اعراض انسحاب ليريكا

إن أعراض انسحاب ليريكا من الجسم هي أول ما يخطر ببالك عندما تريد التوقف عن التعاطي، وربما هذه الأعراض هي أساس الرعب الذي يمنعك عن اتخاذ هذه الخطوة في علاج إدمان ليريكا وعيش حياة صحية من جديد، ولكن المعرفة الكاملة بهذه الأعراض و تأثيرها على الجسم و مدتها سيخفف من هول الموقف ويشجعك على خوض التجربة في التخلص من الإدمان، حيث أن هذه الأعراض ليست طويلة الأمد ومهما بلغت شدتها ستزول ويحل محلها سكون تام و عودة للحياة من جديد.

و مهما كان سبب تعاطي الإنسان حبوب ليريكا فإن سبب الإدمان هو زيادة عدد الجرعات و كلما زادت الجرعات أكثر كلما كان ألم الإنسحاب أقوى، لذلك فإن بداية العلاج تكمن في تخفيف عدد الجرعات ما يسهل على المريض الأمر و يجعله أكثر تحملاً لفترة علاج الإدمان.

إذا سألت المتعافين من إدمان ليريكا عن تجربتهم فمنهم من سيخبرك ” إن تجربتي مع ليريكا كانت مأساوية جداً” و منهم من سيخبرك بأنه تجاوز كل الأعراض بسهولة و لم يشعر بألم شديد، و الحقيقة أن الشعور بأعراض انسحاب ليريكا يختلف من شخص لآخر حسب وضع المدمن و كمية المواد السامة في جسمه، كما أن الجسم في مرحلة انسحاب حبوب ليريكا يقوم بتنظيف نفسه من السموم كلها في كل أجهزته المختلفة وهذا ما يختلف من شخص لآخر في استجابة الجسم ومناعته في هذه المرحلة ، لكن أغلب المدمنين قد مروا بأعراض انسحاب متشابهة يمكنك التعرف عليها وهي:

  • صداع قوي: لأن حبوب ليريكا تحتوي على البريجابلين الذي يخفف الشعور بالألم وعدم تعاطي ليريكا سيعيد الألم و الصداع المخفي بصورة أقوى.
  • اضطرابات في المزاج: والسبب يعود لاختلال عملية إفراز هرمونات السعادة في الدماغ مما يؤدي إلى نوبات من الحزن أو الفرح عشوائية.
  • الاكتئاب: والسبب يعود لعدم إفراز هرمون الدوبامين الذي يؤثر على سعادة الإنسان وحبه للحياة فيشعر بالحزن الدائم و اليأس من حياته كلها.
  • اضطرابات في المعدة: فقد يعاني المريض من الإسهال الشديد أو القيء المستمر في هذه الفترة مما يصعب رغبته في تناول الطعام وتحدث له آلام قوية في المعدة
  • كثرة التعرق: ترتفع حرارة الجسم في فترة انسحاب ليريكا مما يسبب التعرق الشديد.
  • القلق: لأن المدمن يجد الأمان في تعاطيه حبوب ليريكا و عدم حصوله عليها يجعله يعاني من القلق الرهيب حتى نهاية فترة الأعراض.
  • الأرق وصعوبة النوم: لأن المريض يعاني من الكوابيس المزعجة التي تمنعه من التمتع بالنوم و كذلك الألم يمنعه من الاسترخاء.
  • تسارع نبضات القلب: لأن الجسم في حالة الإدمان يكون في حالة استرخاء و لا تقوم أجهزته بأداء وظائفها بالشكل السليم بينما في فترة انسحاب ليريكا من الجسم تعود الأجهزة للعمل و يصبح ضخ الدم أسرع مما يسرع نبضات القلب.
  • الرغبة الشديدة في حبوب ليريكا: بالطبع لأن الجسم عندما يواجه كل تلك الأعراض المختلفة و المزعجة فلا يجد أمامه سوى الضعف تجاه رغبته في الدواء و العودة للإدمان.

ليريكا سلاح ذو حدين فهو يستخدم لعلاج الكثير من الأمراض ويستخدمه البعض الآخر كنوع من المخدرات، لذلك عليك الحذر والتفريق بينهم وإلا فيدق جرس الخطر نحو الادمان ومن هنا يقدم مركز اشراق للطب النفسي وعلاج الادمان قسم خاص للاستشارات الطبية لتجنب الوقوع في هذا الخطر  وللتعرف على طرق الاستخدام الصحيح للعقاقير الطبية وتجنب سوء الاستخدام لهم.

