اعراض تعاطي الحبوب المنشطة

الكبتاجون هو أحد مشتقات مادة الامفيتامين، وهي مادة كيميائية منشطة، كان يستخدم قديمًا كعلاج بأسماء مختلفه مثل” كبتاجون، بيوكابتون، وفيتون”، تم تصنيعة اول مرة فى اليابان فى عام 1919، واستخدام كبديل أكثر اعتدلا للامفيتامين، واستخدام حوالى 25 عاما، تم استخدامة فى علاج فرط الحركة لدى الأطفال، ولمزيد من المعلومات عن اعراض تعاطي الحبوب المنشطة، ومنها الكبتاجون، يقدم “مركز اشراق للطب النفسى وعلاج الادمان” هذا المقال.

تعرف على اعراض تعاطي الحبوب المنشطة

هناك بعض العلامات التي تظهر على المتعاطي والتي من خلالها يمكن  التأكد من ادمانه الحبوب المنشطة،بعض هذه العلامات تظهر مباشرة وبعضها يحدث بعد فترة من التعاطي، حيث تأتي فى شكل:

  • تظهر اعراض تعاطي الحبوب المنشطة الأولية فى جفاف في الفم، وعادة ما يكون مصحوباً بصداع ودوخة، ولكنها تتضاعف بمرور الوقت وتتحول إلى أعراض أسوأ.
  • من اعراض تعاطي الحبوب المنشطة على الجهاز الهضمى، التقلبات بين الاسهال والامساك.
  • التقلبات المزاجية الحادة والسريعة، حيث يكون الشخص مرحا، وفجأه يكون مكتئب، احيانا يكون شخص واثق من نفسه، وسرعان ما يتحول الى شخص مهزوز وضعيف الشخصية.
  • ارتفاع ضغط الدم، وزيادة ضربات القلب، زيادة كمية العرق، بالاضافة الى تأثيره على الجهاز الدورى والقلب.
  • حك الانف، ويرجع ذلك إلى أن معظم الحبوب المنشطة تقوم بإحداث جفاف كبير في الغشاء المخاطي للأنف.
  • من أعراض تعاطي الحبوب المنشطة، والتي يمكن ملاحظتها بسهولة، هو أن المتعاطي يقوم بحك أسنانه  ببعضها، أو أن يحرك لسانه على أسنانه، فضلا عن انبعاث روائح كريهة من الفم.
  •  مع الاستمرار فى تعاطى المخدر،يتحول لون وجه المدمن إلى الشحوب، حتى يصل وجهه إلي لون مائلا الي اللون الاسود، وظهور بعض الهالات حول عينيه.
  •  الغثيان، ضعف الشهية وعدم الإقبال على الطعام، بالإضافة إلي القيء المستمر، ولكن بعد انتهاء مفعول الكبتاجون فإن المريض تزداد شهيته على الطعام.
  • حدوث بعض التشنجات في العضلات وارتعاش في اليدين، وضعف في التحكم والقيام بالأعمال التي تعتمد على الجهاز العضلي.
  • الهلوسات البصرية والاضطرابات السمعية، حيث يقوم المريض بتخيل مجموعة من الأفعال والتصرفات التي ليس لها أي أساس في الواقع.

وكما هو واضح إن أعراض تعاطي الحبوب المنشطة في منتهى الخطورة، وتعرض المدمن إلى أخطار حقيقية، وتلك الأخطار لا تتوقف على المدمن وحسب بل تطول كل من يحيط به.
لذا يجب أن يفكر المدمن في علاج الادمان، قبل استفحال خطر التعاطي، والتعرض لأمراض غاية في الخطورة، أمراض عضوية مثل التليف الكبدي، الصرع، فشل الكلى، ضمور خلايا المخ، حدوث الجلطات، وامراض نفسية متعددة ومعقدة، فالدراسات أثبتت أن معظم متعاطي تلك الحبوب يحتاجون إلى علاج نفسي طويل، كعلاج الاكتئاب الحاد، وعلاج القلق، وعلاج الهلاوس، وعلاج أمراض نفسية معقدة تصل بالمدمن إلى الخلل العقلي التام مثل علاج الفصام.

ومرض الفصام من أخطر الأمراض النفسية التي ظهرت حتى الآن، والحقيقة أن علماء النفس في اختلاف حول أسباب هذا المرض تحديداً، ولكن معظم المصابين به، كان بسبب ادمان العقاقير والمخدرات، بجانب العوامل الوراثية.

وبعض الأشخاص مازالوا حتى الآن يخلطون بين مرض الفصام وبين أمراض نفسية أخرى، فالفصام ضلالات وهلاوس تستحوذ على المريض بشكل كامل، فلا يتمكن من التفرقة بين تلك الهلاوس، وبين الواقع، ويعيش فيها بشكل دائم.

