اعراض انسحاب الابتريل

في وقتنا الحالي أصبح الكثير من الشباب يتناولون المخدرات كأنهم يرون أن من الرجولة أن يدمنوا وأن يدخنوا، وهي طبعًا من الصفات السيئة جدًا، ويعتبر عقار الابتريل من العقاقير التي توجد في جدول المخدرات حاليًا، وهو يستعمل لحالات الصرع والقلق والخوف، حيث إنه يعتبر مسكن قوي المفعول، ومخدر قوي لأنه يعمل على تهدئة الشخص الذي يصاب بأحد الحالات العصبية الزائدة، وقد حاز على ثقة الطبيب النفسي أيضاً بعدما نجح في علاج بعض الأمراض النفسية مثل علاج الاكتئاب، وعلاج القلق، وعلاج الهلاوس، وعلاج الضلالات في بعض الأحيان، فالابتريل له القدرة على إعادة الاتزان إلى كيمياء المخ وضبط عمل الناقلات العصبية داخل الجهاز العصبي المركزي.
كما يستخدم الابتريل كمسكن قوي يساعد على تخفيف ألم بعض الأمراض المزمنة كألم مرض السرطان وألم مرض الصرع بجانب تخفيف ألم التهابات المفاصل، لقدرته على غلق مستقبلات الحس داخل الجهاز العصبي المركزي.
ولكن أساء البعض استخدام عقار الابتريل وأدى ذلك إلى تعاطي العقار لأغراض أخرى غير التي صُنع من أجلها، كاستخدامه لزيادة القدرات الجنسية أو أغراض ادمانية، وتلك الاستخدامات في منتهى الخطورة، وسيعرف القارئ فيما تلك الأخطار أثناء قراءة المقال، واستخدام الابتريل كمخدر يؤدي إلى ظهور أعراض انسحابية عند محاولة التوقف عن تعاطيه، واعراض انسحاب الابتريل من الأشياء التي تكون صعبة إلى حد ما على من يتناوله ويتعاطاه، حيث إنه كبقية المخدرات له بعض الأعراض الانسحابية التي تتعب الشخص المريض بالادمان، وسنبدأ في هذا المقال بسرد الحوار عن مخدر الابتريل  وعن كيفية علاج الادمان من الابتريل.

كيفية ادمان علاج الابتريل

يستخدم علاج الابتريل لمن يعانون من الحالات الصعبة من حالات الصرع، ولمن يعانون من القلق الشديد والتوتر، وأيضًا لمن يعانون من الأرق حيث إنه يعمل بشدة على ارتخاء العضلات مما يسهل عملية النوم على المريض، أيضًا يستعمل لعلاج حالات الخوف الشديدة حيث إنه من الممكن أن يقف شخص ما في مشاجرة ما ولكن لا يشعر بأي خوف خلال تلك المشاجرة، ولذلك فإن علاج الابتريل يعمل كمخدر قوي لمن يعاني من أي حالة من الحالات السابقة.

 ويجب عند أخذ ذلك العلاج الحذر وأخذه بالجرعات المنتظمة كما يشير الطبيب المختص أو الدكتور النفسي  للمريض، حتى لا يتحول ذلك العلاج إلى ادمان وإذا تحول إلى ادمان يجب تخطي مرحلة اعراض انسحاب الابتريل حتى لا تحدث انتكاسة للمريض وتحدث مشاكل نفسية أكبر مما هو فيها.

وعلاج ادمان الابتريل يتم مثل علاج ادمان الهيروين أو علاج ادمان الحشيش أو أي مخدر آخر، فمعظم أنواع المخدرات لها نفس التأثير مع اختلاف حدته، لذلك تختلف مدة العلاج من حالة لحالة مع ثبات المراحل التي يخضع لها المدمن، وتتكون رحلة العلاج من ثلاث أجزاء رئيسية:

  • الجزء الأول يتم فيها سحب آثر المخدر من داخل الجسم، وفيها يتوقف المدمن عن التعاطي تماماً، ويقدم الطبيب المختص بعض الأدوية التي تساعد المدمن على تخطي الأعراض الانسحابية لمخدر الابتريل، وينتج عن ذلك تخفيف الرغبة في تعاطي العقار، ومع الوقت يخف أثر المخدر تدريجياً من داخل الجسم حتى يختفي تماماً وتتراوح تلك المدة ما بين 7 أيام وقد تطول حتى شهراً كاملاً حسب الحالة الجسدية للمدمن.
  • الجزء الثاني من رحلة العلاج يتم فيه العلاج الطبي لكافة الأمراض العضوية التي لحقت بالمتعاطي، لأن الادمان قد يضر بجميع أجزاء الجسم إذا تم التعاطي لفترات طويلة، كما يقوم الأطباء المختصين في مراكز علاج الادمان بتشجيع المريض حتى يستكمل رحلة العلاج للمرحلة الأخيرة.
  • الجزء الثالث من العلاج والذي يعتبر أهم مرحلة في رحلة العلاج، وهو العلاج النفسي والتأهيل السلوكي، ويقوم فيه دكتور الامراض النفسية بمعالجة كافة الأمراض النفسية التي أصيب بها المريض جراء التعاطي، وفترة الأعراض الانسحابية، وقد تطول تلك الفترة لأن العلاج النفسي يحتاج إلى مدة طويلة في العلاج حتى يعود المدمن إلى حالته النفسية الطبيعية، لحمايته من أي انتكاسة بعد رحلة العلاج.
    كما يقوم الطبيب النفسي بتأهيل المدمن نفسياً، وهذا أمر في غاية الأهمية، فالمدمن لا زال متأثر بالسلوكيات التي اكتسبها أثناء فترة الادمان، وبالتالي إذا خرج للمجتمع دون تأهيل سلوكي، سيشعر بالغربة وعدم الانتماء، مما يجعله يفكر في الرجوع مرة أخرى إلى بيئة الادمان، فالتأهيل السلوكي يحميه من التفكير في العودة مرة أخرى للتعاطي والادمان، ومساعدته لاسترجاع السلوك المتعارف عليه في المجتمع حتى يتمكن من الاندماج مع محيطه مرة أخرى.

 

التوصيات والعلاج

إن اعراض انسحاب الابتريل هو أصعب مرحلة من مراحل علاج الادمان من الابتريل، لذلك فمن المهم جدًا أثناء العلاج منه أن يتفادى المريض مرحلة اعراض الانسحاب بسلام وبدون حدوث اية انتكاسة، لذلك ننصح بأن يذهب المريض إلى أحد الأطباء المختصين في ذلك ويستشيرهم، لا يكتفي بالتوقف عن تعاطيه فحسب، بل يجب أن يذهب إلى أحد الأطباء حتى يتخلص من جميع السموم التي دخلت جسمه، ويجب الذهاب إلى إحدى المراكز المختصة في علاج الادمان المشهورة ذات السمعة الطيبة.

ونحن في مركز اشراق للطب النفسي وعلاج الادمان دائمًا ما نتطلع إلى الأفضل ونبحث عن ما يجعل المريض أكثر راحة خلال فترة علاجه.

علاج الابتريل – توصيات

هل يوجد بديل للأبتريل

هل يوجد بديل للابتريل

يعتبر الابتريل من المخدرات القوية لأصحاب الأمراض التي تصيب الإنسان بالقلق والتوتر الشديد جدًا، ويعتبر بديل الابتريل هو الذي يرشحه الأطباء لعلاج حالات الأمراض السابقة، حيث إن بديل الابتريل يعتبر مخدر مثل الابتريل ولكن بتأثيرات أقل من تاثيرات الابتريل.

