أساليب التفكير والنظر للأمور بإستخدام إحدى انوع العلاج النفسي سببا قوياً فى أن تعود لطبيعتك، وتمارس حياتك بصورة طبيعية دون ان تعاني من الاحباط أو الشك أو القلق الزائد.

غير أن تجاهل تلك الأعراض قد يؤدي لحدوث المضاعفات و الإصابة بالاضطرابات النفسية مثل الدخول فى نوبات اكتئابية أو الاصابة بالشك المرضي وغيره.

أهم طرق العلاج النفسي

أهم طرق العلاج النفسي

وتختلف طرق العلاج النفسي المستخدمة من طبيب أو معالج إلى آخر ومن حالة إلى أخرى، فقد يحتاج المريض إلى العلاج المعرفى من أجل تصحيح بعض المفاهيم بداخله والتي تؤدي إلى انتهاج سلوك خاطئ أو الاستجابة بصورة خاطئة لبعض المثيرات الخارجية، فيما يستخدم العلاج السلوكي لعلاج السلوك الغير سوي وتوجيه المريض نحو نهج الأنماط السلوكية الصحيحة، وعلى سبيل المثال قد يتم استخدام العلاج النفسي المبني على الاستبصار وهو من طرق العلاج النفسي الحديثة والتي من صوره العلاج النفسي التحليلي وفيه يتعمق المعالج في العقل اللاواعي للمريض فيبدأ المريض بالحديث عن ما يدور في ذهنه وفي هذا الوقت يقوم الطبيب فى البحث عن أنماط معينة يتكرر فيها زيادة الشعور بالاضطراب ويقوم بتوجيه الاسئلة الغير مباشرة للمريض حتي يقوم بالتوصل إلى دوافع ومسببات هذا الاضطراب بصورة أعمق تمكنه من وضع خطة علاجية ناجحة للمريض.

ما فائدة جلسات العلاج النفسي

ما فائدة جلسات العلاج النفسي

إن جلسات العلاج النفسي هي عبارة عن تفاعل يتم بين المعالج والمريض بصورة ممنهجة ومدروسة تتخذ صور عديدة، قد تكون فى صورة جلسات علاج نفسي فردية وتكون وجهاً لوجه بحيث يكون يكون أحد طرفيها الطبيب المعالج و الآخر هو المريض، و تتراوح فترة الجلسات من أسابيع إلى شهور وربما سنوات وذلك وفقاً لطبيعة المرض ووفقاً للخطة العلاجية المناسبة التي يراها الطبيب.

ومن ناحية أخرى فهناك جلسات علاج نفسي جماعي ويكون أحد طرفيها هو الطبيب المعالج والطرف الآخر هو مجموعة من المرضى لديهم نفس المشكلة بإختلاف تفاصيلها ويجلس المرضى فى شكل حلقة ويجلس ايضا الطبيب المعالج ضمن الحلقة بحيث يرى كل منهم الآخر، وأثناء الجلسة يراقب الطبيب لغة جسد كل مريض وانفعالاته من أجل جمع المعلومات اللازمة التي تفيد الطبيب فى وضع خطة علاجية مناسبة.

وبشكل عام فإن نوع الجلسات التي يستخدمها الطبيب فى العلاج النفسي تتم وفقاً لما يراه الطبيب أصلح لحالة المريض.

تعرف على اساليب العلاج النفسي الحديثة

تعرف على اساليب العلاج النفسي الحديثة

وبخلاف أساليب العلاج النفسي التقليدي فقد ظهرت اساليب العلاج النفسي الحديثة التي هي نتاج الكثير من الدراسات والأبحاث والنشاط المتوسع في مجال العلاج النفسي، واساليب العلاج النفسي الحديثة تم استحداثها من العديد من طرق العلاج النفسي عن طريق تحليلها وتجميع آلياتها التي أثبتت فاعليتها متجنبين لعيوب تلك الطرق، وقاموا بإدخال بعض الآليات التقنيات والوسائل الحديثة التي يتم استخدامها أثناء جلسات العلاج النفسي.

ما أهمية العلاج النفسي بالقران

ما أهمية العلاج النفسي بالقران

نوع آخر من أنواع العلاج النفسي المساعد المعروفة في المجتمعات المسلمة وهو العلاج النفسي بالقرآن، فقد قال الله تعالى: “ألا بذكر الله تطمئن القلوب”، وقال تعالى: “وننزل من القرآن ماهو شفاء ورحمة للمؤمنين” .

والعلاج النفسي بالقرآن يساهم بشكل كبير فى الدعم النفسي للمريض عن طريق التأمل والتفكر فى آيات القرآن الكريم، وفي قدرة الله الخالق جل وعلا، وفي سنن الله الكونية، وفي نعم الله التي أنعم بها عليه فيمتلئ قلبه بالرضا والتفاؤل، وكذلك تدبر قصص الأولين مثل قصة سيدنا أيوب وسيدنا يوسف -عليهما السلام- وأحوالهم النفسية فيتخذهم قدوة له، مما يزيد من استقراره النفسي واطمئنان قلبه وتقليل التوتر النفسي ويصبح أكثر تقبلاً للعلاج النفسي.