إنفصام الشخصية

إنفصام الشخصية من أكثرالإضطربات العقلية وجودا وإنتشارا ويكون عبارة عن تفكك عقلي يحدث للمريض بإختلاف الأسباب عند كل مريض وإختلاف ظروف حياته وماالذي أدي به إلي مرض إنفصام الشخصية وأيضا تختلف أعراضه من شخص لأخر علي حسب درجة الفصام وهل ماأدي إلي الفصام سببا قويا أم لا فهذا يشكل فارقا كبيرا في المرض وأعراضه وأيضا طرق علاج الفصام.

ومرض إنفصام الشخصية يؤثر علي التفكير والمشاعر والسلوك وبالتالي يؤثر علي أداء الفرد للعديد من المهام البشرية المتنوعة التي يقوم بها في حياته اليومية وتخص دراسته أو عمله أو عائلته أو مايقوم به في حياته عموما فإن أي نشاط يتأثر حتما بمرضه،وسندرس في هذا المقال مرض إنفصام الشخصية وماهو تعريفه العلمي وماهو علاقته بالجن أو المس الشيطاني وهل يجوز زواج مريض الفصام كأي إنسان طبيعي وإذا ماكان متزوج هل يؤثر ذلك عليه وعلي أسرته وماهي أعراض إنفصام الشخصية وماهي أنواعه وكذلك معرفة طرق علاجه، انفصام الشخصية عبارة عن مرض نفسي يصيب الكثير بسبب التعرض للضغوط النفسية التي تسبب حالة من اللاوعي للبعض ولا يستطيع التفرقة بين الحقيقة والخيال ويقوم بتجسيد العديد من الشخصيات التي يتأثر بها ويقوم بتجسيدها ، والطبيب النفسي يقوم بمساعدة المريض في تلقي العلاج ومساعدته في تخطي مراحل العلاج بالتدريج والتي تجعل المريض يشعر بالتحسن التدريجي، ودكتور امراض نفسية يعمل علي علاج جميع الامراض النفسية بالمنزل أو من خلال مراكز العلاج النفسي وعلاج الادمان كما يقوم بتحديد جرعات العلاج الدوائي التي تساعد علي التخلص من الخيالات والرهاب الاجتماعي الذي يحدث للمريض في فترة الضغوط التي يتعرض لها المريض ، وهناك العديد من الطرق لعلاج الامراض النفسية التي تصيب الكثير ويتم العلاج النفسي عن طريق تقديم المساعدة اللازمة مع العلاج الدوائي الذي يساعد علي التخلص من الحالة النفسية السيئة التي يتعرض لها الكثير.

تعريف إنفصام الشخصية في ويكيبديا

يعرف إنفصام الشخصية ويكيبديا بالسكيزوفرينيا أو الشيزوفرينيا وهو إضطراب نفسي يتسم بسلوك إجتماعي غير طبيعي، وفشل في تمييز الواقع.

ويكون لديه أوهام وهلوسة سمعية وبصرية وتنخفض مشاركته الإجتماعية وتتغير حواسه وتأثيراته بكل شئ حوله، ويلازم إنفصام الشخصية ويكيبيديا أمراض نفسية أخري وهي:
إضطراب القلق والإضطراب الإكتئابي وإضطراب تعاطي المخدرات وتبدأ في الظهور في مرحلة البلوغ،
ومن مسبباته عوامل بيئية كنشأته وماضيه وما يمارسه في حياته وكل مايتعلق به منذ أن كان صغيرا بمعني أصح ماضيه المرضي أو الذي كان سببا في الإصابة بالمرض، عوامل جينية تتضمن مجموعة من المتغيرات الجينية الشائعة والنادرة علي حدا سواء،ويتم تشخيصه بناءا علي متابعته ومراقبته ومراقبة سلوكه وكل مايقوم به وما يفعله وبناءا علي ذلك يتحدد نوع الفصام وكذلك العلاج.