 حيث إن الابتريل إذا أخذه المريض بكثافة وجرعات زائدة من الممكن أن يتوفى، ومن الممكن أيضًا أن يدمنه الشخص حيث لا يكون قادر على بدء يومه بدون الابتريل، لكي يتحمل من هم حوله، أو يتحمل ضغوط الحياة والعمل.
وبسبب ارتباط اسم الابتريل بالمخدرات قد يتوجس البعض من تناول العقار عندما يصفه الطبيب المعالج له، سواء تسكين للألم، أو علاج الامراض النفسية، ويخشى الأعراض الجانبية للعقار ويحاول الحصول على بديل للابتريل بنفس المواصفات.
لكن لا يوجد داعي للقلق ما دام المريض ملتزم بالجرعة التي حددها له الطبيب المعالج، فنادراً ما تظهر أي أعراض جانبية خطيرة، المهم عدم التوقف عن تعاطي الابتريل إلا بعد استشارة الطبيب المعالج للحالة.
أما عن بدائل الابتريل فيوجد الكثير من العقاقير التي تحمل نفس الصفات الكيميائية للابتريل مثل الترامادول، وليريكا، وانافرانيل.

ساعد حظر تواجد الترامادول في ظهور عقاقير طبية مخدرة كثيرة وكان من بينها مخدر الابتريل، الذي ظهر بقوة وانتشر أيضا بقوة خاصة بسبب سهولة الحصول عليه وانخفاض ثمنه، كان الابتريل بديل مناسب لمدمني الترامادول، وتكن بعد أن ذاع صيته تم إدراجه على الفور من ضمن جدول المخدرات وأصبح الحصول عليه شيء صعب المنال.

ما هي اعراض انسحاب المخدرات من الجسم

اعراض انسحاب المخدرات من الجسم ومنها اعراض انسحاب الابتريل تنقسم إلى قسمين، قسم نفسي وقسم جسدي، فأما بالنسبة للأعراض الجسدية وهي التي تظل لمدة أيام لا أكثر وهي الأسهل على المدمن، فإن المريض يشعر بالكثير من الآلام في جسده عند التوقف عن تناول وتعاطي المخدرات، ويشعر بالصداع الشديد، ويشعر بالآلام في قدميه ورعشة أعصاب في يديه ورجليه، وتتورم عيناه، ويحدث أن يشعر بجفاف في فمه، وأيضًا شعوره الدائم بإرادته التبول، وضربات القلب السريعة، هذا كان بالنسبة إلى الأعراض الانسحابية الجسدية.

أما أعراض الانسحاب التي تحتاج إلى وقت وتكون أكثر معاناة هي الأعراض الانسحابية النفسية، حيث شعور المدمن بالاكتئاب المزمن والشديد والشعور بالعصبية والحزن الغير مبرر بجانب أفكار انتحارية طوال الوقت، لذلك من الضروري أن يكون المدمن خلال هذه الفترة تحت إشراف طبي متخصص حتى يستطيع السيطرة على هذ الأعراض وحماية المدمن من الوقوع في انتكاسة.

تعرف على علاج ادمان ليريكا

ما خطورة اعراض الانسحاب من المهدئات
ما خطورة اعراض الانسحاب من المهدئات

يمر الإنسان بالكثير من الضغوط النفسية والتوتر في خلال يومه، وتلك الضغوطات العصبية والنفسية تدخله في دوامة الأمراض النفسية، فيلجأ معظم من يصابون بتلك الأمراض إلى المهدئات والمسكنات قوية المفعول، وتوجد الكثير من اعراض الانسحاب من المهدئات بعدما يكف المريض النفسي عن تناولها، ومن تلك الأدوية أيضًا الابتريل، وهناك الكثير من اعراض انسحاب الابتريل الخطيرة، وتعتبر تلك العقاقير المهدئة رغم نفعها إلا أنها من أخطر الأدوية التي يمكن أن يتناولها الإنسان حيث إنها من الممكن أن تتحول إلى ادمان، فلا يقدر على التوقف عن تناول تلك المهدئات، ويدخل في دوامة الادمان بعدما كان في دوامة المرض النفسي، وهي الألعن.