لذا لابد وأن يتم العلاج في مركز متخصص تحت إشراف طبيب نفسي على درجة كافية من الكفاءة والخبرة، قادر على تحديد نوع العلاج المناسب للحالة تماماً دون تعريضها لأي مضاعفات خطيرة.
والجدير بالذكر أن العلاج النفسي أصبح في تور دائم، ويظهر يومياً طرق علاجية قادرة على معالجة المرض النفسي من جذوره، كالعلاج الدوائي، والعلاج النفسي السلوكي، والعلاج المعرفي الذي يتم فيه تبصير المريض بحالته ومصارحته بها حتى يساعد نفسه ويبدأ في الالتزام بطرق العلاج، إلى جانب العلاج بالجلسات الكهربية الذي أثبت نجاحاً كبيراً في علاج الفصام، وعلاج الاضطراب الوجداني.

التوصيات والعلاج

قبل التوجه إلى أحد مراكز علاج الإدمان، لا بد من التأكد أولًا من كفاءة وملائمة ذلك المركز، وجودة تجهيزاته من بنية تحتية وأجهزة ووسائل علاجية تلائم جميع حالات الإدمان، وهذا ما تجدونه في “مركز اشراق للطب النفسى و علاج الادمان”، ولذلك ننصح بزيارة المركز والتمتع بكافة الخدمات العلاجية، التى تساعد جميع المرضى فى التخلص من اعراض تعاطي الحبوب المنشطة بأمان.

علاج الحبوب المنشطة – توصيات

ما خطورة تعاطي حبوب الحبوب المنشطة

ما خطورة تعاطي الحبوب المنشطة

يتسبب ادمان أنواع المخدرات المختلفة فى مجموعة من الأضرار السلبية على المتعاطي، وبمكن حصر تلك الأضرار فيما يلي :

  •  قد يعاني المدمن من الهلوسات البصرية والسمعية ، واضطراب الحواس، حيث يتخيل أشياء لا وجود لها، كما يؤدي تعاطي المخدر إلى حدوث حالة من التوهم كأن يشعر المدمن أن حشرات تتحرك على جلده.
  •  يؤدي استخدام الحقن الملوثة إلى نقل الأمراض الخطيرة مثل الإيدز، والتهاب الكبد الفيروسي من نوع B.
  • يؤدي إدمان حبوب الحبو المنشطة إلي حدوث أمراض سوء التغذية، والإصابة بالفشل الكلوي،  وتدميرالأوعية الدموية، كما يسبب حقنها في الوريد بجرعات كبيرة حدوث إصابات في الشرايين.
  • البكاء بدون سبب والشك في الآخرين، فمثلا يقوم بعض المتعاطين بالشك في زوجته بأن لها علاقات مع غيره مما يسبب مشاكل عائلية للمتعاطي، واخر يشك في أصدقائه بأنهم مخبرون متعاونون مع مكافحة المخدرات.
  • ايضا من اعراض تعاطي الحبوب المنشطة، حدوث نقص في كرات الدم البيضاء مما يضعف المقاومة للأمراض، وتؤدى الى الاصابة بالانيميا.

وهناك بعض الأشخاص الذين يتعاملون مع معظم تلك الحبوب  على إنها مقوي جنسي، يتمكن مع معالجة سرعة القذف، وهذا الاعتقاد أدى ألي وقوع المعظم في ادمان تلك الحبوب، وظهور النتائج المدمرة لذلك الادمان، وهذا الاعتقاد جاء بسبب التأثير القوي للمواد الفعالة الموجودة داخل تلك الحبوب على جميع أعضاء الجسم، وتسكينها في حالة تناولها في المرات الأولى، مما يؤدي إلى تسكين العضو الذكري، وبالتالي تأخر اقذف في حالة الجماع.

لكن في حالة استمرار تعاطي العقار، تبدأ الأعراض الجانبية له، ومنها التهابات حادة في الجهاز التناسلي، وخاصة في المسالك البولية، وهذا يؤدي إلى عدم القدرة على الانتصاب، وعدم التمكن من القذف، فيمكن القول أن تعاطي تلك الحبوب بشك مفرط يؤدي إلى العجز الجنسي للرجال.

وعلى كل شخص يعاني من الأمراض التناسلية عدم الانسياق وراء نصائح شفوية لا تعتمد على أساس طبي سليم، لأن علاج سرعة القذف لا يعتمد على تشخيص عام، ولكن كل حالة لها أسبابها، والطبيب المختص هو القادر على تحديد تلك الأسباب، وبالتالي تقديم العلاج الذي ينفع المريض ولا يضره، ويؤدي إلى الشفاء مع الالتزام بطرق العلاج.

تعرف من هنا أيضاً على علاج ادمان الهيروين، وعلاج ادمان الترامادول.