 يتم تشخيص مرض الانفصام عن طريق طبيب نفسي يقوم بمتابعة الحالة الذي يساعد المريض علي تخطي مراحل العلاج كما يساعد الطبيب النفسي المريض في مواجهات الضغوطات والامور الصعبة التي يتعرض لها في حياته وتجعله عرض بمحاولة  الانتحار للتخلص من حياته وحدوث إنتكاسة في حالة التعرض لضغوط كبيرة تجعل المريض يشعر بعدم الرغبة في الحياة.

والمريض النفسي هو الشخص الوحيد الذي يساعد علي تخطي جميع المراحل النفسية التي يتعرض لها الكثير ويمكن علاج الامراض النفسية عن طريق تحديد طريقة العلاج الصحيحة التي تساعد المريض علي التخلص من الحالة النفسية السيئة التي يتعرض لها وتجعله يشعر بالألم والحزن وقد تصل إلى حد الاكتئاب التي يتعرض لها في حالة عدم علاج المريض في المراحل الأولي في المرض والمرض النفسي لابد من علاجه للتخلص من الامراض النفسية التي يتعرض لها في حالة تدهور الحالة النفسية للمريض والتي تؤدي إلى انتكاسة.

إنفصام الشخصية مرض يقابل العديد من الأشخاص بسبب ضغط معين حدث مع المريض أو بسبب تتابعات ماضية حدثت له،

من أعراضه: الهلاوس، الأوهام، عدم ترابط الكلام، السلوك الضطرب، والكثير من الأعراض التي نعرف من خلالها أن هذا الشخص مصاب فإنفصام الشخصية،

وغالبا لايعرف المريض أنه مريض بإنفصام الشخصية وبالتالي يلاحظ من حوله هذا وعندما يتم علاجه يكون بطريقة إعادة التأهيل ولكي يكون ذلك بأفضل طريقة يجب اللجوء إلي مركز إشراق للطب النفسي وعلاج الإدمان فالمركز هذا يعمل علي علاج مريض إنفصام الشخصية بأفضل الطرق والتي تناسب كل مريض علي حده .

ما معنى إنفصام الشخصية البسيط

ما معنى إنفصام الشخصية البسيط

إنفصام الشخصية البسيط من أصعب انواع الإنفصام تشخيصا لإنه لايظهر بشكل واضح ويكون ظهوره بطئ وبطريقة تدريجية وهو بسيطا لانه لاتوجد به هلاوس أو أوهام،

ومن أعراضه التدهور الإجتماعي لدي الشخص ويكون بضعف التواصل الإجتماعي وعدم الإهتمام المظهر الإجتماعي، تدهور في الأداء الوظيفي كالعمل ومع الأسرة ومع أصدقائه، ويتعرض لبعض الأفكار الغير منطقية وخيالية وكذلك أحلام اليقظة.

وقد يستطيع العيش به دون أن يكتشفه أحد ويري كل من يقابله أنه طبيعي وليس به شيئا ولكن مع مرور الوقت يهمل بعض إذا لم يكن كل الأشياء التي يحبها وماكان يفعلها،

لذلك يجب الحذر من أي تغيرات علي المريض واللجوء للطبيب فور ملاحظة أي تغيير في سلوكه فإنفصام الشخصية البسيط من الصعب إكتشافه الإ بالتركيز مع تصرفات وسلوك المريض، انفصام الشخصية نوع من أنواع المرض النفسي التي يتعرض له المريض ولا يستطيع أن يميز بين الحقيقة والسراب.

وعلاج الامراض النفسية لابد أن تكون تحت إشراف طبيب نفسي متخصص في علاج جميع الحالات فهناك العديد من الاطباء النفسين فإذا كنت تبحث دكتور نفسي في مصر لابد من الإستعانة ببعض الاراء لتحصل علي الطبيب المميز الذي يقوم بعلاج الامراض النفسية ويعطي الحافز علي تلقي العلاج والتي تجعل المريض في حالة نفسية جيدة ويتقبل العلاج التدريجي للأمراض النفسية الصعبة والتي تجعل المريض يشعر بالراحه عند تعرضه لمثل هذه المواقف التي تسبب الدمار النفسي.