تبدأ أعراض انسحاب ليريكا بالظهور بعد ساعات قليلة من التوقف عن الدواء وتستمر الأعراض شديدة الحدة لمدة يوم أو يومين، أما الأعراض الأخرى فقد تبقى عدة أسابيع، ويصعب تقدير مدة خروج ليريكا من الجسم فهي مختلفة من شخص إلى آخر حسب شدة الإدمان.

ما هي مضاعفات أعراض الانسحاب؟

هذه المضاعفات تحصل عند اعتماد طريقة خاطئة في علاج إدمان ليريكا ويجب الانتباه منها جيداً لأنها خطيرة و قد تؤدي إلى الوفاة و منها:

  • الجفاف: لأن الأعراض مثل الإسهال والإقياء والتعرق الشديد ستفقد المريض نسبة كبيرة من سوائل الجسم مما يؤدي إلى الجفاف الشديد و عدم شرب الماء بكميات جيدة وتناول المغذيات الضرورية للجسم قد يؤدي للوفاة.
  • النوبات القلبية: لأن ليريكا معروف بأنه يعالج النوبات القلبية و عدم تناوله قد يؤدي إلى تكرار النوبات و ربما تكون قاتلة.
  • الجرعة الزائدة: و ذلك نتيجة التوقف المفاجئ عن التعاطي دون الانتباه لضرورة التخفيف التدريجي للجرعات مما يجعل المريض في حالة مزرية تدفعه لتناول جرعة كبيرة جداً من حبوب ليريكا و قد تكون هذه الجرعة هي القاضية.
  • الأفكار الانتحارية: والتي يكون سببها الاكتئاب الشديد في فترة الانسحاب لأن الدماغ لا يقوم بتحفيز إفراز هرمونات السعادة بالصورة السليمة المعتادة، وإن عدم التعامل مع هذا الاكتئاب وعلاجه بشكل جاد عند طبيب مختص قد يجعل الأفكار الانتحارية تسيطر على الإنسان ويقدم فعلاً على الانتحار.
كيفية علاج إدمان ليريكا؟

يمكن علاج إدمان ليريكا في المنزل أو في مركز علاج الإدمان و في كلا الحالتين لا بد من حجز استشارة في المركز لمعرفة البرنامج الصحيح الذي يجب اتباعه في فترة العلاج لتجنب المضاعفات و التأكد من سلامة المريض ويعتبر مركز الإشراق للطب النفسي وعلاج الإدمان أحد أفضل المراكز التي تهتم بالمريض و تعتمد خطوات فعالة جداً في علاجه من الإدمان،

وتكون خطوات العلاج في المركز كالتالي:

  • الخطوة الأولى: عمل فحوصات طبية للمريض لمعرفة الأضرار الناجمة عن تعاطي وإدمان حبوب ليريكا للبدء في علاجها.
  • الخطوة الثانية: إجراء مقابلة مع طبيب نفسي مختص لمعرفة أسباب إدمان ليريكا والمشاكل النفسية التي رافقت الأدمان و كيفية علاجها، كما التركيز على علاج الاكتئاب وتجاوز مرحلة الخطر ومنع التفكير بالانتحار.
  • الخطوة الثالثة: مساعدة المريض على تجاوز أعراض انسحاب ليريكا دون ألم والتدخل في حال حدوث انتكاسة، كما مراقبة تناول المريض لأدوية أعراض الإنسحاب بانتظام.
  •  الخطوة الرابعة: التأهيل النفسي للمريض ودمجه بالمرضى الآخرين الذين في نفس مرحلته من العلاج و عمل نشاطات مشتركة معهم لإعادة ثقته بنفسه و إعادته للحياة الطبيعية و الانخراط بالمجتمع دون خوف أو قلق.

خطوات علاج إدمان ليريكا في المنزل

  • تبدأ بحجز استشارة في المركز لإجراء الفحوصات اللازمة للمريض الجسدية و النفسية.
  • يخضع المريض لبرنامج صارم ويجب الالتزام به في المنزل خطوة بخطوة.
  • يتم تدريب الأسرة على التعامل مع المريض في حالات العصبية و الهياج لتجنب الانتكاسة.

 تذكر أنك لست وحدك في هذه الرحلة الصعبة، ففي مركز الإشراق  للطب النفسي وعلاج الإدمان كثيرون ممن يمرون بنفس تجربتك ويحاربون الإدمان بكل قوة وشجاعة، وينتصرون عليه بمساعدة طبية و معنوية، لذلك قم بحجز مكانك بينهم لأنك تستحق العلاج من الإدمان بسهولة وأمان.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More