ما هو سعر الحبوب المنشطة في الصيدليات

تختلف سعر تلك الحبوب ن من دولة إلى أخرى، كما تحدث تغيرات في الأسعار في أوقات الاختبارات والأعراس وتختلف ايضا من سنة إلى أخرى، ومن منطقة إلى منطقة، وكذلك يختلف من نوع إلى نوع، ونذكر هنا نقلا عن مصادر أمنية بالإدارة العامة لمكافحة المخدرات، إنه خلال الفترة الأخيرة تم رصد انتشار واسعاً لبعض الحبوب المخدرة مثل أقراص الكبتاجون، والترامادول، وحبوب ليريكا، بالرغم من أن سوق تداول المخدرات فى مصر لا يستحسن هذا النوع، وكان المخدر الاكثر تداولاً بالنسبة للأقراص المخدرة هو «الترامادول» وبسبب تعويم الجنيه وارتفاع أسعار الصرف والدولار، ومع التشديدات الرقابية على الحدود والموانئ أصبح استيراد الترامادول يواجه عدة صعوبات ومخاطر،حيث وصل سعر حبوب الكبتاجون لـ100 جنيه للشريط الواحد، أما الترامادول فتجاوز سعر الشريط الـ200 جنيه، لذا اتجه الكثير من المدمنين تعاطي الحبوب الأقل سعراً مثل حبوب ليريكا وليرولين.

أما عن متوسط الأسعار في السعودية على سبيل المثال، فإن متوسط سعر بعض الحبوب المخدرة يتراوح بين 10 الى 15 ريال سعودى، هكذا نكون قد تحدثنا عن اعراض تعاطى الحبوب المنشطة، واسعار الأكثر انتشاراً من بينها كالكبتاجون والتراماداول.

تعرف معنا على اضرار الحبوب المنشطة على العقل
تعرف معنا على اضرار الحبوب المنشطة على العقل

هناك بعض الأعراض التي تظهر على متعاطي الحبوب المخدرة، وسيتم ذكرها فيما يلي للإجابة على سؤال البعض ما هى اضرار الحبوب المنشطة على العقل :

  • كثرة الحركة والكلام .
  • زيادة ضربات القلب، وارتفاع ضغط الدم، وزيادة إفراز العرق نتيجة ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • احمرار وزغللة في العينين.
  • الأرق و كثرة السهر وعند انتهاء مفعول الجرعة ينام الشخص لفترات طويلة.
  • ضعف الشهية للطعام، الشعور بالغثيان والقيء،  ولكن بعد إنتهاء المفعول تزداد الشهية للطعام .
  • كثرة حك الأنف، نظرا لجفاف الغشاء المخاطي، وظهور رائحة كريهة من الفم.
  • جفاف الريق، وتشقق الشفتين، وكثرة إخراج اللسان لمسحة.
  • التحسس من ضوء الشمس بسبب اتساع حدقة العين .
  • تآكل الأسنان، وحك الأسنان ببعضها، و ارتعاش اليدين.
  • شحوب لون الوجه وظهور سواد حول العينين، والتدخين بشراهة.
  • اضطراب الحواس وسماع أصوات لا وجود لها.

كل هذه العلامات تساعد على كشف حالة الادمان في وقت مبكر، وبالتالي الإسراع في علاجها، عن طريق اللجوء إلى مراكز علاج متخصصة، قبل التوغل في الادمان، وبالتالي زيادة تأثير المخدر على المدمن وتفاقم حالته، مما يؤدي إلى امتداد فترة العلاج.

اطلع من هنا على علاج ادمان الحشيش، وعلاج ادمان ليرولين.

كيف يتم إبطال مفعول الحبوب المنشطة بشكل نهائي
كيف يتم إبطال مفعول حبوب الحبوب بشكل نهائي

قد يتساءل الشخص الذي يتعاطى الحبوب المنشطة عن كيفية ابطال مفعول تلك الحبوب، وما الوقت الذي تستغرقه للخروج من البول، خصوصاً أن هناك شريحه كبيرة من المجتمع، وبالأخص أصحاب المنه الشاقة والتي تستلزم درجة انتباه كبيرة، مع قوة بدنية قادرة على تحمل متاعب العمل يعتمدمن على تلك الحبوب المنشطة لتمدهم بالقوة والتركيز اللازمين لاستكمال العمل، وبعض استفحال ظاهرة تعاطي الحبوب امنشطة، بدأت بعض المؤسسات بإجراء التحاليل المفاجئة لاكتشاف أي حالة تعاطي منسوبة إليها، للحفاظ على الأرواح، وسلامة العمل، وهذا يعد من الأسباب الرئيسية للسؤال عن كيفية إبطال مفعول تلك الحبوب.