وقد تصل إلي حد الاكتئاب وعلاج الاكتئاب يمكن أن يكون بسيط في حالة بداية العلاج في المراحل المبكرة للحالة النفسية لكي يجتاز المريض النفسي الأمراض بسهولة للتخلص من حالة الاكتئاب التي يشعر بها وعدم الرغبة في الانتحار والتخلص النهائي من الامراض النفسية ولابد من علاج الامراض النفسية وعلاج الهوس.

ما العلاقة بين إنفصام الشخصية والجن

قد لايفرق البعض بين إنفصام الشخصية ومس الجن للإنسان فيروا أن أي أعراض للمرض النفسي قد يكون بسبب الجن ومش شيطاني ولكن في الواقع أن هذا شئ وذاك شئ آخر فإنفصام الشخصية مرض يعترف به علميا وعالميا وله أسبابه وأعراضه وأساليب علاجه ولكن المس من الجن شئ آخر قد لايعترف به الكثيرين ويروا إنه جنون وغير موجود بالواقع.

فإنفصام الشخصية والجن ومايرتبط به ليسا شيئا واحدا وإنما شيئين مختلفين

فالأعراض النفسية تكون : نوبة صرع ويحدث بها فقد الوعي، التكلم أثناء النوبة، قراءة القرآن يكون مفيدا في هذا الوقت،

تسليط الوسواس علي المريض بطريقة كبيرة جدا ،الحزن والعصبية الشديدة وإنقباض الصدر كثيرا، الشرود الذهني المتكرر، النسيان، الخوف والهلع، الأرق، الفزع أثناء النوم، تفضيل الجلوس في الحمام لفترات طويلة.

الأعراض الجسمانية وهي: الصداع، آلام متفرقة في الجسد، النزيف، آلام المعدة، تنميل في بعض الأعضاء، فقدان وظيفة بعض الأعضاء.

الأعراض الروحية ومنها: الصدود عن ذكر الله وعدم سماع القرآن، الشعور بالتعب إذا حاول الإلتزام بذكر الله والصلاة، الإعراض عن الطاعة والأعمال الصالحة، أفكار خبيثة وإهتزاز عقيدة، خمول وكسل عن العبادات.

وهذه بعضا من الأعراض التي قد تحدث للإنسان وتفرق بين إنفصام الشخصية والجن ومسه.

هل هناك خطورة من مرض إنفصام الشخصية على الزواج

هل هناك خطورة من مرض إنفصام الشخصية على الزواج

مرض إنفصام الشخصية والزواج قد لا يتفقا لإن إنفصام الشخصية يؤثر علي سلوك الزوج المصاب أو الزوجة المصابة فقد يكون ذلك سببا للكثير من المشاكل وقد تتكاثر هذه المشاكل وتصل لحد الطلاق وبالتالي يجب أن يكون إحداهما علي الأقل يعرف إن هذا إنفصام ويجب أن تتم معالجته،

وقد يكون هذا الفصام له تأثير وراثي فالإنفصام يحدث نتيجة ضغوطات ومشاكل الحياة لكن العامل الوراثي يلعب دورا ملحوظا في ذلك خاصة إذا كان أحد أقارب الدرجة الأولي مصابا به،

ولكن مرض إنفصام الشخصية والزواج يمكن أن يتفقا في حالة ماإذا واظب المريض علي علاجه وإنتظم به بشكل كبير فهو يساعده علي الإستمرار في الحياة الزوجية بشكل طبيعي