 فيجب علاج الادمان من المهدئات، وعند الدخول في مرحلة اعراض انسحاب من المهدئات يجب أن يكون الطبيب بجانب المريض حتى يساعده بأساليب طبية سليمة، ومن أهم اعراض انسحاب الابتريل أو المهدئات ما يلي فهي: كجفاف الفم حيث إن الشخص دائمًا ما يشعر بحالة جفاف لفمه بشكل كبير، وذلك برغم شربه الكثير للماء، كما أن المريض يشعر بسرعة ضربات القلب وهي من أهم وأخطر الأعراض الانسحابية  حيث تزداد سرعة ضربات القلب وذلك يكون بشكل ملحوظ جدًا، كما أنه يشعر بإرادته للنوم والاسترخاء طوال الوقت، مما يضره في حياته وعمله أو دراسته، وأحيانًا ما يشعر المريض بالحرارة الشديدة في داخل جسده أو البرودة الشديدة ويكون الاحساس متكرر طوال الوقت، ودائمًا ما يشعر المريض بالصداع الشديد في رأسه، ذلك إلى جانب شعوره الشديد بالاكتئاب و اضطراب الاحساس الذي يجعله في حالة كبيرة من العصبية وعدم تحمل الضوء أو الصوت من حوله.

يوفر مركز اشراق للطب النفسي علاجات حديثة وسهلة وبدون ألم لكافة الحالات الادمانية على المخدرات، لذلك إذا كنت مدمن على مخدر الابتريل وترغب في التعافي فتوجه إلى أطباء مركز اشراق على الفور.

ماذا يفعل برشام الابتريل
ماذا يفعل برشام الابتريل

ماذا يفعل برشام الابتريل بالنسبة للمرأة المرضعة هذا السؤال الذي يجب أن نجاوب عليه، وذلك نظرًا لما قد يسببه ذلك البرشام للطفل الرضيع، وذلك لأن هذا العقار يخرج مع لبن الأم فيشربه الطفل الرضيع الذي لا يحتاجه بل أنه يضره فحسب، وأيضًا يجب الإجابة على سؤال ماذا يفعل برشام الابتريل في المرأة الحامل، برشام الابتريل يعمل على ضرر الجنين في بطن الأم ويعمل أيضًا على ضرر الأم، وحيث إنه يسبب بعض التشوهات الخلقية للجنين، ومن الممكن أن يصيبه ببعض الأمراض الأخرى التي تكون خطيرة على حياة الطفل عندما يولد، لذلك يجب أن ينصح الأطباء الأمهات أو الحوامل بمنع هذا العقار تمامًا حتى لا يصبن بأي أذى وتجنب إصابتهم أطفالهم بأذى.

 

كيفية علاج اعراض الانسحاب
كيفية علاج اعراض الانسحاب

بعد أن تحدثنا عن اعراض انسحاب الابتريل أيضًا يجب أن نتحدث عن كيفية علاج اعراض الانسحاب للمخدرات مثل الترامادول والابتريل تلك  العقاقير التي يدمنها الكثير من الناس، وأيضًا يتناولها أصحاب الأمراض الصعبة التي يكون ألمها صعب جدًا فيتناولون الترامادول والابتريل حتى يتخطون مرحلة الألم، ومن أهم اعراض الانسحاب الخاصة بهذه العقاقير المخدرة أن الشخص الذي يقوم بالتوقف عن استخدامهم دائما ما يشعر بالاكتئاب، ودائمًا ما يشعر بالصداع النصفي أو الكلي فجسمه قد تعود على الترامادول فيحتاج جرعته اليومية، ودائمًا ما يشعر بالكثير من الآلام الجسدية الصعبة عليه.

ما هي اعراض انسحاب ليريكا
مركز اشراق لعلاج الادمان

بعد أن تعرفنا على اعراض انسحاب الابتريل وتعرفنا على كيفية السيطرة على هذه الاعراض الانسحابية، يجب أيضًا أن نعرف ما يقدمه مركز اشراق أفضل مراكز علاج الادمان للسيطرة على اعراض انسحاب المخدرات بشكل عام واعراض انسحاب مخدر الابتريل بشكل خاص.

 إن الشخص عندما يقل عن تناول حبوب الابتريل فإنه ستظهر بعض الاعراض الانسحابية، ويقدم المركز العلاجي المميز كافة العلاجات والأدوية الطبية التي تساعد من الحد من آلام العقاقير المخدرة ( ليرولين ).

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More