لذلك سنقدم بعض النصائح التي تمكن المتعاطي من إبطال مفعول تلك الحبوب مع العلم إن إبطال المفعول ليس بالأمر اليسير لأن نجاحه مرتبط بعدة معايير أهمها، أنواع الحبوب التي تم استخدامها، الكميات التى تم تعاطيها، وكيفية أخذ الجرعة، وطريقة الاستخدام التي تم من خلالها التعاطي الحبوب المخدرة، أيضاً لابد من معرفة تاريخ الإستخدام والتكرار،  يجب علينا أن نكون علي دراية ودرجة كبيرة من العلم بأن تأثير الجرعات المختلفة يختلف من شخص إلى شخص آخر، كما تختلف اعراض تعاطي الحبوب المنشطة  من شخص إلي آخر، لذلك قد لا تنجح الطرق المتبعة لإبطال مفعول تلك الحبوب.

ومن أهم الطرق المستخدمة لإبطال مفعولها :

– شرب الماء والسوائل بكميات كبيرة خاصة عصير التوت، وعصير القصب، والبعض يستخدم عصائر الجرجير والفجل.
– شرب الحليب، والحذر من تناول القهوة.
– ممارسة الرياضة والتعرض المباشر لأشعة الشمس.

ما الفوائد الطبية للحبوب المنشطة المستخدمه في الادمان
ما الفوائد الطبية للحبوب المنشطة المستخدمة في الادمان

تتعدد الفوائد الطبية للحبوب المنشطة التي يتم استغلال خواصها التخديرية لأغراض ادمانية بحته، فكثير من تلك الحبوب المخدرة يمكن استخدامها لعلاج بعض الأمراض المستعصية، ويجدها الاطباء في معظم الأوقات الحل المناسب لتسكين الألم النتاج عن بعض الأمراض المستعصية.
فنجد أن معظم الحبوب المنشطة تتشابه في الخواص العلاجية لها لذلك سنحصر أهم فوائدها على هذا الأساس كما يلي :

– بعض الحبوب المنشطة تستخدم في تسكين الألم، بسبب قدرتها التخديرية الفائقة، لذلك وجدها الأطباء الحل المثالي لتسكين الألم الناتج عن مرض السرطان، أو التهاب المفاصل، أو ألم أمراض النخاع الشوكي، وذلك لتمكنها من غلق مستقبلات الحس داخل الجهاز العصبي المركزي.
– كما تتم استغلال بعضها في علاج الأمراض المتعلقة بالجهاز العصبي كعلاج عدم اتساق الحركة، وعلاج مرض الصرع.
– وقد استطاعت بعض الحبوب المنشطة إثبات فاعلية كُبرى في علاج بعض الأمراض النفسية، لذلك استفاد الأطباء النفسيين منها في علاج التوتر والقلق، وكذا علاج الاكتئاب.

أخطر اضرار الحبوب المنشطة بعد ترك تعاطيها وكيفية التغلب عليها
أخطر اضرار الحبوب المنشطة بعد ترك تعاطيها وطيفية التغلب عليها

معظم الحبوب المنشطة تحتوي على بعض المواد التي تعمل على الحالة المزاجية للمريض،  وتؤدي إلى نشاط زائد في الدماغ،وفي السنوات القليلة الماضية تم إساءة استخدام تلك الحبوب المنشطة من قِبل بعض الفئات وفد استخدمها سائقو الشاحنات لتحمل مسافات السفر الطويلة مما أدي إلى الوقوع في ادمانها، وقد يستخدمها الرياضيون لتحمل التعب الناتج عن التمرينات الرياضية بشكل مفرط أحياناً، وهناك بعض الفئات تعتمد على الحبوب المنشطة لتحسين الأدء الجنسي، مما يسبب في نهاية المطاف ضعف جنسي تام.

ولا تقتصر أضرار وأعراض تعاطي الحبوب المنشطة على مدة تعاطيها، بل تمتد اضرارها أيضاً لفترات طويلة بعد تركها، حيث تدمر بعض الخلايا العصبية التي يستمر تأثيرها إلى سنوات بعد التوقف عن تعاطي الحبوب المنشطة، كما أن معظمها يدمر مركز السيروتونين بالمخ مما ينتج عنه إعاقة مستديمة حتى بعد سحب المداة المخدرة من الجسم.

ومن أخطر أضرار تلك الحبوب بعد تركها تأثيرها على العقل، لأنها تؤدي إلى ضمور بالمخيخ والجهاز العصبي، مما يؤدي فقدان الشخص المتعاطي كافة القدرات الذهنية التي يتمتع بها، كالتركيز والانتباه، والقدرة على التذكر، لدرجة أنه لن يتمكن من القيام بأي عملية ذهنية بسيطة، ناهيك عن الامراض النفسية التي تصيبه، والتي تحتاج إلى علاج طويل تحت إشراف طبيب نفسي مختص، كالاكتئاب والتوتر، والقلق والهلاوس.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More