تعرف على أعراض إنفصام الشخصية

تعرف على  أعراض إنفصام الشخصية

أعراض إنفصام الشخصية قد تختلف من شخص لأخر نتيجة إختلاف أسبابه وكذلك إختلاف التاريخ المرضي لكل مريض ومن أعراض إنفصام الشخصية:
– أولا: تغيير في طريقة التفكير والتصرف بحيث لايفرق المريض بين الواقع والخيال.
– 
 ثانيا: أوهام وهلوسة وتهيئات سمعية وبصرية.
–  ثالتا: إضطربات التفكير وعدم القدرة علي الترتيب الذهني للأحداث وكذلك حدوث إضطربات في الحركة لدي المريض.
–  رابعا: تغيرات سلوكية عاطفية وإنعزاله تماما.
–  خامسا: عدم الرغبة في ممارسة الحياة وتأدية ماعليه من متطلبات وواجبات.
– سادسا: عدم القدرة علي الإنتباه أو إتخاذ قرار.

وبالتالي عندما تظهر هذه الأعراض علي شخصا ماإضافة إلي التاريخ المرضي له فإنه يكون مصابا بإنفصام الشخصية.

ما هي أنواع إنفصام الشخصية

ما هي أنواع إنفصام الشخصية

تختلف أنواع إنفصام الشخصية علي حسب الأسباب والأعراض لكل مريض وأنواع إنفصام الشخصية هي:

1-الفصام الزوراني: هو الإحساس الغير مبرر بالعظمة أو الظلم ويسمع المريض أصوات وهمية وغير حقيقية ولايسبب خلل في المعرفة

2-الفصام غير المنتظم: فيكون المريض غير منتظم في الإحساس والسلوك والكلام ومشاعره تكون سطحية وغير ناضجة وهذا النوع يسبب خلالا في المعرفة.

3-الفصام الكتاتوني: ويكون عبارة عن فرط في الحركة ورفض أي شئ من حوله وعدم التفاعل مع مايجري حوله وكذلك القيام بحركات غريبة.

4-الفصام غير المميز: يكون له نفس أعراض الفصام الزوراني مع زيادة الهلاوس المتعلقة بشم الروائح.

الفصام المتبقي: يكون عبارة عن الإعتقادات الغير منطقية وكذلك المعرفة الغير مألوفة.

وهذه هي أنواع مرض إنفصام الشخصية.

كيف يتم علاج إنفصام الشخصية

كيف يتم علاج إنفصام الشخصية

علاج إنفصام الشخصية يسهل كلما كان إكتشاف مرض إنفصام الشخصية مبكرا فهذا ييسر العلاج كثيرا، وأساليب علاج إنفصام الشخصية تكون عن طريقتين و هما:

علاج أعراض مرض إنفصام الشخصية وتحسين أداء الوظائف الإجتماعية ويرتبطون معا وتظهر الدراسات ذلك،

وتؤكد أيضا أن هناك سبيل للشفاء من إنفصام الشخصية والقدرة علي تخطي ذلك والرجوع لممارسة الحياة مرة أخري بشكل طبيعي خصوصا لدي النساء.

ولكن قد تظل بعض أعراض المرض مع المريض فيجب أن يكون عنده قدرة وعزيمة لتخطي ذلك فإن 87% يتم شفائهم من الإنتكاسة الأولي، و80% يعانون من الإنتكاسة الثانية خلال خمس سنوات من الشفاء من إنفصام الشخصية، و8%لايخرجون من الإنتكاسة الأولي، و10%يموتون بالإنتحار عند حدوث إنتكاسة حادة،

وبالتالي يجب عند العلاج وبعد العلاج أن تتم مراقبة المريض بشكل منتظم ومستمر حتي لاتحدث له أي إنتكاسات تؤدي بحياته، فيكون عن طريق العقاقير الطبية والعلاج النفسي وكذلك التأهيل المجتمعي للمريض وإشراكه في برامج العلاج الجماعي وعمل جلسات عائلية له .

فكل ذلك يساهم في علاج مريض إنفصام الشخصية.